ما هي النباتات الطبيعية؟

2 إجابتان

شكلت النباتات الطبيعية (Native plants) الكثير من العلاقات الوثيقة والتكافلية مع الحياة البرية المحلية المحيطة بها عبر الآلاف السنين، فهذه العلاقة ساهمت بشكل كبير في تأمين موطن مناسب لها، فيمكنك اعتبار نبات ما على أنه من النباتات الطبيعية إذا نمت بشكل تلقائي وطبيعي في منطقة معينة أو في نظام بيئي ما دون الحاجة إلى تدخل الإنسان في ذلك، أما النباتات الغريبة (Exotic plants)، يمكن الإشارة إليها بأنها النباتات التي تنمو في مناطق غير المناطق الطبيعية التي تنمو فيها عادًة، أو أنها النباتات التي يزرعها البشر في المناطق التي لا توجد بها بشكل طبيعي، فهذا النوع السابق لا يدعم النظام البيئي والحياة البريّة كما تفعل النباتات الطبيعية، كما يمكن للنباتات الغريبة أن تغزو المناطق الأخرى لتصبح دخيلة تدمر الموطن الطبيعي.

وتكون النباتات الطبيعية مفيدة بالشكل الأمثل عندما يتم زرعها في الأماكن المناسبة لها؛ أي في النظام البيئي الذي يحتاجها لكي تؤمن متطلباته المتزايدة، كما أنّ عندما توجد النباتات الطبيعية في بيئتها الأصلية فإنها سوف تتحسن التربة إلى الأفضل في هذه المنطقة، فهي لا تحتاج إلى السقاية على الدوام (وهذا يعدُّ إسراف لا معنى له)، وسوف تعتمد فقط على السقاية التكميلية، وتُريحك أيضًا من الآفات الزراعية التي تتطلب استخدام مواد كيميائية التي قد تكون سامة، ومن الجدير بالذكر أنّ النباتات الطبيعية تحافظ على التدفق والجريان الطبيعي لمياه الأمطار نحو مصارفها، وتحافظ على التربة صحية وذلك من خلال جذورها العميقة التي تندخل في التربة بشكل يمنعها من الانضغاط.

النباتات الطبيعية

وتأتي أهمية النباتات الطبيعية من الفوائد العديدة التي تقدمها، ومن هذه الفوائد:

  • المناظر الطبيعية الجميلة: حيث تقدم الكثير من أنواع النباتات الطبيعية زهور جميلة بمختلف الألوان، وتنتج العديد من الفواكه والبذور التي تكون وفيرة، وتتميز بتغيرات موسمية جذابة متدرجة من الألوان الباهتة والشاحبة والأحمر والأصفر النابض بالحياة في فصل الخريف إلى مختلف الألوان الزاهية في الربيع.
  • يوفر مكان صحي للناس: إن المروج والمناظر الطبيعية التي تمت زراعتها من قبل الإنسان تحتاج إلى كميات كبيرة من الأسمدة الصناعية لكي تنمو بشكل مناسب، كما أنك قد تحتاج إلى رشها واستخدام المبيدات الحشرية الكيميائية بشكل مستمر لحمايتها من الحشرات الضارة، ولكن كل ذلك يضر صحتك وصحة عائلتك، حيث أنّ استخدام النباتات الطبيعية لا يقدم لك فقد منظر طبيعي خلّاب، بل أيضًا تحمي نفسك ومن حولك من الضرر.
  • لها تأثير إيجابي على المناخ: إن النباتات الطبيعية لها قدرة كبيرة على التأقلم مع التغيرات المناخية، كما أنها تقلل من الضوضاء والتلوث الكربوني الذي ينجم عند استخدام الآلات الزراعية مثل جزاز العشب.
  • تمثل موطن حيوية للكثير من الحيوانات البرية: فالكثير من الحيوانات تعتمد على أنواع محددة من النباتات الطبيعية المحلية للعيش والنجاة، مثل الفراشات، والعث، والفراشات خطافية الزيل، والسلاحف، وتوفر النباتات الطبيعية الرحيق من أجل التلقيح عند النحل الأصلي، والخفافيش، والعث، والطيور الطنانة، كما أنها توفر المأوى للكثير من حيوانات وخاصًة الثديات، وأن الثمار والبذور والمكسرات التي تقدمها النباتات الطبيعية تحمل الطعم الأساسي لها.
  • توفر المياه: بما أنّ النباتات الطبيعية قادرة على التكيف مع التغيرات المناخية بالشكل المناسب، فإنها بذلك تتطلب كمية أقل من الماء، مما يوفر لك المال والجهد.

أكمل القراءة

دخل الإنسان منذ بدء الخليقة في علاقة روحية مع الطبيعة الأم، مما دفعه لاكتشاف تفاصيلها ومكوناتها.

النباتات الطبيعية

النباتات الطبيعية: هي النباتات التي تنمو بشكلٍ طبيعيٍّ في المنطقة وتسمّى أيضًا النباتات المحلية أو الأصلية، حيث تنمو من تلقاء نفسها دون تدخل الإنسان، ويحفزها على النمو كلٌّ من البيئة والمناخ.

أنواع النباتات الطبيعية:

  • النباتات المزهرة غير الخشبية: تُعرف معظم الأزهار الطبيعية بالنباتات العشبية، والتي تكون معمّرة في أغلبها. توفّر هذه النباتات البذور والرحيق وحبوب اللقاح؛ فأثرها الإيجابي في الحياة البرية جليٌّ وواضحٌ. تكون هذه النباتات في كثير من الأحيان مضيفًا لبعض أنواع الفراشات والحشرات، وقد اعتادت الكثير من الحشرات على التغذي على النباتات المحلية حيث تطورت معها؛ فمثلًا اعتادت اليرقات الملكية أن تتغذى على نبات الصقلاب وحده، وفي حال اختفى هذا النوع فإن اليرقات لن تبقى على قيد الحياة مما يلحق الضرر بالحيوانات البرية التي تتغذى على هذه اليرقات مثل طيور الغناء والبرمائيات ويؤدي إلى هلاك قسمٍ كبيرٍ منها. من الجدير بالذكر أن الأزهر المحلية عطرة وتهدف رائحتها المميزة إلى جلب المُلقِّحات إلى مصدر رحيقها، ضف إلى ذلك ألوانها الجذابة ومنظرها الساحر.
  • الحشاش والأغطية الأرضية:  تساهم هذه النباتات في منع تآكل الأرض، وتوفر ملاذًا آمنًا للحيوانات البرية لتربية صغارها وكذلك بالنسبة للحشرات ومفصليات الأرجل التي تعيش بالقرب من الأرض، ومن أهم ميزاتها تحملها العالي الجفاف ومقاومتها للأمراض والآفات.
  • الأشجار والشجيرات: لاتنفك تخدم الحياة البرية على مدار العام بشكلٍ أو بآخر! إنها ليست فقط مصادر مهمة للغذاء، بل تعتبر أماكن تعشيشٍ و استراحات للكثير من الطيور، وتلجأ بعض الطيور غير المهاجرة إلى بعض أنواع الأشجار كما يلجأ نقار الخشب إلى التوت البري في الشتاء، والديوك الرومية البرية إلى أشجار الصنوبر، والبوم وبعض السناجب إلى أشجار الخشب الصلب، حيث يتوفّر فيه فجوات وثقوب تعتبر ملائمة للتعشيش.

مميزات النباتات الطبيعية:

  • لا تحتاج النباتات الأصلية إلى أسمدة كما أنها تتطلب مبيدات حشرية أقل بكثير مقارنةً بغيرها من النباتات.
  • تحتاج إلى كميات قليلة من الماء كما أن بعضها يزيد عبر الأنظمة الموجودة في جذورها العميقة من قدرة التربة على الاحتفاظ بالماء. هذا ويمكن أن تقلل بشكل لا يستهان به من جريان المياه وبالتالي خفض نسبة حدوث الفيضانات.
  • تساعد على التقليل والحد من تلوث الهواء إذ أنها تحبس الكربون من الهواء، خاصةً الأشجار المعمرة كالبلوط مثلًا و التي تعد شديدة الفعالية في تخزين غاز ثنائي أكسيد الكربون.
  • توفر المأوى للكثير من الحيوانات والطيور والحشرات كما وتوفر الغذاء اللازم لبقائهم.
  • تزيد الطبيعة جمالًا ورونقًا بألوانها المبهجة الجميلة حتى عند حدوث تغيرات فيها عند تغير الموسم، كما أنها تعزز التنوع البيولوجي في التراث الطبيعي.
  • تستطيع أن تحارب تغير المناخ بسرعة تكيفها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي النباتات الطبيعية؟"؟