ما هي المواد التي يقذفها البركان أثناء ثورانه؟

1 إجابة واحدة
طالب
لغة عربية, جامعة تشرين

البراكين هي ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة تشققات في القشرة الأرضية تؤدي إلى خروج الحمم المنصهرة والغازات والرماد من باطن الأرض لتستقر بالقرب من الفوهة، وقد ساهمت البراكين في تشكيل المحيطات والقارات.

وينتج عن ثوران البركان عدة أنواع من المقذوفات هي:

  • الغازات البركانية: تحتوي الصهارة البركانية على العديد من الغازات المختلفة، وعند تعرضها لضغط مرتفع تذوب هذه الغازات ضمن الصهارة، وفي حال انخفاض الضغط يخرج الغاز من المحلول ويشكل فقاعات، وهذه العملية مشابهة لما يحدث في زجاجات المشروبات الغازية، حيث تم تعبة المشروب تحت الضغط مما يؤدي إلى ذوبان غاز ثاني أكسيد الكربون، وعندما تفتح الزجاجة فإنك تخفف الضغط بداخلها مما يؤدي إلى خروج المشوب والغاز وتشكل فقاعات.
    أهم مكونات الغازات التي تنبعث من البراكين هو بخار الماء، يليه غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2 )، وثاني أكسيد الكبريت (SO2 )، وكبريتيد الهيدروجين ( H2S)، تطلق البراكين هذه الغازات عند ثورانها وتخرج هذه الغازات عبر فتحة تسمى الفوهة، كما يمكن للبركان إطلاق الغازات في الماء والتربة.
  • الحمم البركانية: تعتمد سهولة تدفق الحمم والهياكل التي تشكلها على كمية السيليكا والغاز التي تحتويها الحمم، كلما زادت نسبة السيليكيا ازدادت نسبة البلمرة وهذا يؤدي إلى تصلب الحمم، والحمم التي تدفق بسهولة تكون ذات لزوجة منخفضة والحمم الملتصقة والصلبة ذات لزوجة عالية.
    بشكلٍ عام تحتوي الحمم عالية السيليكيا على غازات أكثر من الحمم منخفضة السيليكيا، وكلما زادت اللزوجة كان التدفق أكثر سمكًا والمسافة التي تقطعها قبل التصلب أقصر، الحمم عالية اللزوجة لا تتدفق لمسافات بعيدة أبدًا وتتصلب وتتراكم على شكل انتفاخ على الفوهة البركانية تسمى قبة الحمم البركانية.
    الحمم ذات اللزوجة القليلة تنتقل إلى مسافات طويلة إذا كانت تتحرك عبر قنوات تسمى أنابيب الحمم البركانية، وتتشكل هذه الأنابيب بشكلٍ طبيعي وسهل لأن الحمم البركانية يتم تبريدها بالقرب من الهوامش مما يشكل سدود حمم صلبة تغلق في النهاية فوق الجزء العلوي من التدفق، ومن الممكن أن تتدفق الحمم داخل الأنابيب لمسافة تزيد عن 10 كيلومترات، لأن الأنابيب تعزل الحمم البركانية عن العوامل الموجودة في الغلاف الجوي مما يبطء معدل تبريدها، براكين هاواي مليئة بآلاف الأنابيب القديمة ومنها مايصل إلى مسافة 50 كيلو متر.
  • الرماد البركاني: وهي الجسيمات التي يقل قطرها عن (2 ملم)، وهي عبارة عن جسيمات معدنية وزجاج وينتقل الرماد إلى مسافات بعيدة جدًا عن البركان.
  • شظايا صغيرة يتراوح حجمها بين (2 و64 ملم)، وشظايا كبيرة يزيد حجمها عن (64 ملم) وتصنف على أنها كتل أو قنابل، والكتل هي أجزاء صلبة من البركان تتشكل عندما يحطم الانفجار البركاني الصخور الموجودة في تلك المنطقة وبعض الكتل التي انبعثت وصل حجمها إلى سبعة أطنان وهبطت على بعد كيلو متر واحد من فوهة البركان.
    أما القنابل تتكون من الحمم البركانية التي يلقيها البركان وتبرد أثناء انتقالها في الهواء.

تشكل البراكين خطورة كبيرة عند انفجارها، فالحمم السائلة تدمر وتحرق كل ما يعترض طريقها، وتساقط الرماد البركاني يشكل خطر على النباتات والحيوانات التي تسقط عليها، والغازات المنبعثة من البركان من الممكن أن تسبب الموت عند استنشاقها أو عن طريق استخدام النباتات التي تسممت بهذا الغاز.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي المواد التي يقذفها البركان أثناء ثورانه؟"؟