تعتبر الهندسة من أهم فروع الدراسة الجامعية التي تدرس في كل جامعات العالم، والتي شهدت طورًا كبيرًا في العقود الأخيرة. أدى التطور الكبير في مجالات الحياة الصناعية والمدنية إلى نشوء العديد من التصنيفات والفروع الهندسية ومنها ما يعرف بـ الهندسة الكيميائية.

الهندسة الكيميائية

الهندسة الكيميائية هي فرعٌ من فروع الهندسة يُعنى بدراسة الإنتاج الكيميائي وتصنيع المنتجات من خلال العمليات والتفاعلات الكيميائية.

يقوم المهندسون الكيميائيون بشكلٍ رئيسيٍّ بتصميم والمعدات والأنظمة وكل متطلبات عمليات تكرير المواد الخام أو خلط المواد الكيميائية بهدف الوصول إلى منتجاتٍ يمكن طرحها في الأسواق والاستفادة منها.1

نشأة الهندسة الكيميائية

تنسب الهندسة الكيميائية في نشأتها للمهندس الإنجليزي جورج ديفيس George E. Davis، والذي يعتبر أول من ألف في هذا المجال من الهندسة.

يعتبر كتاب ديفيس Handbook of Chemical Engineering والمكون من مجلدين أول كتابٍ يضع توصيفًا للهندسة الكيميائية وممارساتها كفرعٍ مستقلٍ عن غيرها من العلوم.

نشر ديفيس كتابه عام 1901، والذي استند فيه بشكلٍ أساسيٍّ على محاضراتٍ ألقاها في كلية مانشستر للتكنولوجيا (الكلية الآن هي جزءٌ من جامعة مانشستر)، وبالتالي يمكن اعتبار أن الهندسة الكيميائية ولدت عام 1901.

ما هي وظيفة المهندس الكيميائي وما المشاريع التي يقوم بها

يستفيد المهندسون الكيميائيون من دراستهم لمبادئ الكيمياء والكيمياء التطبيقية بالإضافة للفيزياء والرياضيات في حل الصعوبات التي يواجهونها خلال تصنيع مختلف المواد الكيميائية والأدوية والمواد الغذائية ولكثيرٍ من المنتجات التي تحتاج لمعالجةٍ كيميائيةٍ.

وعليه يمكن للمهندس الكيميائي أن يعمل في مجالاتٍ متنوعةٍ منها:

  • مصافي تكرير النفط ومحطات معالجة المشتقات النفطية.
  • مصانع الأسمدة .
  • مصانع المنظفات.
  • شركات العناية الشخصية ومواد التجميل.
  • مصانع الكونسورة والمعلبات.

على وجه التحديد يقوم المهندسون الكيميائيون بتحسين أساليب معالجة الأغذية وطرق إنتاج الأسمدة لزيادة كمية ونوعية الطعام المتاح، كما أنهم يساهمون في تحسين صناعة الألياف والمنسوجات الصناعية.
ومن خلال عملهم في مصافي النفط يعمل المهندسون الكيميائيون على تطوير طرقٍ أكثر أمانًا وفعاليةً لتكرير وتحسين المنتجات النفطية.

كما يمكن للمهندسين الكيميائين أن يساهموا في طرح حلولٍ للمشاكل البيئية المتعلقة بالتلوث ومعالجة المخلفات الكيميائية للمعامل والمصانع.2

  • ما الذي يدرسه المهندسون الكيميائيون في الجامعة

في الحقيقة ولما كانت الهندسة الكيميائية تجمع بين أمرين هما الهندسة والكيمياء معًا، فقد كانت دراستها تتطلب جهدًا أكبر من الطالب ليحقق النجاح والنتائج المرجوة.

يجمع طلاب الهندسة الكيميائية في دراستهم بين المواد الكيميائية وبعض المواد الفيزياء والرياضيات وبين المواد الهندسية وبعض المواد الاقتصادية وذلك بهدف فهم المشكلات التي يمكن أن تواجههم في الحياة العملية وطرح الحلول الهندسية الملائمة لها.

كما يدرس طلاب الهندسة الكيميائية بعض المواد المتعلقة بالميكانيك وميكانيك الموائع، بالإضافة لدراستهم لأنظمة التصميم بمساعدة الحاسب (CAD) لتصميم المصانع والآلات الكيماوية.

  • بيئة العمل للمهندس الكيميائي

يعمل المهندسون الكيميائيون في الغالب في المكاتب أو المختبرات كما أنهم يقضون وقتًا في المصانع الصناعية والمصافي ومواقع العمل الميداينية، حيث يراقبون سير الأعمال ويوجهون الفنيين في تسيّر العمليات وحل المشكلات العملية في موقع العمل.

يتفاعل المهندسون الكيميائيون بشكلٍ كبيرٍ مع مهندسي المكيانيك والفنيين في الموقع، لذلك على المهندس أن يمتلك المهارات اللازمة لذلك والقدرة على التنقل وزيارة مختلف محطات ومواقع العمل.

في كثيرٍ من الأحيان يتعين على المهندس الكيميائي السفر إلى المصانع الواقعة خارج المدن أو إلى محطات النفط وقد يكون هذا السفر خارجي أو داخلي ضمن البلد نفسه.

  • الإصابات والأخطار

هناك قواعدٌ صحيةٌ عامة يجب على المهندس أن يلم بها والأهم من ذلك أن يطبقها بشكلٍ جديٍّ ودون تهاونٍ، وإلا فمن الممكن أن يتعرض لمخاطرَ صحيةٍ أو مخاطرَ تتعلق بالسلامة عند التعامل مع بعض المواد الكيميائية والمعدات النباتية كالأسمدة والمبيدات.3

  • راتب مهندس كيميائي

بعد كل ما قرأت في الأعلى، أعتقد أنك وصلت لنتيجةٍ مفادها أن الهندسة الكيميائية ليست بالوظيفة أو المهنة السهلة، لا من حيث الدراسة ولا من جهة العمل والتطبيق العملي بعد الحصول على الإجازة، فهل تستحق كل هذا العناء؟!.

حسنًا نحن لا نطرح السؤال الأخير للأشخاص الشغوفين والمحبين للكيمياء فهؤلاء سيختارون هذا المجال بسبب حبهم وشغفهم، ولكننا نطرح السؤال لشخصٍ يبحث عن الخيار الأفضل والمنطقي في اختياره لمجالٍ دراسيٍّ سيكون هو مهنة المستقبل.

وفقًا لموقع Salary.com فإن رواتب المهندس الكيميائي حديث التخرج بدرجة البكالوريوس تتراوح من 53493 دولارًا إلى 82127 دولارًا في العام (للأسف لا تتوفر هذه الإحصائيات في بلادنا العربية).

في حين يتراوح راتب مهندس متوسط الخبرة من 72،520 دولار إلى 113،348 دولار في العام، أما المهندسين الذين يتمتعون بدرجةٍ عاليةٍ من الخبرة ويحملون درجة الماجستير أو الدكتوراة فتتراوح رواتبهم من 7،687 دولار إلى 144،016 دولار في السنة.4

المراجع