يحتوي نظام الغدد الصم في الجسم على مجموعةٍ من الغدد والأعضاء التي تنظم وتتحكم بالعديد من الوظائف الحيوية المختلفة عن طريق إنتاج وإفراز الهرمونات، فالهرمونات عبارةٌ عن مركبات كيميائية تؤثر على نشاط أجزاءٍ أخرى من الجسم، وهي تخدم كرسلٍ هدفها التحكم وتوجيه النشاطات الفزيولوجية المختلفة. تقوم الغدد داخلية الإفراز بإطلاق هرموناتها مباشرةً في مجرى الدم، بينما تقوم الغدد خارجية الإفراز بإطلاق الهرمونات أو مركبات أخرى في قناة مفرزة.1

الغدد الصم في جسم الإنسان والهرمونات التي تفرزها

الخصية

  • التستسترون: يحفز تطور الأعضاء الجنسية والصفات الجنسية الثانوية عند الذكر مثل نمو شعر الوجه وزيادة الكتلة العضلية.

المبيض

  • الإستروجينات تحفز تطور الأعضاء الجنسية عند الأنثى، والصفات الجنسية الثانوية، ونضج الجريبات المبيضية، وتشكيل النسيج العظمي، والمحافظة عليه، وتقلص عضلات الرحم.
  • هرمون الإنهبين يقوم بتثبيط إفراز الهرمون المنبه للجريب من الغدة النخامية.
  • هرمون البروجسترون يقوم بتحفيز إفراز المواد من بطانة الرحم تحضيرًا لانغراس البويضة في جدار الرحم.
  • هرمون الريلاكسين يحرض على استرخاء الألجمة العانية أثناء المخاض كي يسهل ولادة الجنين.

الغدة الدرقية

  • هرمون التيروكسين والتيرونين ثلاثي اليود يقوم هذان الهرمونان بتحفيز عملية الاستقلاب الخلوي، وإنتاج الليبيدات، واستعمال الكاربوهيدرات، وتفعيل الجهازين العصبيين المركزي والمحيطي.

لب الغدة الكظرية

  • هرمون الإبنفرين (الأدرينالين) والنورإبنفرين (النورأدرينالين) يقوم هذان الهرمونان بتحفيز استجابة الكر والفر في لحظات الخطر ويزيدان من معدل ضربات القلب، ويقومان بتضييق الأوعية الدموية في العضلات الهيكلية والكبد ويزيدان توصيل الأوكسجين إلى نسج الدماغ والعضلات، كما أنهما يرفعان تركيز الغلوكوز في الدم ويثبطان عملية الهضم.

قشر الغدة الكظرية

  • هرمون الكورتيزول يحفز الاستجابة الفزيولوجية للتوتر من أجل الحفاظ على مستويات الغلوكوز الصحيحة في الدم ويقوي تضيق الأوعية الدموية للحفاظ على ضغط الدم ويحفز المسارات المضادة للالتهاب.
  • هرمون الألدوستيرون ينظم توازن الماء والملح في الجسم.
  • هرمون الأندروجين يساهم في نمو وتطور الجهاز التكاثري عند الذكر ويقوم بدور السلف لهرموني التستسترون والإستروجين.

الغدة النخامية (الفص الأمامي)  

  • هرمون الكورتيكوتروبين ACTH يحفز نمو وإفراز خلايا قشر الكظر ويزيد من صباغ االجلد.
  • هرمون النمو GH يحفز نمو جميع الأنسجة في الجسم.
  • الهرمون المنبه للدرق TSH يحفز إفراز هرمون الدرق ونمو الخلايا الدرقية.
  • الهرمون المنبه للجريب FSH يحفز نضج الجريبات عند الإناث ويحفز تطور الحيوانات المنوية عند الذكور.
  • الهرمون الملوتن LH يحفز تمزق الجريبات الناضجة وإنتاج البروجسترون والأندروجينات عند الإناث ويحفز إفراز الأندروجين عند الذكور.
  • هرمون البرولاكتين PRL يحفز ويحافظ على إفراز الحليب عند الأمهات المرضعات.

الغدة النخامية (الفص الخلفي)

  • هرمون الأوكسيتوسين يحفز إفراز الحليب خلال الإرضاع ويحفز تقلص عضلات الرحم أثناء المخاض.
  • الفاسوبرسين ADH ينظم حجم السوائل من خلال تخفيض أو زيادة طرحها وذلك استجابةً لتغيرات ضغط الدم.

الغدة النخامية (الفص المتوسط)

  • الهرمون المحفز للخلايا الميلانينية MSH يحفز تصنيع الميلانين في خلايا الجلد من أجل زيادة اصطباغه، يمكن له أيضًا أن يكبح الشهية.

تحت الوطاء

  • الهرمون المنبه للكورتيكوتروبين CRH يحفز تصنيع وإفراز الكورتيكوتروبين من الفص الأمامي من الغدة النخامية.
  • الهرمون المنبه لهرمون النمو GHRH يحفز تصنيع وإفراز هرمون النمو من الفص الأمامي من الغدة النخامية.
  • الهرمون المنبه لمحرض الدرق TRH يحفز وينظم إفراز محرض الدرق من الفص الأمامي من الغدة النخامية، وقد يكون له دورًا في تحسين النشاط العصبي في الدماغ والنخاع الشوكي.
  • الهرمون المنبه للأقناد GnRH يحفز تصنيع وإفراز الهرمون المنبه للجريب FSH والهرمون الملوتن LH من الفص الأمامي من الغدة النخامية.
  • العامل المثبط للبرولاكتين PIF (الدوبامين) يثبط إفراز البرولاكتين من الفص الأمامي من الغدة النخامية.
  • هرمون السوماتوستاتين يثبط إفراز هرمون النمو GH من الفص الأمامي من الغدة النخامية ويثبط إفراز الأنسولين والغلوكاغون في البنكرياس ويثبط إفراز الهرمونات الهضمية والحمض في المعدة.

البنكرياس

  • هرمون الغلوكاغون يحفز تحرير الغلوكوز من الكبد وإنتاج الغلوكوز ابتداءً من الأحماض الأمينية والغليسيرول.
  • هرمون الأنسولين يحفز استهلاك وتخزين الغلوكوز في النسيج الشحمي ونسج العضلات والكبد.
  • هرمون السوماتوستاتين (مذكور سابقًا).
  • الببتيدات المتعددة البنكرياسية تثبط تقلص المرارة وإفراز المواد خارجية الإفراز التي تصنعها البنكرياس.

جارات الدرق

  • هرمون جارات الدرق يحفز تحرير الكالسيوم من النسيج العظمي وإعادة امتصاص الكالسيوم وإنتاج فيتامين D وإعادة امتصاص الفوسفات في الكلى.
  • هرمون الكالسيتونين يخفض تركيز الكالسيوم في المصل من خلال تحفيز استهلاك الكالسيوم من قبل النسيج العظمي وإطراح الكالسيوم في البول.

الجلد والكبد والكلى

  • هرمون الكالسيفيرول Vit.D يحافظ على تركيز الكالسيوم في المصل من خلال زيادة امتصاص الكالسيوم والفوسفات في الأمعاء وإعادة امتصاص الكالسيوم والفوسفات في الكلى، يقوم أيضًا بتحريك الكالسيوم خارج العظم استجابًة لنشاط هرمون جارات الدرق.

المعدة

  • هرمون الغاسترين يحفز إفراز الحمض والبيبسين في المعدة ويحفز تقلص منطقة البواب فيها قرب الأمعاء الدقيقة من أجل زيادة الحركية أثناء عملية الهضم.

الإثني عشر

  • هرمون الكوليسيستوكينين CCK يحفز إفراز الصفراء من المرارة في الأمعاء ويحفز إفراز العصارات البنكرياسية في الأمعاء أيضًا، يمكن أن يكون له دورًا في حث شعور الشبع.
  • هرمون السيكرتين يثبط إفراز الغاسترين في المعدة ويؤخر تفريغها.
  • متعدد الببتيد المثبط للمعدة GIP يثبط إفراز الحمض في المعدة ويحفز إفراز الأنسولين من البنكرياس.
  • الببتيد المعوي الوعائي VIP يحفز توسيع الأوعية الدموية وإفراز الماء والكهرليت من الأمعاء، يقوم أيضًا بتحسين الوظائف المناعية.

الغدة الصنوبرية

  • هرمون الميلاتونين ينظم النوم والصحو وينظم إفراز الهرمون المنبه للأقناد GnRH من تحت الوطاء وهرمونات الأقناد من الغدة النخامية.

الكلى

  • هرمون الرينين ينظم ضغط الدم عن طريق تحفيز تحول الأنجيوتنسين إلى أنجيوتنسين 1 في الكلى.

نسج متعددة

  • عامل النمو المشبه بالأنسولين (سوماتوميدين) يحفز النمو من خلال التواسط من أجل إفراز هرمون النمو من الغدة النخامية.
  • البروستاغلاندينات تنظم العديد من العمليات الفزيولوجية مثل توسيع وتضييق الأوعية الدموية وتجميع الصفيحات الدموية والالتهاب.2

أهم الاضطرابات التي تصيب الغدد الصم

  • مرض السكري: وهو مرضٌ شائعٌ يحدث عندما تكون مستويات غلوكوز الدم أو سكر الدم مرتفعةً جدًا، ويحدث عندما لا يقوم الجسم بتصنيع الأنسولين بشكلٍ كافٍ أو لا يصنعه إطلاقًا أو لا يقوم باستعمال الأنسولين بشكلٍ جيدٍ، عندها يبقى الغلوكوز في الدم ولا يصل إلى الخلايا.
  • قصور الغدة الكظرية: يحدث هذا المرض عندما تقوم الكلية بإفراز كميةٍ قليلةٍ من الكورتيزول وفي بعض الأحيان الألدوستيرول، تتضمن الأعراض: الوهن، واضطراب المعدة، والتجفاف والتغيرات الجلدية، مرض أديسون هو نوع من قصور الكظر.
  • داء كوشينغ: تؤدي زيادة إنتاج هرمون الغدة النخامية إلى فرط نشاط الغدة الكظرية، وهناك حالة مشابهة تدعى بمتلازمة كوشينغ ربما تحدث عند الناس وخاصًة الأطفال الذين يتناولون جرعاتٍ كبيرةً من أدوية الستيروئيدات القشرية.
  • العملقة (ضخامة الأطراف) ومشاكل أخرى متعلقة بهرمون النمو: يؤدي فرط إفراز هرمون النمو من الغدة النخامية عند الأطفال إلى نموٍ سريعٍ غير طبيعيٍ في العظام وفي أعضاء الجسم، يمكن أن يتوقف النمو الطولي في حال كانت كمية هرمون النمو قليلةً جدًا.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: يحدث هذا المرض عندما تفرز الغدة الدرقية كميةً كبيرةً من هرمون الدرق مما يؤدي لخسارة الوزن وتسرع نبضات القلب والتعرق والتوتر، أكثر مسبب شائع لمرض فرط الدرق هو داء غريفز وهو اضطرابٌ مناعيٌّ ذاتيٌّ.3

علاج اضطرابات الغدد الصم

تقع غالبًا علاجات اضطرابات الغدد الصم في أحد المجموعتين التاليتين:

  1. الأدوية: تستعمل الهرمونات الصنعية لتصحيح الأعراض والاختلال في مستويات الهرمونات في حال كان الجسم يفرز الكثير أو القليل من هرمونٍ معينٍ، يمكن استعمال العلاج الكيماوي أيضًا لمعالجة المرضى الذين يعانون من سرطانات الغدد الصم.
  2. الجراحة: تستعمل الجراحة في بعض حالات الأورام الخبيثة أو الحميدة على الغدد الصم، كما يمكن للعلاج الشعاعي أن يكون ضروريًّا أحيانًا، ويتوقع عودة مستويات إنتاج الهرمون إلى حدودها الطبيعية بعد حل المشكلة بهذه الطريقة.4

المراجع