اهمية الهرمونات كبيرة في تنظيم الأنشطة الفيزيولوجية والحفاظ على التوازن، وحدوث أي نقصٍ أو زيادة في هذه الهرمونات ربما يهدد صحتك بالخطر، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على اهمية الهرمونات وتأثيرها في جسم الإنسان.

تعريف الهرمونات

الهرمونات عبارةٌ عن موادٍ كيميائيةٍ يتم إفرازها من الغدد الصماء تنتقل عبر مجرى الدم إلى أجزاءٍ مختلفةٍ في الجسم لتنظم الأنشطة الحيوية وتحافظ على التوازن، وهي ضروريةٌ لعمليات الهضم والتمثيل الغذائي والتقلبات المزاجية والنمو.1

ما هي الأعضاء والغدد الصماء التي تفرز الهرمونات

تفرز الغدد الصماء هرموناتٍ معينةً تنتقل عبر مجرى الدم لكافة أنسجة الجسم، وتبرز اهمية الهرمونات في أنها تساعد في العديد من وظائف الجسم، ومن أبرز هذه الغدد الصماء:

  • الغدة الكظرية: غدتان توجدان فوق الكلى و تفرزان هرمون الكورتيزول.
  • ما تحت المهاد: هو جزءٌ من الجزء السفلي بالمخ الأوسط مسؤولٌ عن تنظيم موعد إفراز هرمونات الغدة النخامية.
  • المبايض: أجزاءٌ من العضو التناسلي الأنثوي تفرز الاستروجين المسؤول عن العلامات الثانوية الخاصة بالنساء.
  • جزرلانغرهاس في البنكرياس: تتحكم هذه الخلايا بإفراز هرموني الأنسولين والجلوكاجين االخاصين بتنظيم مستوى السكر بالدم.
  • الغدد جارات الغدة الدرقية: عبارةٌ عن أربع غددٍ صغيرةٍ في الرقبة لها دورٌ في نمو العظام.
  • الغدة الصنوبرية: غدةٌ موجودةٌ بالقرب من مركز الدماغ وتكون مسؤولةً عن تنظيم الساعة البيولوجية بالجسم.
  • الغدة النخامية: غدةٌ موجودةٌ في قاعدة الدماغ خلف الجيوب الأنفية وتعتبر من أهم الغدد لتأثيرها على العديد من الغدد الأخرى وخصوصًا الغدة الدرقية كم أن مشاكلها يمكن أن تؤثر على نمو العظام وحيض المرأة وتدفق حليب الثدي.
  • الخصيتان: الغدد التناسلية للذكور التي تنتج الحيوانات المنوية والهرمونات الجنسية وتعطي العلامات الخاصة بالرجال.
  • الغدة الصعترية: غدةٌ أعلى الصدر تساهم في تطوير الجهاز المناعي للجسم في وقتٍ مبكرٍ من الحياة.
  • الغدة الدرقية:غدةٌ على شكل فراشةٍ في مقدمة الرقبة، وتتجلى اهمية الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية في أنها تساعد بتنظيم عملية الأيض. 2

اهمية الهرمونات لجسم الإنسان

  • تتحكم الهرمونات في تحديد شهية الإنسان للطعام وتحديد وزنه.
  • تلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم معدل ضربات القلب ومعدل التنفس ودرجة حرارة الجسم ومستويات السكر في الدم.
  • تساعد بتنسيق الحركة وتتحكم بالحالات المزاجية ومستويات القلق
  • لها دورٌ في الوظيفة الجنسية والنمو. 3

اهمية توازن الهرمونات في الجسم

لا تقتصر اهمية الهرمونات على وجودها، إذ ينبغي أن يبقى عملها متوازنًا كمًّا وكيفًا، وهناك العديد من المؤشرات التي تدل على اختلال التوازن الهرموني في جسمك، ومن أعراض الحالات الهرمونية الشائعة للرجال والنساء معًا ما يلي:

  • زيادة الوزن والسمنة.
  • التعب والإرهاق.
  • زيادة الحساسية للبرد أوالحرارة.
  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • اضطراب معدل ضربات القلب.
  • ضعف العضلات.
  • كثرة التبول.
  • زيادة العطش.
  • زيادة الجوع.
  • هشاشة العظام.
  • الكآبة.
  • العصبية والقلق.
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل واضح.
  • التعرق المفرط.
  • العقم.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • ضعف الشعر وتساقطه.4
  • طرق طبيعية للحفاظ على توازن هرموناتك

    بسب اهمية الهرمونات الكبيرة، لا بد من اتباع كافة السبل لإبقاء عملها على أفضل وجهٍ، ولا أفضل من الطرق الطبيعية للحفاظ على توازن عمل الهرمونات:

    • تناول البروتينات: تحتوي البروتينات الغذائية على أحماضٍ أمينيةٍ أساسيةٍ لا يمكن للجسم صنعها من تلقاء نفسه وهي ضروريةٌ للحفاظ على صحة العضلات والعظام والجلد، بالإضافة لقيام البروتينات بإنتاج الهرمونات التي تؤثر على الشهية وتناول الطعام. لذلك احرص على تناول وجبات طعامٍ مليئة بالبروتينات لإنتاج الهرمونات التي تقلل من شهيتك وتساعدك على الشعور بالشبع.
    • البقاء نشيطًا: تساهم الرياضة في تعديل مستويات الهرمونات وتحقيق الاتزان الهرموني مما يقلل من الإصابة بالأمراض، كما تساعد في حماية كتلة العضلات أثناء الشيخوخة.
    • تجنب السكر والكربوهيدرات المكررة: يسبب الاستهلاك المتكرر للسكر خللًا في هرموناتك لذلك احرص قدر المستطاع على تقليل السموم في طعامك.
    • تجنب الضغوطات العصبية والسيطرة على التوتر: يعتبر التعب من أشد أعداء الجسم لذلك يجب الحد من الإجهاد والتوتر والضغط بالاستعانة باليوغا والاستماع للموسيقى الهادئة والتأمل.
    • المحافظة على الوزن: استهلاك القليل أو الكثير من السعرات الحرارية يؤدي لاختلالاتٍ هرمونيةٍ تحدث مشاكل في الوزن، ومن الأفضل تناول ما يعادل 1200 سعرة حرارية في اليوم.
    • شرب الشاي الأخضر: يعتبر الشاي الأخضر من المشروبات المفيدة والصحية التي تعزز عملية التمثيل الغذائي.
    • أكل السمك: تعتبر الأسماك من الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية والتي تقاوم الالتهابات بالإضافة لتمتعها بالعديد من الفوائد الصحية التي تفيد بخفض مستويات هرموني التوتر الكورتيوزل والأدرينالين، وتساعد أيضًا على زيادة حساسية الأنسولين وتقليل مستوياته عند الأشخاص الذين لديهم سمنةً مفرطةً، لذلك قم بإدراجها قي قائمة أطعمتك.
    • النوم الكافي: إن أخذ قسطٍ كافٍ من النوم العميق والمريح يحافظ على توازنك الهرموني ويقلل من هرمونات الجوع والتوتر، ويزيد من هرمون النمو ومقاومة الأنسولين. وللحفاظ على أفضل توازنٍ هرموني يجب تحقيق سبع ساعاتٍ على الأقل من النوم العميق في كل ليلةٍ.
    • الابتعاد عن المشروبات السكرية: يؤدي تناول المشروبات السكرية إلى زيادة السعرات الحرارية وارتفاع مستويات الأنسولين لدى البالغين والأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة، وتجنبه من أفضل الطرق لتحسين التوازن الهرموني.

المراجع