ما هي ثاني أعمق بحيرة في العالم بعد بحيرة بيكال؟

1 إجابة واحدة
طالبة
علوم الحاسب الآلي, جامعة تشرين

تقع تنجانيقا داخل الأخدود الافريقي الكبير ويبلغ عرضها 72 كيلومتر وطولها 673 كيلومتر ومساحة سطحها حوالي 33 ألف كيلومتر مربع ويبلغ متوسط عمقها 570 مترًا.

تعتبر بحيرة تنجانيقا الافريقية ثاني أعمق بحيرة في العالم بعد بحيرة بايكال في سيبيريا وهي ثاني أكبر تجمّع للمياه العذبة في العالم أيضًا. توجد بحيرة تنجانيقا في 4 دول في: جمهورية الكونغو الديمقراطية وتنزانيا (تحتوي على الجزء الأكبر من البحيرة) وزامبيا وبوروندي (تطل عاصمتها بوجمبورا على البحيرة). تصب مياهها في نهر الكونغو وثم تذهب إلى المحيط الأطلسي. وهي تمتلك 17% من احتياطي المياه العذبة غير المجمدة ونظامها البيئي من أكثر النظم تنوعًا في العالم.

كما تشير التقديرات إلى أن 25% – 40% من كمية البروتين في النظام الغذائي لقاطني المناطق حول البحيرة يأتي من الأسماك الموجودة فيها وحسب الإحصائيات الحالية، يعمل حوالي 100 ألف شخص في صيد الأسماك من 800 موقع. ومن الجدير بالذكر أن تقنية صهر الحديد منتشرة بكثرة في مناطق بحيرة تنجانيقا إضافة إلى بعض البحيرات  الكبرى الأخرى كبحيرة تشاد وبحيرة فيكتوريا.

تكثر زراعة الأرز على طول شواطئ بحيرة تنجانيقا  كما أن مهنة الصيد الأسماك عامل مهم في المنطقة بالإضافة إلى التواجد الكبير للتماسيح ولفرس النهر وللطيور المتنوعة. وهي موطن لأكثر من 1500 نوع من النباتات والحيوانات، بعضها نادر ولا وجود له في أي مكان آخر على وجه الأرض.

يُقدّر متوسط حرارة المياه السطحية بحوالي 25 درجة مئوية وتصب الكثير من الأنهار فيها، أهمها رزيزي ومالاغاراسي وكالامبو.

تتأثر بحيرة تنجانيقا وخاصة في المناطق الموجودة في بوروندي بتلوث كبير ناجم عن فضلات المصانع والمنازل والشركات والأسمدة الكيميائية والمبيدات الحشرية وغيرها، وقد أعلن الصندوق العالمي للطبيعة أن بحيرة تنجانيقا هي “البحيرة المهددة لعام 2017” وقد أولتها المنظمات أهمية كبيرة لكونها مصدرًا لنسبة كبيرة من المياه العذبة في العالم فهي بذلك مصدر حياة لملايين الأشخاص وبدأت تلك المنظمات بنشر الوعي وباتخاذ إجراءات مستدامة للحفاظ على بحيرة تنجانيقا.

ولتاريخ هذه البحيرة العديد من التفاصيل ففي منتصف القرن التاسع عشر حاول المستكشفان جون سبيك وريتشارد بيرتون الوصول إلى منبع نهر النيل منطلقين من أفريقيا، ثم وصلا إلى ساحل بحيرة تنجانيقا الشرقي. وثم بعد حوالي عشرين عامًا ذهب المغامر الألماني الجنسية كارل بيترس إلى أفريقيا وعقد معاهدة تنص على إنشاء مستعمرة ألمانية وبذلك احتلوا مناطق بحيرة تنجانيقا وعززوا مواقعهم. إلا أن السكان المحليين قاوموا الغزاة بكل ما يملكونه من قوة حيث كتب زعيم إحدى العشائر رسالة إلى المحتل الألماني قال فيها: “لا أجد سببًا يدفعني للخضوع لك وأفضل الموت على ذلك”. وعلى إثر هذه الرسالة وما حملته من تهديدات وجه الاحتلال الألماني فيالق عسكرية وآليات ثقيلة وأبادوا القرى والغابات والسكان.

ثم ذاقت ألمانيا طعم الهزيمة في الحرب العالمية الثانية وخرجت من جميع مستعمرات أفريقيا ومن ضمنها بالطبع بحيرة تنجانيقا التي شهدت معركتين شهيرتين أثناء الحرب العالمية الثانية. وفي عام 1965 أسس تشي غيفارا معسكرات تدريبية على حرب العصابات في منطقة سواحل تنجانيقا الغربية ولكنه اضطر للخروج من هذه المنطقة بعد بضعة أشهر بسبب فشله في قلب نظام الحكم في كونغو.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي ثاني أعمق بحيرة في العالم بعد بحيرة بيكال؟"؟