ما هي المواد المخدرة

مجرد سماعنا كلمة مخدرات كافٍ لترك صورٍ سلبيةٍ لدى الكثير، كتصور الحشيش والإدمان. لكن المواد المخدرة أو المخدرات في الواقع هي مصطلحٌ شاملٌ له استخداماتٌ عديدةٌ.

عُرفت المخدرات سابقًا بأنها تركيباتٌ تُذهب العقل، وكانت تستخدم لجميع أنواع الألم، الأمر الذي سبب في إدمانها لدى الكثير حتى يومنا هذا، وسميت بهذا الاسم لإعطاء تغطيةٍ قانونيةٍ للعديد من أنواعها غير المشروعة. أما اليوم باتت تستخدم على شكل مسكنات للألم ومهدئةٍ للأعصاب.§

أنواع المواد لمخدرة

للمواد المخدرة عدة أنواعٍ:

  • طبيعية: تُستخلص من خشخاش الأفيون.
  • اصطناعية: تُصنع بشكلٍ يدويٍّ.
  • شبه اصطناعية: تشمل أنواع المخدرات المشروعة وغير المشروعة.

تعمل المواد الأفيونية على تخفيف إشارات الألم في الجهاز العصبي المركزي، بالإضافة لإضفاء شعورٍ من البهجة وحس المكافأة، مما يجعلها موضع إدمانٍ. وتختلف المخدرات الطبية أو المسكنات في تركيباتها ونقاط القوة وطرق استخدامها والتكلفة.

هناك العديد من الأشكال التي تأتي بها المواد المخدرة منها: (الأقراص، الكبسولات، سوائل يتم شربها، حقن، وقد تأتي على شكل رقعةٍ تمد للتحكم والحد من الألم الشديد).§

آلية عمل المواد المخدرة

ينطوي عمل المواد المخدرة على التخفيف من حدة الألم من خلال تثبيط الأعصاب الحساسة بالألم، كما تتصل هذه المواد بمستقبلاتٍ تسمى المستقبلات الأفيونية في الدماغ (الجهاز العصبي المركزي) ومناطق مختلفة من الجسم (الجهاز العصبي المحيطي أو الجهاز الهضمي). وهناك عدة أنواعٍ من مستقبلات المواد الأفيونية وشبه الأفيونية:

mu،delta ،kappa، مستقبلات الأفيون like-1 (ORL 1).

  1. مستقبلات ميو µ:‏ وهي المسؤولة عن أغلب الخصائص المسكنة للألم في الأفيونات، وعن بعض التأثيرات الرئيسية غير المرغوب بها، مثل: التثبيط النفسي والنسيان والتركين والاعتماد.
  2. مستقبلات دلتا δ:‏ هي الأكثر أهميةً في المحيط وتساهم في تسكين الألم.
  3. مستقبلات كابا K:‏ تساهم في تسكين الألم على مستوى الحبل الشوكي. لكنها لا تسهم في الإدمان، وتلعب دورًا في التأثيرات التركينية.

تسهّل هذه المستقبلات فتح قنوات البوتاسيوم (التي تسبب فرط الاستقطاب) أو عرقلة فتح قنوات الكالسيوم وإطلاق الناقلات العصبية المثيرة مثل المادة P المترافقة مع الألم.

أشكال المواد المخدرة

هناك سبعة أنواعٍ مختلفةٍ من المواد المخدرة :

المنشطات

تؤثر المنشطات على الجهاز العصبي المركزي في الجسم، فتعطي المستخدم شعورَ التسارع أو النشاط وزيادةً في الانتباه، مما يرفع مستوى ضربات القلب وضغط الدم والتنفس ومستوى السكر في الدم. تُستخدم في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والخدار والربو (لأن المنشطات يمكن أن تفتح ممرات التنفس)، كما قد تساعد في تخفيف الوزن حيث تقلل الشهية، ويستخدمها الطلاب عند رغبتهم في تحسين أدائهم المدرسي أو الرياضي.§

تأتي الكبسولات في عدة أشكالٍ، وتُستخدم أيضًا عن طريق الاستنشاق أو الطعام والشراب كالكافيين الموجود في بعض المشروبات أو الكوكايين الذي يتم شمه.

المسكنات

كالمنشطات، هي من المواد المخدرة التي تؤثر بالجهاز العصبي المركزي للجسم لكن بشكلٍ معاكسٍ؛ حيث تعطي شعورًا بالاسترخاء. والمهدئات هو الاسم الشائع لها. توصف لعلاج القلق والأرق واضطراب الوسواس القهري وغيرها من الاضطرابات التي تمنع الاسترخاء التام، عملها المهدئ يجعلها مرغوبةً للهروب من ضغوط الحياة اليومية.

الكحول

الكحول أحد أشكال المسكنات الشائعة، مما يجعله خيارًا جيدًا للباحثين عن الاسترخاء. يعطي طاقةً للجسم إلا أن الوظائف الحيوية تتباطأ حتمًا. يسبب الإفراط في شربه سميّةً شديدةً وحتى الموت.

التبغ

أنشط مكونات التبغ هي النيكوتين، وهو مادةٌ كيميائيةٌ تعمل كمنشطٍ ومسكنٍ، حيث يعطي نشاطًا فوريًّا بعدها شعورًا بالاسترخاء. يعتبر النيكوتين من أكثر المواد التي تسبب الإدمان للإنسان، وهو أمرٌ خطيرٌ على طفلك المراهق حتى يجربه.

المهلوسات

المهلوسات من المواد المخدرة التي تعمل على المخ من خلال عرقلة التواصل داخله، وتعطي مشاعرَ وتخيلاتٍ غير موجودةٍ؛ كأن يظن الشخص رؤية أحدٍ يتحدث إليه في الوقت الذي لا يكون هناك أحدٌ. ولها عدة أشكالٍ حيث يمكن تدخينها وأكلها وابتلاعها أو شربها من خلال إضافتها لبعض المشروبات.

أدوية الفصام

تعمل هذه الأدوية بالتداخل مع مستقبلات الغلوتامات الكيميائية في الدماغ ذات الدور الكبير في عملية الإدراك والعاطفة وإدراك الألم، وتؤثر على إدراك مستخدمها للواقع، وتدفعه للقيام ببعض الأمور الخطرة. تأتي بعدة أشكالٍ كالسوائل والمساحيق والمواد الصلبة أو الغازات.

المواد الأفيونية

موادٌ مسكنةٌ للألم ذات تأثيرٍ قويٍّ، تعطي صاحبها شعورًا بالراحة والانشراح، تُستخرج من نبات الخشخاش وتوصف للآلام الشديدة. تسبب الإدمان في أقل من ثلاثة أيامٍ، ويمكن تناولها كحبوبٍ أو أكلها أو شربها أو حقنها.

المستنشقات

عبارةٌ عن موادٍ ذات استخدامٍ منزليٍّ، وتعطي مشاعر بالانشراح تدوم لفترةٍ قصيرةٍ. تأتي بشكل غازاتٍ أو أبخرةٍ يتم استخدامها من خلال الاستنشاق.

القنب ( الحشيش)

يُعتبر الماريجوانا أكثر أنواع الحشيش شيوعًا، له نفس تأثير المهلوسات لكنه يترك آثارًا شبيهةً بالاكتئاب. يسبب مستوى مرتفعًا من الإدمان، ولكنه يستخدم طبيًّا في الولايات المتحدة كثيرًا. وغالبًا يُساء استخدامه عندما يُستخدم بشكلٍ غير طبيٍّ، ويتم تدخينه وتبخيره وتناوله إذا ما تم إنتاجه من النبات.§

624 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.