ما هي العوامل المؤثرة في مناخ أي مكان؟

1 إجابة واحدة
طالب
الهندسة المعمارية, جامعة تشرين

العناصر التي تؤثّر على المناخ هي خطوط العرض والارتفاع والضغط والرّياح والبعد عن البحر والتّيارات البحريّة القريبة، أهمّ هذه العناصر هي خط العرض، حيث يؤثّر خطّ العرض على درجة حرارة المكان، فتستقبل الأماكن الواقعة على خطوط عرض بعيدة عن خطّ الاستواء ضوءاً أقلّ من أشعّة الشّمس في حين يحدث العكس بالنّسبة للمناطق القريبة منه فتتلقّى المزيد من ضوء الشّمس وتصبح أكثر سخونة، فضوء الشمس يؤثر أيضاً على معدّل هطول الأمطار، وبالتالي فإن الموقع بالنسبة لخط الاستواء أو ما يمكن تسميته (الموقع العرضيّ) للمنطقة يقرّر مناخها، كما تنشأ الرّياح والكتل الهوائيّة فوق المحيطات وتتحرّك باتجاه اليابسة، فتصل إلى البر الرئيسي وتؤثّر على المناخ.

العوامل المؤثرة في مناخ أي مكان

من المهم التمييز بين درجة الحرارة والمناخ فهناك ستّة تصنيفات للمناخ ولكن أهمّ العوامل الرئيسيّة التي تؤثّر على المناخ هي درجة الحرارة وهطول الأمطار، فتتأثّر درجة الحرارة بأشياء أكثر من تلك التي تؤثر على المناخ، لكنّها تؤثّر على المناخ فيمكن اعتبارها أسباباً مؤثّرة أيضاً، هذه العوامل تتعدّد فتشمل الارتفاع وخط العرض والقرب من المسطحات المائية الكبيرة وتيّارات المحيط والقرب من السلاسل الجبلية والتضاريس والرّياح الموسميّة.

وتقسّم مناطق درجة الحرارة إلى المناطق القطبيّة الشّماليّة والجنوبيّة، والمناطق المعتدلة في أمريكا الشّماليّة وشمال آسيا وأوروبا في الشّمال وجنوب أمريكا الجنوبيّة والجنوب الأفريقيّ وأستراليا، والمناطق الاستوائيّة تمرّ بقلب أمريكا الجنوبية وأفريقيا والجزر الاستوائيّة، وبالنظر إلى المناخ مرة أخرى يكون من المهم فهم العوامل الستّة التي تؤثّر على درجة الحرارة، وترتبط الارتفاعات بدرجات حرارة منخفضة وتكون أكثر برودة نسبيّاً، في حين ترتبط درجة هطول الأمطار أيضاً بالضغط في المنطقة، فعلى سبيل المثال تؤدي أحزمة الضّغط العالي عند خط عرض 30 شمالاً و جنوباً إلى تشكّل مناطق جافّة جداً، العامل الآخر هو تيّارات المحيط وما يمكن أن تسبّبه في ناحية تغيّر درجة الحرارة ارتفاعاً أو انخفاضاً حسب اتجاهها، وعلى سبيل المثال تتسبّب تيّارات المحيط في انخفاض درجات الحرارة على السّاحل الغربيّ للولايات المتّحدة وارتفاع درجات الحرارة على السّاحل الشّرقيّ.

يمكن أيضاً تغيير النّظام المناخيّ عن طريق مؤثّرات خارجيّة مثل التغيّرات التي حصلت بسبب البشريّة كاحتباس الغازات الدّفيئة، التي تميل إلى الاحتفاظ بالحرارة فترفع من حرارة الجو بشكل عام، وتميل أي تغييرات في التوازن الإشعاعيّ للأرض سواء كان ذلك بسبب زيادة تركيزات الغازات الدّفيئة إلى تغيير درجات الحرارة في الغلاف الجويّ والمحيطات والدّوران المرتبط بها وبالتالي أنماط الطقس، ويصاحب هذه التّغيرات تغيّرات في توزيع وكمية السّحاب وهطول الأمطار والتبخّر.

وبالتالي يحدث تغيّر مناخي، وتؤدي الزيادة في تركيز الغازات الدّفيئة إلى زيادة درجة حرارة سطح البحر ممّا يؤدي إلى تغير في الضغط الجويّ ممّا يؤدي إلى زيادة في يعني عمر الهواء في طبقة الستراتوسفير ، لذلك قد تكون التغيّرات في درجة حرارة سطح البحر مؤشراً على تغيّر المناخ بمسبّب بشريّ، ويمكن أن تؤدي التغييرات في تيارات المحيط، الناتجة عن التغيرات في درجة حرارة المحيط، بدورها إلى تغيرات في درجات حرارة الغلاف الجوي.

 

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي العوامل المؤثرة في مناخ أي مكان؟"؟