ما هي العوامل التي تتوقف عليها خواص وجودة الصابون

1 إجابة واحدة
طالب
الحقوق, جامعة تشرين سوريا

إن جودة الصابون وخواصه تتوقف بشكل رئيسي على المواد الخام الداخلة في صناعته، ويُصنع الصابون من الدهون (الزيت أو الشحوم أو الزبدة) والمواد القلوية والماء وبعض الإضافات الثانوية كالملح والألوان والروائح وغيرها.

الدهون الطبيعية المُستخدمة في صناعة الصابون هي الدهون الثلاثية، وتتكون من كحول ثلاثي الجليسرين المخلوطة مع سلاسل حمض الكربون الخطي (الأحماض الدهنية)، وتنقسم الدهون وفقًا لمتانتها عند درجة الحرارة العادية الى دهون سائلة (الزيوت السائلة عند درجة حرارة الغرفة) والدهون الصلبة (الزبد).

تُستخرج الدهون من النباتات أو من أصل حيواني، فكلا النوعين مناسب لصناعة الصابون كيميائيًا، حتى مع وجود اختلاف جوهري بين النوعين، وحتى مع تنوع مصادر الدهون نجد عدد الدهون المُستخدمة في صناعة الصابون محدود، ويعود ذلك إلى الخصائص الاقتصادية والتقنية للدهون والصابون الناتج عنها، وتوافر الدهون المناسبة وسعرها.

يوجد عاملان كيميائيان أساسيان لتحديد مدى ملائمة الدهون الثلاثية لصناعة الصابون، وهي عدد اليود ومدى ملاءمتها لصناعة الصابون (قيمة التصبين).

حيث تعبر كمية اليود في الدهون عن وزن اليود الذي يمكن تثبيته من 100 غرام من اليود، ما يشير إلى وجود روابط مزدوجة، وبالتالي درجة تشبع السلسلة الكربونية.

أما بالنسبة لقيمة التصبين تتراوح بين 10 إلى 200، حيث تملك الشحوم والزبد الصلبة في درجة الحرارة الطبيعية مستوى قيمة تصبين تساوي 70، فالصابون المصنوع من الدهون التي تحتوي على نسبة عالية من اليود، يكون لين بعض الشيء، وقيمة تصبين الدهون هي كمية البوتاسيوم الكاوية (KOH) اللازمة لتحويل غرام واحد منها إلى صابون. وبالنسبة لمعظم الدهون الثلاثية الطبيعية، قيمة التصبين المناسبة هي 190-200، مع وجود بعض الاستثناءات على زيت النخيل وجوز الهند والزعفران حيث تتراوح قيمة التصبين فيها من 240 إلى 250، وكلما ارتفعت قيمة التصبين كلما زادت سهولة تحويل الدهون إلى صابون.

ويُمكن التنبؤ ببعض الخصائص المهمة للصابون وجودته من خلال نسبة اليود الداخلة في عملية صنع الصابون وقيمة تصبين الدهون، فيما يُطلق عليه عامل INS (نسبة اليود – قيمة التصبين).

وعندما يكون عامل الـ INS ذو قيمة معتدلة يمكن ملاحظة الخصائص التالية:

  1. تكون الدهون طرية بين الصلبة والسائلة (ليست صلبة بشكل كامل أو  سائلة بشكل كامل).
  2. ينتج صابون ناعم الملمس.
  3. يزداد بياض الصابون ويزيد تشكل الرغوة به.
  4. يذوب الصابون بشكل معتدل.

وتعتمد جودة الصابون وتحسن قوامه على طبيعة الدهون المُستخدمة في تكوينه.

يَنتج عادة عن عمليات استخراج الدهون بعض الشوائب التي تظهر في المواد الخام لصناعة الصابون، كما تفوح منها رائحة دهنية قوية جدًا، وصناعة الصابون من هذه المواد الخام دون معالجة سيؤثر حتمًا على جودة الصابون.

وللحصول على جودة عالية ومظهر جيد واستخدام أفضل للصابون فإن عملية التكرير والتبيض عملية ضرورية حتمًا، وتتمثل طريقة التبييض والتكرير لتنقية المواد الخام من الشوائب وإزالة الروائح، وفي غلي الدهون في الماء لمدة لا تقل عن 5 ساعات، كما أن إضافة بعض المواد الطبيعية يمكن أن يساعد على تحسين نتائج هذه الطريقة بشكل أكبر، كإضافة مزيج من مسحوق البامية (الكركديه esculentus) وفي نهاية العملية تنفصل الشوائب عن الدهون من خلال تدفق الماء المغلي.

أما بالنسبة للتبييض (إزالة اللون) فتتم بعدة طرق منها:

  1. المعالجة الحرارية (الأكسدة باستخدام الهواء الساخن).
  2. التبييض الكيميائي بأكسدة قوية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي العوامل التي تتوقف عليها خواص وجودة الصابون"؟