ما هي المنشطات الرياضية ولماذا يستخدمها الرياضيون وما هي مضاعفات استخدامها

على الرغم من إجماع العديد من الأخصائيين على مضارها على مضارها، إلا أن إصرار بعض الرياضيين على تجرع المنشطات الرياضية لم يتغير! فما ماهية هذه المواد؟ ولم تستخدم؟

3 إجابات

المنشطات الرياضية: مواد كيميائية تُستخدم لتحسين الأداء الرياضي، وتؤثر على الجسم بطرق مختلفة كتضخم العضلات، أو زيادة قدرة الدم على حمل الأكسجين، على الرغم من فوائدها يُعتبر استخدامها غير أخلاقي في المنافسات الرياضيّة، وخطير من الناحية الطبية؛ كما يُحظر المنظمات التي تُحكّم الرياضات الرئيسية للهواة والمحترفين استخدام معظم أنواع المنشطات ومنها:

الستيرويدات الابتنائية (Anabolic steroids): تزيد من هرمون التستوستيرون الذي ينتجه الجسم، مما يجعل العضلات أكبر، ويساعد الجسم على التعافي من التمارين بسرعة أكبر، يمكن تناوله على شكل حبوب، أو حقن، أو علاج موضعي.

أندروستينديون (Androstenedione): يسمح للرياضيين بالتدرب بقوة أكبر والتعافي بشكل أسرع من التمارين الشاقة، تشمل المخاطر المرتبطة باستخدامه ظهور حب الشباب، وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية، وتقلص الخصيتين.

هرمون النمو البشري (HGH): متوفر فقط بوصفة طبية، ويتم إعطاؤه عن طريق الحقن؛ لكن تشمل مخاطر استخدامه احتباس السوائل، وضعف عضلة القلب، وضعف العضلات، وآلام المفاصل.

إريثروبويتين (Erythropoietin): يُؤخذ من قبل الرياضيين لزيادة حركة الأكسجين في العضلات، خطير للغاية يمكن أن يسبب الموت، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية.

مدرات البول: تسبب تغيرًا في مستويات الماء والأملاح الطبيعية في الجسم، وتُستخدم لخفض الوزن أو لتنظيف الجسم للمساعدة في اجتياز اختبارات الكشف عن المخدرات في الجسم، وقد تؤدي إلى الجفاف، والإرهاق، وعدم انتظام ضربات القلب، والموت.

الكرياتين: الأكثر شعبية بين المنشطات الرياضية، يُباع دون وصفة طبية، ويستخدم لمساعدة العضلات على تحرير الطاقة. الآثار الجانبية للكرياتين هي تقلصات في المعدة والعضلات، والغثيان، وزيادة الوزن، كما تُسبب الجرعات العالية منه تلف في الكبد والكلى.

المنبهات: تزيد من معدل ضربات القلب وضغط الدم، ويتم أخذها لتحسين القدرة على التحمّل وتقليل التعب وزيادة اليقظة، قد يؤدي استخدامها إلى حدوث السكتة الدماغية والجفاف والتشنجات والنوبات القلبية وخفقان القلب.

أكمل القراءة

المنشطات الرياضية هي مجموعة من المواد الطبيعية أو العقاقير الصناعية التي يستخدمها الرياضيون بشكل غير قانوني، وذلك بسبب فوائدها العديدة في بناء الكتلة العضلية وتحسين الأداء الرياضي وزيادة القدرة التنافسية وتقليل الشعور بالتعب والإرهاق وغيرها. وفيما يلي قائمة بأشهر هذه المواد وتأثيراتها:

  • الستيرويدات البنائيّة: الستيروئيدات إحدى مشتقّات هرمون التستسترون المسؤول عن صفات الذكورة ونمو الأعضاء الجنسيّة. ويحفّز هذا المنشّط بناء الكتلة العضلية ويزيد قدرتها، ويحسّن عملية التعافي العضلي، وغيرها. لكن ينطوي استخدامه على العديد من المخاطر كالتسمم ومشكلة التثدّي عند الذكور وارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض القلبية والعقم، والعديد من الأضرار النفسية الشديدة.

  • قد يلجأ الرياضيون إلى تناول المكملات الغذائية بدلًا من العقاقير المنشطة، ويعد الكرياتين من أشهرها، وهو مركب طبيعي ينتجه الجسم للتحريض على إنتاج المزيد من ثلاثي أدينوزين الفوسفات المسؤول عن تخزين الطاقة ونقلها بين الخلايا. ويستخدمه الرياضيون للحصول على دفعات سريعة من الطاقة، وله العديد من الآثار الجانبية كزيادة الوزن الناتج عن احتباس السوائل، والتشنجات العضلية ، وتقلصات شديدة في المعدة.

  • المنبهات: هي مواد تؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي المركزي، ويقوم الرياضيون باستخدامها لتقليل الشعور التعب والإرهاق وزيادة اليقظة وتحفيز القدرة التنافسية، وأكثرها شيوعًا الأمفيتامينات والكوكايين والميثيلفينيديت. ويسبب تعاطي الكوكايين نوبات هلع وفقدان القدرة على الشم ومشاكل البلع والإدمان وقد يؤدي إلى نوبة قلبية، أما الأمفيتامينات فقد تسبب تلف الكبد والكلى وأمراض القلب والهلوسة والسلوك العنيف.

أكمل القراءة

المنشطات الرياضية هي موادٌ صناعيةٌ ذات تأثيرٍ زائفٍ يتم تعاطيها بشكل مبالغ فيه وبكميات غير اعتيادية بهدف تحسين الأداء الرياضي، ورفع الكفاءة البدنية، وتحفيز بناء أنسجة الجسم، وزيادة حجم العضلات وقوتها. ولكن الاستمرار في تعاطيها يعرض الشخص لمخاطر صحية قد تؤدي للوفاة أو للمساءلة القانونية عند احترافه الرياضة.

يزود متعاطوا المنشطات الرياضية أجسامهم بها عن طريق الفم أو الحقن بتركيزٍ مرتفعٍ قبل مواعيد المسابقات أو التمارين الرياضية لرفع قدرتهم على التحمل والبناء السريع لكتلتهم العضلية وتقليل التعب والإجهاد وزيادة التركيز، وأيضًا يتعاطى العديد من رواد النوادي الرياضية المنشطات كعامل محفز لهم للمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية والوصول للصورة المثالية للجسم التي تناقلتها وسائل الإعلام المختلفة.

ومن أشهر المنشطات الرياضية الستيروئيدات البنائية التي تعمل على بناء العضلات وزيادة قوتها والتعافي السريع من التعب.

للمنشطات الرياضية العديد من الآثار الجانبية والسلبية والمضاعفات المحتملة التي تعرض متعاطيها للعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والكبد والكلى، وارتفاع ضغط الدم، والاضطرابات المعوية، وسقوط الشعر، وحب الشباب الشديد، والاضطرابات الجنسية والنفسية، والجلطات القلبية والدماغية. كما أنها تسبب اختلال وظائف الهرمونات والغدد الصماء عند المراهقين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي المنشطات الرياضية ولماذا يستخدمها الرياضيون وما هي مضاعفات استخدامها"؟