ما هي العواصف والزوابع المدمرة التي أدت إلى هلاك أكبر عدد من البشر؟

1 إجابة واحدة
مهندسة مدنية

تُعرّف الأعاصير على أنها رياح عنيفة بسرعات قوية وشديدة تتشكل عندما يدور الهواء بقوة في الغلاف الجوي ويلامس سطح الأرض، والجدير بالذكر أن أكثر من ألف إعصار يحدث وسطيًّا في السنة بمختلف أنحاء دُوَل العالم، وشدة الإعصار تتدرج من الصفر إلى 5 بحسب نوعية الأضرار التي تنتج عن هذا الإعصار، حيث يحوي مقياس الخاص فيه على ثماني وعشرين مؤشر للضرر الناتج، لكن هل تعلم أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة الأكثر تعرّضًا للزوابع والأعاصير من بين كل البلدان الأخرى في العالم؟

وإن أبرز الأعاصير والزوابع التي سببت هلاك وموت عدد كبير من البشر في الولايات المتحدة هي:

إعصار جين

أو كما سمّاه المُتأذّون “الإعصار الحقير”، يأتي في المرتبة الثانية عشر بلائحة العواصف المدمرة في التاريخ، أدى هذا الإعصار إلى خراب في جزيرة هاييتي سنة 2004، كما ضرب جين جزر البهاما حتى وصل إلى فلوريدا الولاية الأمريكية المعروفة، حيث كانت سرعة الرياح 240 km/h، ونتيجة شدة الإعصار  الكبيرة فآلاف البشر لقيوا حتفهم في جزيرة هاييتي، ولم يكن سكان هاييتي الضحايا الوحيدون، فعشرات الأشخاص قُتلو بسبب الإعصار في بورتوريكو ووولاية فلوريدا والدومينكان.

عاصفة كاترينا

إن إعصار كترينا يعتبر أكثر فتكًا وتدميرًا من إعصار هاييتي بكثير، حيث يأتي في المرتبة الخامسة في قائمة الأعاصير القاتلة في الولايات المتحدة، فقد كان صيف أميركا كارثيًّا سنة 2005، وبسبب إعصار كاترينا هطلت كميات غزيرة جدًّا من الأمطار التي سبب فيضانات مروّعة أدت إلى غرق اكثر من 75% من سكان ولاية لويزيانا، كما انتقل هذا الإعصار الى المنطقة الشمالية الشرقية التي عانت نفس معاناة ولاية لويزيانا، وقد كانت بداية الإعصار في خليج المكسيك ثم انتقل إلى المنطقة الشرقية الجنوبية حيث ساحل لويزينيا، حتى يصل إلى ولاية تكساس قبل أن يتجه إلى الشرق نحو ولاية فلوريدا، بالتأكيد يدور في رأسك الآن السؤال التالي “أين الأرصاد الجوية من كل ذلك؟”، حذرت الأرصاد الجوية الأمريكية من الإعصار ومخاطره، لكن لم تتوقع الأرصاد هذه النتائج والشدة الفائقة لسرعة الإعصار التي بلغت 200 km/h، فقد أدى الإعصار إلى اقتلاع سدود بأكملها، وبلغت خسائر الدولة بعد إعصار كاترينا في المال والبشر حوالي 80 مليار دولار  وألفين ضحية الأمر الذي دفع المنظومة الأمريكية للإغاثة للاستسلام والفشل.

الزوبعة الجنوبية

ضربت هذه الزوبعة جنوب الولايات الاميريكية التي تعرضت سنة 2008 إلى سلسلة من العواصف الشديدة في التواريخ التالية:

  • الخامس والسادس من شهر شباط 5/2: تعرض عدد كبير من مناطق ولاية اركنساس وأوكلاهونا وجورجيا إلي عاصفة كارثية تَلاها 87 عاصفة أخرى.
  • السادس والعشرون من أيار 26/5: تعرضت ولاية أركنساس مرة أخرى إلى عواصف مدمرة كان ضحيتها حوالي 100 شخص.

إعصار كاليفورنيا

العديد من مناطق كاليفورنيا تعرضت لسلسلة من الصواعق والعواصف الرعدية الماطرة في أواخر سنة 2010، ونتيجة هذه الكارثة فقد لحق بالولاية أضرارًا كبيرة بسبب الحرائق التي نتجت عن هذه الصواعق مما أدى إلى استدعاء حالة الطوارئ، وتم إخلاء المناطق التي تعرضت للأذى بسبب انجراف التربة التي نتج عنها تهدّم المنازل.

إعصار سيندي

تعرضت المناطق الشمالية الشرقية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى إعصار صُنِّف من ضمن أشد الأعاصير التي ضربت نيوجيرسي ونيويورك وكونيتيكيت، حيث تسبب في حدوث تسونامي كارثية دفعت سكان وتجار المنطقة إلى إغلاق المحلات التجارية والشوارع.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي العواصف والزوابع المدمرة التي أدت إلى هلاك أكبر عدد من البشر؟"؟