الغدة الدرقية هي غدة صغيرة شكلها يشبه شكل الفراشة، ومتواجدة في قاعدة العنق أسفل عقدة الحنجرة، وهي جزء من شبكة غدد معقدة تدعى نظام الغدد الصماء، ولهذا النظام دور رئيسي في تنسيق أنشطة الجسم المختلفة، والغدة الدرقية على وجه الخصوص مسؤولة عن إفراز هرمونات لتنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

وفي الحقيقة قد تتعرض الغدة الدرقية لأمراض عديدة سوف نتحدث عنها بالتفصيل.

أسباب امراض الغدة الدرقية

توجد أسباب عديدة تؤدي إلى ظهور مرض ما في الغدة الدرقية، وهذه الأسباب يمكن تلخصيها ضمن نوعين من خلل في الأداء، والتي تعتبر أيضًا من أشهر أمراض الغدة:

  • فرط نشاط الغدة الدرقية “hyperthyroidism”
  • قصور الغدة الدرقية “hypothyroidism”

فرط نشاط الغدة الدرقية

جميع أنواع امراض الغدة الدرقية من هذه الحالة تحدث عند زيادة أو إفراط في إفراز هرمونات الغدة، ومسبباتها الشائعة هي:

  • داء بازدوف أو مرض غريفز؛ وهو حالة تحدث نتيجة فرط إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.
  • عقيدات الغدة الدرقية: بحيث تنمو عقدات في الغدة وتقوم بنفسها بإفراز الهرمونات، مما يؤدي إلى فرط في الإفراز وإحداث خلل في التوازن الكيميائي للجسم.
  • التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد: يؤدي هذا الالتهاب إلى تسريب كميات إضافية من هرمونات الغدة.
  • خلل في عمل الغدة النخامية أو النمو السرطاني في الغدة الدرقية؛ ويُعتبر سببًا نادر الحدوث.1

قصور الغدة الدرقية

في حالة معاكسة تمامًا، تحدث امراض الغدة الدرقية هذه نتيجة عدم إنتاج ما يكفي من هرمونات الغدة، وأبرز مسبباتها هي:

  • مرض هاشيموتو: من أكثر امراض الغدة الدرقية شيوعًا من حيث التأثير على عملها، وإنقاص كمية الهرمونات الناتجة.
  • إزالة الغدة بكاملها نتيجة عملية جراحة، أو فسادها نتيجة عوامل كيميائية.
  • كميات مفرطة من اليوديد، وهذا المُركب موجود بكثرة في أدوية البرد والجيوب الأنفية أو أدوية القلب الأميودارون وغيره.

من الجدير بالذكر أن عدم علاج القصور لفترة طويلة من الزمن قد يؤدي إلى الإصابة بحالة نادرة وخطيرة للغاية وهي غيبوبة الوذمة المخاطية، وتتطلب علاجًا فوريًا.2

أعراض الفرط والقصور

هنالك أعراض مختلفة عند حدوث فرط أو قصور في عمل الغدة، نبدأ مع أعراض الفرط في الإفراز وهي:

  • شهية أكبر من المعتاد.
  • فقدان الوزن المفاجئ على الرغم من تناول نفس الكمية من الطعام أو أكثر.
  • دقات قلب سريعة أو غير متساوية أو خفقان.
  • العصبية والقلق والتهيج أو حدة المزاج.
  • ارتعاش في اليدين والأصابع.
  • تعرق.
  • تغييرات في الدورة الشهرية عند النساء.
  • زيادة الحساسية للحرارة.
  • تغييرات في حركات الأمعاء وخاصةً الحركات الأكثر تكرارًا.
  • تورم في قاعدة الرقبة.
  • الشعور بالتعب أو ضعف في العضلات.
  • مواجهة صعوبة في الخلود إلى النوم.
  • زيادة رقة الجلد.
  • شعر ناعم وهش.

أما أعراض قصور الأداء فهي:

  • الشعور بالبرد.
  • الشعور بالتعب بسرعة.
  • بشرة جافة.
  • الإصابة بالإمساك.
  • كثرة النسيان.
  • الشعور بالاكتئاب.3

امراض الغدة الدرقية الأخرى الشائعة

بخلاف الفرط والقصور، هنالك أربعة أمراض شائعة تُصاب بها الغدة الدرقية وهي:

  • مرض هاشيموتو.
  • مرض غريفز.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • عقيدات الغدة الدرقية.

مرض هاشيموتو

يُعرف أيضًا أنه التهاب الغدة الدرقية اللمفاوي المزمن، ومن أشهر مسببات حالة النقص في إفراز هرمونات الغدة، ويحدث نتيجة هجوم الجهاز المناعي في الجسم للغدة الدرقية عند طريق الخطأ، وقد يقوم بتدميرها أو التأثير على إمكانيتها في الإنتاج.

أشهر أعراض المرض هي:

  • التعب.
  • الكئابة.
  • الإمساك.
  • زيادة خفيفة في الوزن.
  • جفاف الجلد.
  • شعر جاف ويزداد في الرقة.
  • وجه منتفخ وشاحب.
  • دورة الشهرية غير منتظمة أو كثيفة.
  • حساسية مبالغ فيها تجاه البرد.
  • تضخم الغدة.

مرض غريفز

من امراض الغدة الدرقية التي تعود تسميتها إلى أول طبيب وصف حالته، وهو سبب شائع لحدوث إفراط في إفرازات الغدة نتيجة قيام الجهاز المناعي بالهجوم عليها، وأعراضه هي:

  • القلق والتوتر.
  • التهيج أو حدة المزاج.
  • التعب.
  • اهتزاز اليدين أو اليد.
  • ضربات قلب متزايدة أو غير متنظمة.
  • التعرق المفرط.
  • صعوبة في النوم.
  • الإسهال.
  • تغييرات في الدورة الشهرية.
  • تضخم الغدة.
  • انتفاخ العينين ومشاكل في الرؤية.

تضخم الغدة الدرقية

تضخم الغدة هو حالة توسع غير سرطاني في حجمها، والسبب الأكثر شيوعًا للإصابة بهذا المرض هو نقص اليود في النظام الغذائي، كما وتعتبر من أعراض الإفراط في إفرازات الغدة، وليس هنالك أعراض واضحة عندما لا تكون حالة التضخم شديدة، ولكن قد تظهر هذه الأعراض عندما يبدأ التضخم بالنمو والوصول إلى حجم كبير بما فيه الكفاية:

  • التورم أو الشعور بضيق في الرقبة.
  • صعوبات في التنفس أو البلع.
  • اللهاث أو السعال.
  • بحة في الصوت.

عُقيدات الغدة الدرقية

العقيدات هي أشياء مثل النتوئات تنمو داخل أو على الغدة وقد تكون صلبة أو مملوءة بالسوائل، وتُشير التقارير أن هذه العقيدات موجودة لدى الرجال والنساء في البلدان التي تعاني من نقص اليود، وتكون موجودة لديهم بحجم كبير للغاية ويمكن التماسه، إلا أن نسبة كبيرة من الناس تكون العقيدات لديهم صغيرة أو من الصعب التماسها إذا تعرضوا لها، وإذا قامت هذه العقيدات بإفراز هرموات الغدة سوف تظهر أعراض الفرط في الإفراز بسببها كما يلي:

  • ارتفاع معدل النبض.
  • العصبية.
  • زيادة الشهية.
  • الارتعاش أو الرجفة.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بجلد بارد ورطب.

قد تظهر أعراض مختلفة عند التضخم إذا كانت العقدات مرتبطة بمرض هيشيموتو ونقص إفرازات الغدة، وتكون هذه الأعراض: التعب وزيادة الوزن وسقوط الشعر وجفاف في الجلد وعدم تحمل البرد.4

المراجع