ما هي القزامة وما هي العوامل المسببة لهذا المرض

معظم الحالات المرتبطة بالقزامة تكون نتيجة الطفرات الوراثية العشوائية، وليس من التركيب الوراثي الكامل للوالدين، ما هي القزامة؟

3 إجابات
طالبة
علوم الحاسب الآلي, جامعة تشرين

القزامة هي خلل جيني يكون طول المصاب بها تحت المعدل الطبيعي للطول (غالبًا ما يكون طول المصاب بالقزامة أقل من 4 أقدام و10 بوصات أي 147 سم) كما لا يمكن تشخيصها إلا بعد الولادة.

أما عن أسباب القزامة ففي الواقع، منشؤها وراثي إلا أن أصل هذه الطفرة غير معروف حتى الآن. وعلى الرغم أنها لا تعيق الحياة اليومية بأي شكل من الأشكال إلا أنها قد تتسبب في بعض المشاكل خلال فترتي الطفولة والبلوغ. من أكثر المشاكل شيوعًا في فترة الطفولة:

  • صعوبة في التنفس أثناء النوم بسبب ضيق الممرات الأنفية.
  • قد تنحني الأرجل في مراحل المشي الأولى.
  • كبر حجم الجمجمة بسبب زيادة السائل الدماغي الشوكي عن حده الطبيعي.

أما في مرحلة البلوغ فقد تظهر الأمور التالية:

  • السمنة بسبب عدم تناسق الوزن مع الطول.
  • لا يمكن للمصابة بالقزامة أن تلد بشكل طبيعي، كما أن الحمل بشكل عام يعد أمرًا لا يخلو من المخاطر لذلك من المهم رعايتها رعاية خاصة.

ولكن لحسن الحظ، إن تم اكتشاف القزامة في مرحلة مبكرة يمكن علاجها عن طريق إعطاء المصاب بها هرمونات النمو بشكل مدروس ومن قبل الطبيب المختص، بالإضافة إلى علاج المشاكل المرتبطة بالقزامة كتقويم الأسنان وإجراء عمليات جراحية بهدف تخفيف الضغط عن قاعدة الجمجمة.

أكمل القراءة

0
تربيه قسم معلم صف
معلم صف, جامعة حلب كلية التربية

القزامة

القزامة هي حالة وراثية أو طبية لايمكن تشخيصها إلا بعد ولادة الطفل؛ حيث يبلغ طوله حوالي 4 أقدام أو 4 أقدام و10بوصات. والقزامة لاتؤثر على حياة الشخص المصاب فهو يستطيع ممارسة نشاطاته وحياته بشكل طبيعي. وللقزامة أنواع عدة، لكن هناك نوعان أكثر شيوعاً، وهما:

  • القزامة المتناسبة: تكون أجزاء الجسم متناسبة ومتناسقة (الرأس والجذع والأطراف السفلية والعلوية)، ولكن أقصر من الحجم الطبيعي، وسبب القزامة المتناسبة نقص هرمون النمو.
  • القزامة الغير متناسبة: تكون أجزاء الجسم غير متناسبة ومتناسقة مع بعضها، حيث أنها تتميز بجزع يكون شكله طبيعي وأذرع وأرجل قصيرة وازدياد خفيف في حجم الرأس، والعامل الوراثي هو السبب الأول بالقزامة الغير متناسبة.

ومن أعراض القزامة:

  • مشاكل في التنفس.
  • ازدحام الأسنان بسبب صغر حجم الفك.
  • رأس كبير.
  • انحاء الساقين.
  • جسر الأنف مسطح.
  • انحراف العمود الفقري والتهاب المفاصل.
  • تكون أجزاء الجسم غير متناسبة مع بعضها البعض.
  • جبين بارز.

وتشكل القزامة عند الأطفال اضطرابات ومشاكل، منها:

  • الشخير وصعوبة التنفس.
  • التهاب الأذن.
  • تقوس الأرجل في بداية المشي.
  • التطور المتأخر لبعض المهارات الحركية كالمشي.

وعند التشخيص المبكر للقزامة الناتجة من نقص هرمونات، يمكن علاجها من خلال حقن هرمون النمو للطفل وفقاً لإرشادات ونصائح الطبيب المختص.

أكمل القراءة

0
كاتب مقالات
جامعة دمشق (سوريا)

القزامة، هي حالة طبية أو وراثية و يبلغ متوسط طول الشخص البالغ المصاب بالقزامة حوالي 4 أقدام، ولكن يمكن أن يبلغ طوله 4 أقدام و 10 بوصات أو أقل. هناك ما يقرب من 400 نوع من القزامة، إلا أن هناك نوعان رئيسيان هما:

  • التَّقزُّم المتناسب: تكون أجزاء الجسم متناسبة ولكنها قصيرة، وتشمل أسباب التَّقزُّم المتناسب اضطرابات الاستقلاب و المشاكل الهرمونية، مثل نقص هرمون النمو.
  • التَّقزُّم غير المتناسب: يتميز بجذع متوسط ​​الحجم وأذرع وأرجل أقصر أو جذع قصير مع أطراف أطول، أغلب أسبابه وراثية ويعد خللُ التنسُّج العظميّ الغضروفيّ أشهر الأمثلة عن هذا النمط.

فيما يلي بعض العلامات والأعراض التي تكون مترافقة مع حالة القزامة عند الأطفال والتي يجب البحث عنها وتقصّيها بشكل جيّد ومبكّر، حيث أنها تشير إلى احتمالية تطوّر اضطراب القزامة عندهم، وهذه العلامات والأعراض:

  • رأس كبير.
  • التطور المتأخر لبعض المهارات الحركية، مثل الجلوس أو المشي.
  • مشاكل في التنفس.
  • انحراف العمود الفقري.
  • تقوُّس الساقين.
  • التهاب وتيبُّس المفاصل.
  • آلام أسفل الظهر أو خدر في الساقين.
  • ازدحام الأسنان.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي القزامة وما هي العوامل المسببة لهذا المرض"؟