ما هي الموارد البشرية؟

2 إجابتان

الموارد البشريّة (Human Resources) هو مصطلح يعبّر عن الأشخاص العاملين في مكان واحد سواء مؤسسة أو شركة بالإضافة  للأشخاص الإداريين لهذه المؤسسة بهدف الإلمام  والتحكم بجميع أمور الشركة الماديّة والعمليّة، وتوفير الشروط الملائمة للعمل من إضاءة وحرارة وهدوء اجتماعي ونفسي للجميع،  ومن المجالات التي تبحث  الموارد البشريّة فيها وتركز عليها:

  • التعويضات الماديّة والفوائد والرواتب المستحقّة لجميع عاملي الشركة.
  • التوظيف والطرد ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب وعلاقة الموظفيّن ببعضهم.
  • التنظيم الصحيح والمستجد للشركة أو المؤسسة.
  • مراقبة القوانين والمشاكل التي يُمكن أن تؤثر على الشركة سواء سير العمل أو الموظفين العاملين.
  • حماية الشركة من أي ضغوط للعمل.

ظهر مفهوم الموارد البشريّة بعدما قام Elton Mayo بإظهار أهميّة التعاون بين الموظفين حيث أبدوا تغيرّاً إيجابيّاً بعد التحفيز المادي واللفظي لزيادة إنتاجيتهم، فقام مايو بالتركيز على أهميّة طريقة التعامل والتواصل على حساب الصفات الجسديّة للأشخاص، وكان الهدف من ذلك إدراك رؤساء العمل أهميّة الاهتمام بهم وتحفيزهم وعدم معاملتهم كالآلة، فكانت نتيجة التجارب تفوّق العاملين على أنفسهم في إنتاجيّة العمل وزيادة اهتمامهم بعملهم كُلمّا اهتمّ المدير بهم أكثر، إليك أهم الأفكار التي ركّز عليها مايو المُلقّب بأبو العلاقات البشريّة:

  • من الضروري معاملة الموظفين بشكل جماعي غير فردي.
  • يحتاج العامل في مكان العمل انتماء جماعي حتّى لو توفرت بيئة عمل جيّدة.
  • اهتمام مدير المؤسسة أو الشركة بجميع مظاهر التعاون سواء فيما بينهم أو مع الإدارة.
  • تقدير الشخص عند إجراء مقابلة شخصيّة بشكل جيّد بإظهار اهتمام جدي له، والاستماع الجيّد للشخص بتركيز كامل دون مقاطعته والإدلاء بنصائح ريثما يتم تحليل شخصيّته.

يجب عليك وعلى الجميع تقدير الموارد البشريّة في الحياة مهما كان العمل ونوعه سواء كان يتبع لمؤسسة كبيرة أو صغيرة، فلتلك الموارد أهميّات عديدة، إليك منها:

  • تهتم الموارد البشريّة بمخاوف الموظفين الحاليّة تجاه مستقبلهم كاستثماراتهم وخطط التقاعد والتدريب، وليس فقط أمور العمل اليوميّة.
  • تعمل الموارد البشريّة على فض النزاعات وحل النزاعات بين الموظفين ببعضهم وبينهم وبين الإدارة.
  • الموارد البشريّة الموظفين والعاملين ليبذلوا قصارى جهدهم في العمل ممّا يسهم في تحسين الوضع الإنتاجي للشركة أو المؤسسة، كأن يتم تقديم مكافئات ماديّة ومعنويّة كالأخذ بهم برحلة ليوم واحد أو إعطائهم راحة ليوم كل فترة زمنيّة دون خصم أي قيمة من رواتبهم.
  • تهتم الموارد البشريّة بشروط إنهاء العمل لشخص ما، بحيث لا يتم هدر أي من حقوقه المستحقّة بينما يجب أن تجري أمور إنهاء العمل بشكل قانوني مع دفع التأمين اللازم بعد إجراء مفاوضات عليه، وقطع أي طريق يصل الشخص بالشركة من مفاتيح وأجهزة حتّى لا يتم اختراق الشركة لاحقاً.
  • الاهتمام بأمور التوظيف للأشخاص الجدد، والبحث في الأمور العلميّة والقانونيّة والصحيّة للشخص قبل توظيفه فمن غير المعقول توظيف شخص مدمن على المُخدرات مهما بلغت سويّته العلميّة.

ومن المهم التنويه أن الأشخاص العاملين في هذا المجال لا يتم وضعهم دون أي شروط وإنّما عليهم امتهان أكثر من مهنة واحدة حتّى يتم وضعهم ضمن كادر الموارد البشريّة، ونذكر إليك أهم أشخاص الكوادر:

  • أخصائي التدريب للمهن والوظائف.
  • مدير كادر الموارد البشريّة.
  • أخصائي فوائد العاملين.
  • مسؤول التوظيف والخدمات.
  • محلل شؤون الموظفين.

أكمل القراءة

تتكون الموارد البشرية من مجموع الموظفين والعاملين في شركة أو منظمة ما، وتتمثل بمشاركة كل فرد من القوى القوة العاملة بما يملكه من مهارات ومعارف ووقت بما يسهم بتحقيق أهدافها.

تُعنى إدارة الموارد البشرية بإدارة العنصر البشري وبكل ما يخص الموظفين، بدءًا من تعيينهم بما يتلاءم مع احتياجات المنظمة وتدريبهم وتطوير مهاراتهم وتحفيزهم، وتحقيق رضاهم الوظيفي، والإشراف على مختلف جوانب التوظيف، مثل الامتثال لقانون العمل ومعايير التوظيف، وإدارة استحقاقات الموظفين، وتنظيم سجلات الموظفين والوثائق المتعلقة بهم، وإدارة النزاعات بينهم.

وتنطوي عملية توظيف أفراد يتمتعون بمهارات محددة تلبي معايير مدروسة على صعوبة جمة، إذ تتطلب بداية القدرة على تحديد المعايير الوظيفية اللازمة بحيث يمكن تحديد المرشحين المحتملين لها، ثم إجراء المقابلات لتحديد ما إذا كانوا يملكون المهارات والشخصية التي تنسجم وروح الفريق في المنظمة، والمفاضلة بينهم.

كما تنطوي علاقات العاملين على جوانب قانونية ذات أهمية تحتاج لتعريف وتوضيح وإدارة من إدارة المنظمة والموارد البشرية والعاملين أنفسهم، حيث يجب  تقديم دليل عمل يوضح بيئة العمل المنشودة، والواجبات والمحظورات، وتبعات عدم الامتثال لمعايير المنظمة.

وبغض النظر عن حجم الشركة أو المنظمة فبات من المسلمات وجود قسم الموارد البشرية المكلف بتعظيم إنتاجية الموظفين وحماية الشركة من أي مشاكل قد تنشأ في صفوف القوى العاملة.

 ولتتمكن إدارة الموارد البشرية من أداء دورها بفعالية في إضافة قيمة للشركة أو المنظمة لا بد لها من العمل بشكل منهجي انطلاقًا من إدارة العنصر البشري بشكل فعّال، واعتماد الكفاءة كمعيار لتقييم الأداء ومنح التعويضات، وتطوير الأداء سواء الفردي أو المؤسسي انطلاقًا من تطوير كفاءة العاملين، وتعزيز القدرة التنافسية لديهم بتحفيز الابتكار والإبداع والمرونة.ما هي الموارد البشرية؟

كما يناط بإدارة الموارد البشرية اعتماد نهج متطور في العمليات، وتخطيط الدوران والتنقل الوظيفي، والأهم إدخال التكنولوجيا الأحدث من خلال رفع معايير التوظيف، واعتماد برامج تدريب للعاملين.

ساهم التأثير الأكيد والمثبت للقضايا المرتبطة بالعاملين في المنظمة على نجاحها وتطورها واستمرارها على المدى الطويل، مما أدى لإدخال مفهوم استراتيجيات إدارة الموارد البشرية (HRM)، لتغدو نهجًا متكاملًا ليس فقط لإدارة العاملين وإنما لثقافة المنظمة وبيئتها.

فلم تعد إدارة الموارد البشرية مجرد وظيفة إدارية للتعيين ومنح الأجور والتعويضات والاقالة، بل أصبحت خدمة رئيسية ذات بعد استراتيجي على مستوى المنظمة، فعلى المنظمة السعي لتحقيق رضا العاملين عن عملهم وخلق بيئة عمل ملائمة ومحفزة تضمن تطورهم وتحسين كفاءتهم من خلال برامج التدريب والتأهيل وتعزز انتمائهم وتتيح لهم المشاركة في صنع القرار وتضمن استمرارهم معها.

في عالم الأعمال أمثلة كثيرة عن شركات تميزت بإدارة الموارد البشرية لديها، بالنسبة لشركة Google الموظفون السعداء هم المنتجون، ولذلك تبنت إدارة الموارد البشرية لديها استراتيجيات لتطوير القوى العاملة لديها، تقدم الشركة حزمة كبيرة من الامتيازات، وتوفر مجموعة واسعة من المرافق للموظفين (طبية، رياضية، ترفيه) في مقر الشركة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الموارد البشرية؟"؟