تفيدنا العلامات الحيوية في معرفة معلوماتٍ مهمةٍ عن الحالة الصحيّة للمريض، فهي تساعدنا في تحديد بعض الأمراض الحادة، كما أنّها تعطينا فكرةً عن حجم المرض وسرعته ومدى قدرة الجسم على التكيّف مع الإجهاد الناتج، بالإضافة إلى أنّها قد تكون علامات لبعض الأمراض المزمنة كمرض ارتفاع ضغط الدم. تشمل العلامات الحيوية أربع علاماتٍ رئيسيةٍ، وهي:

  • درجة حرارة الجسم.
  • النبض.
  • معدّل التنفس.
  • ضغط الدم.1

العلامات الحيوية

  • درجة حرارة الجسم Body Temperature

درجة حرارة الجسم ليست رقمًا ثابتًا، فهي من العلامات الحيوية التي يمكن لعدّة عوامل التأثير عليها، فهي تتغير حسب العمر، والجنس، والوقت من النهار، وطريقة القياس (مكان القياس)، ومستوى النشاط، يواجه كبار السن صعوبةً أكبر في الحفاظ على درجة حرارة جسمهم، كما أنهم أكثر عرضة لارتفاعها، يقدّر متوسط ​​درجات حرارة الجسم على أساس العمر والقياس الفموي على النحو التالي:

  • عند الأطفال والرُضّع: يتراوح متوسط ​​درجة حرارة الجسم من 36.6 درجة مئوية إلى 37.2 درجة مئوية.
  • عند الكبار والبالغين: يتراوح متوسط ​​درجة حرارة الجسم من 36.1 درجة مئوية إلى 37.2 درجة مئوية.
  • فوق سن 65 عامًا: يبلغ متوسط ​​درجة حرارة الجسم تقريباً 36.2 درجة مئوية.

مع العلم أن درجة حرارة الجسم الطبيعية تختلف من شخصٍ لآخر. فدرجة حرارة جسمك قد تصل إلى 0.6 درجة مئوية أعلى أو أقل من الأرقام المذكورة أعلاه، كما من الممكن أن تؤثر مستويات النشاط البدني وبعض الأطعمة أو المشروبات أيضًا على درجة حرارة الجسم، قد تتأثر عند المرأة بالهرمونات أيضًا وقد ترتفع أو تنخفض في أوقاتٍ مختلفةٍ أثناء الدورة الشهرية.2

النبض Pulse

ثاني علامة من العلامات الحيوية، وهو قياسٌ لمعدل ضربات القلب، أي عدد المرات التي ينبض فيها القلب في الدقيقة الواحدة، فبينما يدفع القلب الدم عبر الشرايين، تتوسع الشرايين وتتقلص مع تدفق الدم فتشكّل نبضةً. معدّل النبض لا يقيس معدل ضربات القلب فحسب، بل يمكن أن يشير أيضًا إلى إيقاع القلب وقوّة النبض.

معدّل النبض

يتراوح النبض الطبيعي للبالغين الأصحاء بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة. قد يتغيّر معدل النبض ويزيد عند ممارسة الرياضة وفي حالات المرض والأذيّات والحالة النفسية، كما تميل النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 12 عامًا فما فوق إلى الحصول على معدل ضربات قلبٍ أسرع من الذكور.

قياس النبض

العلامات الحيوية

عندما يتدفق الدم عبر الشرايين، تكون النبضات محسوسةً بالضغط على الشرايين الواقعة بالقرب من سطح الجلد في نقاطٍ معينةٍ من الجسم. يمكن جسّ النبض على جانب الرقبة، أو من داخل المرفق أو عند الرسغ، بالنسبة لمعظم الناس من الأسهل أخذ النبض من الرسغ، وإذا كنت تجس النبض عند الرقبة، فتأكد من عدم الضغط بقوّةٍ، وذلك لتجنّب حبس الدم وبالتالي منع تدفقه إلى الدماغ، ولقياس النبض باعتباره علامة رئيسية من العلامات الحيوية نقوم بالتالي:

  1. باستخدام الاصبعين السبابة والوسطى اضغط بثباتٍ وبرفقٍ على الشرايين السطحية حتى تشعر بالنبض.

  2. ابدأ في حساب عدد النبضات عندما يكون عقرب ساعة اليد عند 12.

  3. عد النبض لمدّة 60 ثانية، أو لمدّة 15 ثانية واضربها ب 4 فيكون لدينا عدد النبضات في الدقيقة.

  4. ولنتيجةٍ أكثر دقّة، عند العد لا تبق عينيك على الساعة بل ركّز على النبض.3

  • معدّل التنفس Breathing Rate

ثالث علامة من العلامات الحيوية هي معدّل التنفس، وهو عدد الأنفاس التي يأخذها الشخص في الدقيقة الواحدة. يكون معدل التنفس الطبيعي للشخص البالغ في وضع الراحة من 12 إلى 20 نفسًا في الدقيقة، بينما يعتبر معدل التنفس الأقل من 12 أو الأكثر من 25 نفسًا في الدقيقة أثناء الراحة أمرًا غير طبيعي. من بين الحالات التي يمكن أن تخل معدل التنفس الطبيعي: الربو، والقلق، والالتهاب الرئوي، وفشل القلب الاحتقاني، وأمراض الرئة، وتعاطي المخدرات، والجرعات الزائدة من المخدرات، وغيرها.4

  • ضغط الدم Blood Pressure

ضغط الدم هو رابع علامة من العلامات الحيوية، ويعبر عن القوة التي يضغط بها الدم على جدران الأوعية والشرايين. يُقاس ضغط الدم بأخذ قياسين:

  1. الانقباضي: يقاس عندما ينبض القلب، عندها يكون ضغط الدم في أعلى مستوياته
  2. الانبساطي: يقاس بين دقات القلب، عندها يكون ضغط الدم في أدنى مستوياته.

يتم كتابة ضغط الدم بكتابة ضغط الدم الانقباضي أولًا يليه ضغط الدم الانبساطي. تعتبر قيمة ضغط الدم المثالية بين 90/60 و 120/80 mmHg، ولكنّها أيضًا تتأثر بالعمر، فنلاحظ ازدياد الضغط مع التقدم بالعمر كحالةٍ فيزيولوجيةٍ طبيعيةٍ غير مرضية.5

مخاطر ارتفاع ضغط الدم

إذا كان ضغط الدم مرتفعًا جدًا، فإنه يفرض ضغطًا إضافيًّا على الأوعية الدموية والقلب والأعضاء الأخرى، مثل المخ والكلى والعينين. كما أنّ ارتفاع ضغط الدم المستمر باعتباره علامة من العلامات الحيوية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بعدد من الحالات الخطيرة التي تهدد الحياة كالسكتات الدماغية، والخرف الوعائي، ومرض القلب، وأمراض الكلية، وغيرها من الأمراض الخطيرة.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

سبب ارتفاع ضغط الدم غير معروف بشكلٍ دقيقٍ، ولكن هناك أشياء معينة يمكن أن تزيد من خطورة ذلك. مثلًا، أنت في خطرٍ متزايدٍ لارتفاع ضغط الدم إذا كنت:

  • فوق سن ال 65.
  • تعاني من السمنة وزيادة الوزن.
  • تتناول الكثير من الملح.
  • تشرب الكثير من الكحول أو القهوة أو غيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تدخّن.

إجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة وتحويله لنمطٍ صحّيٍّ يمكن أن يغير من حالة هذه العلامات الحيوية ، ويمكن أن يساعد في تقليل فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما يساعد في خفض ضغط الدم إذا كان مرتفعًا بالفعل.6

المراجع