الفصل هو فترة من السنة لها ظروفها المناخية الخاصة، والسنة تتكون من أربعة فصول هي الربيع والصيف والخريف والشتاء على التوالي، ولكل منها درجات حرارة خاصة وطقس خاص يتكرر سنويًا. ويختلف توزع هذه الفصول على السنة باختلاف نصف الكرة الأرضية، حيث أنه في النصف الشمالي يبدأ الشتاء عمومًا في 21 أو 22 كانون الأول وهو يوم الانقلاب الشتوي، ويتميز بأنه أقصر نهار (فترة الضوء) في السنة.

في حين يبدأ فصل الصيف في 20 أو 21 حزيران وهو يوم الانقلاب الصيفي والذي يتميز بأنه أطول نهار في السنة، أما الربيع والخريف يبدآن في أيام الاعتدال وهي الأيام المتساوية الليل والنهار، حيث يكون الاعتدال الربيعي في 20 أو 21 آذار والاعتدال الخريفي في 22 أو 23 أيلول، أما في نصف الكرة الجنوبي فإن الفصول بعكس النصف الشمالي أي يبدأ الشتاء في 20 أو 21 حزيران والصيف في 20 أو 21 كانون الأول.

سبب حدوث هذه الفصول الأربعة هو أن محور الأرض يميل أثناء دورانها حول الشمس، ومحور الأرض هو عبارة عن خط وهمي غير مرئي يصل القطب الشمالي بالجنوبي ويمر عبر مركز الأرض، لذلك تختلف كمية أشعة الشمس التي يتعرض لها المكان الواحد خلال السنة. حيث أنه في شهر حزيران يميل نصف الكرة الشمالي باتجاه الشمس مما يؤدي إلى تعرضه لأشعة الشمس لأطول فترة في السنة أي أن النهار يصبح طويلًا مما كان عليه في فصل الشتاء، أما في كانون الأول يميل نصف الكرة الشمالي مبتعدًا عن الشمس مما يسبب قصر بالنهار والتعرض لساعات أقل من الشمس.

الفصول الأربعة تكون واضحة ونموذجية بشكل كبير في المواقع الواقعة على خطوط العرض الوسطى أي ليست قريبة من خط الاستواء ولا من القطبين، وكلما اتجهت للشمال أو الجنوب كلما زادت الاختلافات في الفصول، كما أن الأماكن القريبة من خط الاستواء تشهد اختلاف موسمي قليل أي أن فترات الليل والنهار فيها متساوية تقريبًا على مدار السنة وتبقى كذلك هذه الأماكن دافئة على مدار السنة وفيها مواسم ماطرة وجافة متناوبة، أما المناطق القطبية تشهد اختلافًا موسميًا كبير، حيث أنه على الرغم من أنها أكثر المناطق برودة في العالم إلا أن فترات الليل والنهار تختلف بشكل كبير بين الصيف والشتاء

وفيما يلي بعض ميزات كل فصل من فصول السنة:

  • فصل الربيع: هو الفصل الذي يكون فيه الطقس دافئًا والرطوبة عالية، وفيه تزهر أغلب النباتات وتنمو وتستيقظ بعض الحيوانات وتعود بعضها كالطيور من المناطق الأخرى إلى المناخ الدافئ، كما تذوب فيه الثلوج ويزداد هطول الأمطار وقد تحدث بعض الفيضانات.
  • فصل الصيف: ترتفع درجات الحرارة في هذا الفصل إلى أقصى درجات الحرارة في العام، وقد تتسبب موجات الحر والجفاف في حدوث العديد من المشاكل للأشخاص والطبيعة، فقد تحصل حرائق كثيرة وفي بعض الأماكن قد يحدث هطول أمطار غزير.
  • فصل الخريف: تبرد فيه درجات الحرارة وتبدأ النباتات في الخمول وتتساقط أواق الأشجار لأغلب الأشجار والنباتات، وفيه تخزن الحيوانات الطعام استعدادًا لفصل الشتاء والبعض منها يهاجر إلى مناطق أكثر دفئًا.
  • فصل الشتاء: أبرد الفصول وفيه تنخفض درجات الحرارة إلى أدنى مستوى لها، وتغزر فيه الأمطار والثلوج ويتشكل الجليد، كما تتكيف بعض الحيوانات مع الحرارة المنخفضة وتجد طرقًا لتدفئة نفسها.

أكمل القراءة

ما هي الفصول الأربعة؟

جميعنا نعلم أن الأرض تدور حول الشمس، ولكنها تدور حول محور مائل قليلًا. أثبت الباحثون في علوم الجغرافيا والفلك أن زاوية الميل هذه هي السبب وراء تعدد الفصول وتتابعها خلال العام الواحد، حيث تكمل الأرض دورتها حول الشمس وتستغرق 12 شهرًا وخلال هذه الفترة تتعاقب الفصول وتتنوع، حيث تكون خلال النصف الأول من الدورة أجزاء من كوكب الأرض أقرب إلى الشمس وأجزاء أخرى بعيدة عنها وتُعكس هذه المعادلة خلال النصف الثاني للدورة.

إن القرب والبعد عن الشمس هو الذي يحدد صفات الفصول، بدءًا من درجات الحرارة والرطوبة والضوء والحياة النباتية وصولًا إلى معدل هطول الأمطار.

فصول السنة هي: الخريف والشتاء والربيع والصيف، سأذكر أهم ميزات كل فصل على حده:

  • فصل الخريف هو فصل شيخوخة الأوراق حيث تبدأ أوراق النبات بتغيير لونها ومن ثم تنتهي دورة حياتها فتسقط، تقل عدد ساعات النهار خلاله وتصبح الشمس أقل حدة وهذا يعود إلى أن الشمس لم تعد عمودية على ذاك الجزء من الأرض وإنما تأثرت بميلان محور الأرض حول الشمس.
  • فصل الشتاء هو فصل الأمطار والثلوج واللجوء إلى المدافئ، تُرافق البرودة الفصل من بدايته، تفقد الأشجار كامل أوراقها وتبقى فروعها وأغصانها عارية في برد الشتاء، يكون النهار قصير أي أن عدد ساعات النهار تنخفض إلى أقل عدد لها بين باقي الفصول، وبالمقابل يكون ليل الشتاء طويلًا.
  • إن فصل الربيع هو فصل عودة الحياة، هو الفصل الذي ينتظره الجميع، فيه تتجدد دورة الحياة بدءًا من الأشجار حيث تزهر من جديد، هو من الفصول الدافئة حيث تعود الشمس لتكسب قوتها فتضفي نسمة دافئة تمحو برد الشتاء، معظم الحيوانات تلد صغارها في هذا الفصل أيضًا.
  • فصل الصيف هو فصل نضوج الأشجار وحصاد المواسم والفاكهة، أكثر الفصول دفئًا وحتى قد يكون حارًا في بعض البلدان وخاصة بلاد حوض المتوسط والبلدان القريبة من خط الاستواء، تصبح ساعات النهار طويلة وتصبح ساعات الليل قليلة.

يشاهد تعاقب الفصول بهذا الشكل المميز عند عدد كبير من الدول، لا تختبر قلة من الدول “منها أستراليا” هذه الرحلة المتنوعة سنويًا، حيث أن موقع أستراليا الجغرافي يفرض عليها فصلين فصل جاف “فصل الرياح” وفصل رطب “فصل الأمطار”، تسمى الدول هذه بمجموعة الأجزاء الاستوائية.

تبدأ الفصول وتنتهي خلال تواريخ مختلفة وهذا بشكل رئيسي يعود للموقع الجغرافي، بشكل عام إن حدوث الاعتدالات والانقلابات هو العامل الحاسم في بدء وانتهاء الفصول، ويحدث الانقلاب الصيفي في العشرين من شهر حزيران وهو يعد أطول يوم بالسنة، بينما يحدث الانقلاب الشتوي في أقصر يوم بالسنة، في الاعتدالات “الاعتدال الربيعي والاعتدال الخريفي” يتساوى عدد ساعات الليل والنهار.

كما أن الفصول الأربعة مقطوعة موسيقية مذهلة للموسيقار فيفالدي، مكونة من أربعة أجزاء كل جزء فيها يشير إلى فصل معين؛ حيث ترك فيفالدي لكل شخص منا حرية الخيال بالطقوس المثالية الخاصة بكل منا في كل فصل، مما جعل من هذه المقطوعة تجربة لن تتكرر!

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الفصول الأربعة؟"؟