ما هي اللجنة الدولية للصليب الأحمر (CICR)، وما هي مهامها

1 إجابة واحدة
كاتبة
المحاسبة, كلية الاقتصاد جامعة تشرين

اللجنة الدولية للصليب الأحمر أو ما يُطلق عليها (CICR)، هي منظمةٌ غير متحيزة؛ بل أنّها محايدة ومستقلة. يَقع المقر الرئيسي لها في مدينة “جنيف” السويسرية، كما لديها أكثر من 12000 موظف في 80 دولةٍ حول العالم. تُنفذ حوالي 30 في المئة من الأنشطة التشغيلية للجنة الدولية بالتعاون مع الجمعيات الوطنية.

اجتمعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر لأول مرة في فبراير عام 1863 في جنيف السويسرية، وكان من بين أعضائها الخمس رجل الأعمال والناشط الاجتماعي السويسري “هنري دونان”، والذي نَشرَ في العام السابق كتابًا يدعو إلى تحسين الرعاية للجنود الجرحى في زمن الحرب. وبحلول نهاية العام كانت اللجنة قد جمعت ممثلين حكوميين للاتفاق على اقتراح دونان لجمعيات الإغاثة الوطنية؛ لمساعدة الخدمات الطبية العسكرية.

وفي أغسطس عام 1864م أقنعت الحكومات بتبني اتفاقية جنيف الأولى والتي نصت على معاهدة الجيوش على رعاية جرحاهم أيًا كان جانبهم، كما أدخلت شعارًا موحدًا للخدمات الطبية وهو: صليبٌ أحمر على خلفيةٍ بيضاء. فقد كان الدور الأساسي للجنة هو التنسيق، ولكنها أصبحت تدريجيًا أكثر مشاركة في العديد من العمليات الميدانية.

وعبر مدى الخمسين سنةً وسّعت اللجنة الدولية عملها أثناء إنشاء الجمعيات الوطنية. فقد كانت أول جمعية في ولاية فورتمبرغ الألمانية في نوفمبر عام 1863م، كما تم تعديل اتفاقية جنيف لتشمل الحرب في البحر أيضًا. وبهذا تعتبر المنظمة أقدم داخل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وقد فازت بثلاث جوائز نوبل للسلام منذ عام 1917م.

تعمل اللجنة الدولية بشكلٍ وثيقٍ مع الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر من أجل ضمان استجابة إنسانية منسقة، وعقلانية، وسريعة لاحتياجات ضحايا النزال المسلح أو أيّ حالةٍ أخرى من حالات العنف الداخلي، وذلك مع أكثر من 97 مليون عضو. وبهذا تعد الحركة الدولية للصليب الأحمر أكبر شبكةٍ إنسانية في العالم.

تتمثل مهمتها الإنسانية حصرًا في حماية أرواح وكرامة ضحايا الحرب، والعنف الداخلي وتقديم المساعدة إليهم. حيث تتولى اللجنة الدولية أثناء حالات النزاع مسؤولية توجيه وتنسيق أنشطة وحركة الإغاثة الدولية، كما أنّها تعزز أهمية القانون الإنساني الدولي، وتلفت الانتباه إلى مبادئ الإنسانية العالمية.

وبصفتها الوصي على اتفاقيات جنيف، فإن اللجنة الدولية لديها تفويض دائم بموجب القانون الدولي بزيارة السجون وتنظيم عمليات الإغاثة، ولم شمل العائلات المشتتة، والقيام بأنشطةٍ إنسانيةٍ أخرى أثناء النزاعات المسلحة. بالإضافة إلى ذلك فإن اللجنة الدولية تعمل على تلبية احتياجات النازحين، وزيادة الوعي بشكلٍ عام بمخاطر الألغام والمتفجرات التي تُخلفها الحروب، وتعقب الأشخاص الذين فُقدوا أثناء النزاعات، والبحث عن العائلات، وضمان أمن المخيمات.

تنتقي اللجنة الدولية موظفين مهنيين لديهم دافع إنساني للقيام بأدوار في أكثر من ثمانين دولةٍ مساعدة، حيث تستعين اللجنة بنوعين من الموظفين وهما: المقيمين والمنتقلين. فقد يتم تعيين الموظفين الميدانيين المقيمين بعقودٍ محلية للعمل في وظيفةٍ محددة وفي بلدٍ معين، أمّا عن الموظفين الميدانيين المنتقلين فيعيّنون بعقدٍ مغترب ونشرهم للعمل في أي بلدٍ يكون بحاجةٍ إليهم. وسأذكر لكَ أهم الاختصاصات والمواهب المحببة للعمل في  مجالات اللجنة الدولية للصليب الأحمر (CICR):

  • الاتصالات.
  • الاقتصاد، والتغذية.
  • علم الطب الشرعي.
  • الرعاية الصحية.
  • الموارد البشرية، والمالية، والإدارة.
  • تكنولوجيا المعلومات.
  • اللغات.
  • الخدمات اللوجستية.
  • الماء والسكن.
  • الشرطة، والأسلحة، والأمن، والاحتجاز.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي اللجنة الدولية للصليب الأحمر (CICR)، وما هي مهامها"؟