مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

المطهرات مادة كيميائية تبطئ أو تقتل وتوقف نمو الكائنات الدقيقة على الأسطح الخارجية للجسم وبالتالي يمنع انتقالها إلى جسم الإنسان، ويستخدم المطهر أيضاً على الأسطح الملوثة ولكن يوجد اختلاف بأنواع المطهرات المستخدمة للأسطح الملوثة (مطهرات مادية)، والمطهرات المستخدمة على جسم الإنسان (المطهرات الطبية) في الخصائص والمكونات والاستخدام، حيث تستخدم المطهرات الطبية فقط لتعقيم الجسم في المواضع المعرضة للميكروبات كالجروح والحروق مثل محلول اليود “بوفيدون” أو الكحول الإيثلي، أما المطهرات المادية تقضي على الجراثيم والفيروسات الموجودة على الأسطح الملوثة مثل تعقيم السرير الذي سيجرى عليه العملية الجراحية للمريض.

المطهرات

تستخدم المطهرات الطبية على الجلد وأيضاً الأغشية المخاطية وتتضمن الاستخدامات:

  •  التطهير للأغشية المخاطية: يمكن استخدام المطهر لكل من الأنف أو الفم ومختلف الطرق المخاطية في الجسم وذلك لتعقيمها قبل أي إجراء طبي أو في حال علاج التهابات.
  • التطهير لليدين: حيث يتم تعقيم اليدين بالمطهرات في المستشفيات والمراكز الصحية الأخرى وذلك للقائمون على إجراء عملية جراحية أو أي إجراء طبي معين، إضافة لتعقيم اليدين في حال الوقاية من عدوى.
  •  التطهير للجلد قبل الجراحة: إن تعقيم الجلد للمريض قبل العملية الجراحية ضروري لمنع دخول الفيروسات والجراثيم إلى الأعضاء الداخلية للجسم.
  •  التطهير للوقاية من الإصابة الإنتانية للجلد أو الأغشية المخاطية: وذلك في حال الجروح والحروق.

تستخدم المطهرات المادية على الأسطح الملوثة للأجسام غير الحية، مثل: شاشة الهاتف النقال، لوحة مفاتيح الحاسوب، أجهزة التحكم بالتلفاز، أسطح المقاعد والطاولات وأذرع الكراسي، مختلف الأدوات المستخدمة في الحياة العملية منها الكهربائية، المقابض للأبواب، إضافة لأي سطح معرض للاحتكاك من قبل الإنسان ينبغي تعقيمه لمنع انتقال الفيروسات والجراثيم والتسبب بالعدوى. علينا أيضاً التمييز بين المطهرات والمضادات الحيوية، فالمضادات الحيوية تقتل الكائنات الدقيقة التي دخلت للجسم أما المطهرات تقتل الكائنات الدقيقة على سطح الجسم او الأسطح غير الحيوي الملوثة.

يمكن تصنيف المطهرات وفقاً لهيكلها الكيميائي وتشمل:

  • الكحول: الكحول الإيثلي 70٪، ايزوبروبيل ٧٠٪، يستخدم الكحول كمطهر للجلد.
  • مركب الأمونيوم الرباعي: يشمل السيتريميد، كلوريد البنزيثونيوم، كلوريد ميثيل بنزيثونيوم، كلوريد البزالكونيوم، كلوريد الدوميغين، حيث يستخدم هذا النوع من المطهرات للجلد وفي تركيب معقمات قطرات العين.
  • الكلور هيكسيدين: الكلوروهيكسيدين غلوكانات، خلات الكلوروهيكسيدين، حيث يستخدم هذا النوع كمطهر للجلد قبل الجراحة ومطهر للجروح.
  • صباغ مضاد للجراثيم: بروفيلين هيمسلفات، ثلاثي فينيل الميثان، محلول البنفسج المتبلور، يستخدم كمطهر للجلد والحروق والجروح.
  • بيروكسيد وبرمنغنات: محلول بيروكسيد الهيدروجين، محلول برمنغنات البوتاسيوم، البنزويل بيروكسيد، يستخدم معقم للجروح وغسول للفم ومطهر للبشرة.
  • مشتق الفينول المهلجن: الكلوروكيسول، الكلوروكسيليتول، الكلوروفين، تريكلوسان، يستخدم كمطهر للجلد وصابون طبي.
  • مشتق الكينولون: كبريتات الهيدروكسينولين، كبريتات هيدروكسي كولينول البوتاسيوم،كلوركينالدول، كلوريد ديكالينسوم، يستخدم لعلاج الجروح ومطهر للجلد.

الاحتياطات عند استخدام المطهرات:

يجب أن تُضعف المطهر القوي ومنتجاته المركزة قبل أن تستخدمه على الجلد، بما في ذلك الكلوروهيكسيدين الذي قد يسبب حروقاً كيميائية شديدة، كما يمكن أن يسبب التلامس المطول مع مطهر مخفف إلى التهاب الجلد، ويجب عدم استخدام المطهر الذي تم شراؤه من الصيدلية لأكثر من أسبوع في الحالات التالية:

  • المنطقة المصابة لم تلتحم أو تتحسن بعد.
  • في حال وجود جرح كبير أو قطع عميق أو حرق شديد.
  • إصابة بالعين.

لا تستخدم المطهرات لعلاج حروق الشمس أو لعلاج العدوى داخل الجسم، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية مراجعة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام أي منتج مطهر بدون وصفة طبية، حيث يمكن أن يسبب لهم في حال عدم الاستشارة تهيج الجلد والإصابة بالتهاب الجلد التحسسي والحساسية المفرطة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي المطهرات"؟