دوائر العرض الرئيسية

دوائر العرض هي عبارة عن خطوط وهمية تحيط بالكرة الأرضية، تكون متوازية ومتباعدة فيما بينها بمسافات محددة، وهي غير متساوية حيث تضيق كلما اتجهنا نحو القطبين، تكمن أهميتها في تحديد المواقع على سطح الأرض بالمشاركة مع خطوط الطول، وفي معرفة المناخ والمناطق الحرارية على سطح الكرة الأرضية، عدد دوائر العرض 180 دائرة، تقسم إلى قسمين 90 دائرة منها شمال خط الاستواء، و90 دائرة جنوبًا، ومن أهم هذه الدوائر والتي تُعدّ دوائر رئيسية:

  • دائرة الاستواء: وهي أكبر دوائر العرض، درجتها 0، تقسم الكرة الأرضية إلى قسمين شمالي وجنوبي، وتكون أشعة الشمس مركزة وعامودية عليها في فصلي الربيع والخريف، لذا فإن المناطق الواقعة على خط الاستواء تكون أشد حرارة من غيرها، حيث يمر خط الاستواء عبر 13 دولة وهي : الإكوادور، كولومبيا، البرازيل، ساوتومي، برينسيبي، الجابون، جمهورية الكونغو، جمهورية الكونغو الديمقراطية، أوغندا، كينيا، الصومال، جزر المالديف، إندونيسيا، وكيريباس. وتقع 11 دولة منها مباشرة على خط الاستواء، باستثناء المالديف وكيريباس فهي تنتمي إلى المناطق الاستوائية، لكن خط الاستواء لا يعبر من اليابسة فيها، وإنما من خلال المياه التي تنتمي لهاتين الجزيرتين.
  • دائرة السرطان: تقع شمال خط الاستواء ب 23.5 درجة، تكون الشمس في ذروتها فوق مدار السرطان في 21-22 يونيو، وهو الانقلاب الصيفي في نصف الكرة الشمالي، وقد سمي مدار السرطان بهذه التسمية لأن الشمس كانت في كوكبة السرطان في وقت الانقلاب الصيفي منذ 3000 عام. وتشمل البلدان التي تقع ضمن مدار السرطان الهند والصين وجزء من قارة آسيا (الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية)، وجزء من قارة إفريقيا(مصر ليبيا، الجزائر، المغرب،موريتانيا).
  • دائرة الجدي: تقع جنوب خط الاستواء ب 23.5 درجة، في الانقلاب الشتوي الشمالي / الانقلاب الصيفي الجنوبي (حوالي 22 ديسمبر من كل عام)، تكون الشمس في أقصى انخفاض لها جنوبًا -23.5 درجة، أي فوق مدار الجدي مباشرة. ويوجد ضمن مدار الجدي مجموعة مختلفة من الدول، ومن أهمّها: الأرجنتين، تشيلي، البرازيل، وباراغواي من قارّة أمريكا الجنوبية، ناميبيا، جنوب أفريقيا، بتسوانا، مدغشقر، وموزمبيق من قارّة أفريقيا.
  • الدائرة القطبية الشمالية: تقع عند خط العرض 66.5 درجة شمال خط الاستواء، تبلغ مساحة الدائرة القطبية الشمالية حوالي 7,700,000 ميل مربع، ويفصل خط العرض هذا منطقة القطب الشمالي في الشمال عن المنطقة المعتدلة الشمالية في الجنوب. وداخل الدائرة القطبية الشمالية وبالتزامن مع الانقلاب الصيفي في القطب الشمالي، تكون الشمس فوق الأفق لمدة 24 ساعة متواصلة مرة واحدة على الأقل في السنة، وبالمثل، بالتزامن مع الانقلاب الشتوي في القطب الشمالي، تكون الشمس في القطب الشمالي تحت الأفق لمدة 24 ساعة متواصلة على الأقل.
  • الدائرة القطبية الجنوبية: تقع عند خط عرض 66.5 درجة جنوب خط الاستواء، يقع القطب الجنوبي داخل الدائرة القطبية الجنوبية على الهضبة المركزية المغطاة بالجليد للكتلة القارية الكبيرة، تختلف أطوال النهار والليل في الدائرة القطبية الجنوبية حيث تكون عكس تلك الموجودة في الدائرة القطبية الشمالية.
  • تم تجاوز الدائرة القطبية الجنوبية، التي تفصل المنطقة الجنوبية المتجمدة عن المنطقة المعتدلة الجنوبية، لأول مرة من قبل الكابتن جيمس كوك في 17 يناير 1773م.
  • يكون القطب الشمالي والجنوبي على بعد 90 درجة شمال وجنوب خط الاستواء، ولا تصل الشمس إلى هذه المناطق لأنها بعيدة جدًا عن خط الاستواء.

أكمل القراءة

كانت عملية تحديد موقع على سطح الكرة الأرضية من الأمور الصعبة، بسبب اتساع مساحتها، وكبر حجمها، إلا أن العلماء لم يوفروا جهدًا في سبيل حل هذه المشكلة، فوجدوا شبكة من الخطوط الوهمية التي قسمت الأرض عاموديًا بما يسمى بخطوط الطول، وأفقيًا بما يسمى دوائر العرض، التي ترسم على نماذج الكرة الأرضية والخرائط.

دوائر العرض

فكانت دوائر العرض عبارة عن دوائر وهمية غير متساوية الطول، تحيط بالكرة الأرضية، ومتوازية فيما بينها بشكل عام، وتوازي خط الاستواء بشكل خاص، حيث يعد خط الاستواء أكبر هذه الدوائر، وتعادل درجته الصفر، كما يقسم الأرض إلى قسمين متساويين، أحدهما شمالي، والآخر جنوبي.

فيبلغ عدد تلك الدوائر 180 دائرة، تتوزع 90 دائرة في الشمال، و90 أخرى في الجنوب، ويتقلص حجمها بشكل تدريجي كلما اتجهنا شمالًا أو جنوبًا من خط الاستواء، حتى تصل إلى أصغر حجم ممكن في كل من القطبين الشمالي والجنوبي.

ولهذه الدوائر الكثير من الفوائد التي تتجلى فيما يلي:

  • معرفة المواقع في كل من شرق الكرة الأرضية وغربها.
  • تقسيم الكرة الأرضية إلى مناطق حرارية، حيث يحدد مناخ كل منطقة بحسب موقعها بالنسبة لدوائر العرض، إذ تكون المناطق الواقعة على خط الاستواء من أكثر المناطق حرارةً، بسبب تعرضها للشمس بشكل عامودي طول العام، وتسمى بالمناطق الاستوائية. كما يوجد العديد من المناطق الحرارية الأخرى كالمناطق الباردة الواقعة في كلا القطبين، والمناطق المعتدلة التي تصنف إلى مناطق معتدلة شمالية، تمتد بين مدار السرطان والدائرة القطبية الشمالية، ومناطق معتدلة جنوبية، تمتد بين مدار الجدي والدائرة القطبية الجنوبية.

ومن الجدير بالذكر أنه يوجد خمسة دوائر عرض رئيسية، وهي كالتالي:

  • الدائرة القطبية الشمالية: تقع هذه الدائرة عند درجة 66.5 شمال خط الاستواء، وتمر خلال ثمانية بلدان، تتضمن كندا، وآيسلندا، وغرينلاند، والسويد، والنرويج، وروسيا، وفنلندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأكثر ما يميز تلك المناطق أن الشمس لا تشرق عليها خلال الانقلاب الشتوي، ولا تغيب عنها خلال الانقلاب الصيفي.
  • الدائرة القطبية الجنوبية: تقع هذه الدائرة عند درجة 66.5 جنوب خط الاستواء، وتضم منطقة القطب الجنوبي، التي لا يستطيع البشر العيش فيها بسبب برودتها الشديدة.
  •  خط الاستواء: هي الدائرة الأكثر شهرةً من بيت خطوط العرض الأخرى، تقع عند الدرجة صفر، وتقسم الأرض لقسمين متساويين، ويمر بـ 14 دولة منها البرازيل، وأوغندا، واندونيسيا، والإكوادور، وكولومبيا، والصومال، وكينا.
  • مدار السرطان: هي الدائرة التي تقع على خط عرض 23.5 درجة إلى شمال خط الاستواء، وتشكل الحدود الشمالية للمناطق المدارية، حيث تسقط أشعة الشمس بشكل مباشر على مدار السرطان، عند حدوث الانقلاب الصيفي في نصف الكرة الشمالي.
  • مدار الجدي: هي الدائرة التي تقع عند خط عرض 23.5 درجة إلى جنوب حط الاستواء، وتشكل الحدود الجنوبية للمناطق المدارية، حيث تسقط أشعة الشمس بشكل مباشر على مدار الجدي، عند حدوث الانقلاب الصيفي في نصف الكرة الجنوبي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي دوائر العرض الرئيسية؟"؟