خدمة 3G

خدمة 3G أو 3rd Generation، يشار لها أيضَا في عالم الاتصالات باسم خدمة الجيل الثالث، وهي عبارة عن خدمة تفتح الأفق أمام المستخدم في الوصول إلى خدمة نقل البيانات بكل سهولة باعتبارها شبكة عريضة ذات سرعة عالية؛ بحيث تقدم للمستخدم سرعة نقل بيانات تقدر بـ 144 كيلو بت في الثانية الواحدة كحدٍ أدنى، أما الحد الأقصى فمن الممكن أن يتجاوز 3.1 ميغابت في الثانية الواحدة، ولا بد من الإشارة إلى أن السرعة التي يتم الحصول عليها تتفاوت وفقًا لنوع جهاز الراوتر أو المودم المستخدم، كما تؤثر في سرعة شبكة الجيل الثالث وخدماتها عدةِ عوامل ومنها قوة الإشارة وموقع المستخدم وعدد المستخدمين ومدى الضغط على الشبكة.1

تعد خدمة الجيل الثالث 3G ملائمة جدًا لكل من يرغب الحصول على عرض نطاق ترددي أفضل لتراسل البيانات، كما تعد خيارًا مثاليًا للهواتف المحمولة في تراسل البيانات والملفات من الوسائط المتعددة، ويطلق على الجيل الثالث تسمية أخرى في عالم التكنولوجيا؛ وهي IMT-2000.2

خصائص خدمة 3G

  • سرعة نقل البيانات، تطغى على خدمة الجيل الثالث ميزة السرعة في تناقل البيانات وتراسلها، إلا أنها ما زالت تخضع للكثير من الإصلاحات، حيث أن هناك احتماليات لأن ترتفع السرعة إلى 2 ميغابت في غضون الثانية الواحدة.
  • الحصول على الثقة والمصادقة من أعدادٍ كبيرة من المستخدمين.
  • المرونة، إذ تمتاز بأنها لديها القدرة الفائقة على دعم كافة أنواع التقنيات اللاسلكية.
  • الملائمة والتوافقية مع متطلبات وتقنيات الجيل الثاني.
  • دعم العديد من التقنيات، وعلى رأسها W-CDMA، GSM، UMTS وغيرها.
  • إمكانية التعامل مع الأجهزة القديمة بواسطة GSM أو حتى EDGE.
  • دعم أنظمة الاتصالات المتنقلة العالمية.
  • دعم التردد WiMax بواقعِ 1900 ميغا هيرتز، وهي واحدة من التقنيات اللا سلكية.

الفرق بين خدمة 3G و 4G

يكمن الفرق بين خدمة 3G و 4G في عدةِ مواضع أساسية، وهي على النحو التالي:

    • تعتبر السرعة 144 كيلوبت/ الثانية هي الحد الأدنى للسرعة التي يتخذها الجيل الثالث في نقل البيانات، وبالرغم من أن الجيل الرابع هو الأحدث؛ إلا أنه ليس دائمًا الأسرع؛ ويعزى ذلك لعدم وفرة كافة متطلبات الاتصال بالشبكة الأخيرة بشكلٍ كافٍ.
    • تُدرج تحت تقنيات الجيل الرابع كل من HSPA+ 21/42، وتقنية LTE وغيرها، أما الجيل الثالث فتشمل تقنياته على UMTS وGSM وغيرها الكثير.
    • ظهور خدمة 3G  في عام 2003، بينما جاءت خدمة الجيل الرابع 4G في سنة 2015.
    • دعم أجهزة الجيل الرابع لخدمة الجيل الثالث، لكن الأجهزة الداعمة فقط لخدمة الجيل الثالث عاجزة عن دعم 4G.3

مبدأ عمل خدمة 3G

يمكن اعتبار أن خدمة الجيل الثالث هي بمثابةِ النسخة المعدلة من الجيل الثاني والمطورة منها أيضًا، حيث ما يؤكد على أنها الأفضل هو اقتران ذكرها بالهواتف الذكية الداعمة لأحدث السمات والخصائص في نقل البيانات، كما أن خدمة الجيل الثالث 3G تعتمد على ثلاثةِ معايير أساسية في عملها وهي CDMA 2000 و WCDMA بالإضافةِ إلى TD-SCDMA، حيث بدأت سمات الجيل الثالثِ بالظهور بأنها متطورة بعد القيامِ بدمج العديد من التقنيات ذات القدرات والخصائص الفريدة، وعلى رأسها السرعة الفائقة في نقل البيانات؛ حيث تجاوز 3 ميغابت في الثانية الواحدة.4

المراجع