يتفق الجميع حول أهمية زيوت السيارات وضرورة تبديلها كل فترةٍ محددةٍ، لكن ما يختلفون عليه هي طول تلك الفترة التي تستوجب استبدال الزيت المتقادم بزيتٍ جديدٍ، حيث يُفضل البعض الاعتماد على التكنولوجيا الموجودة في السيارات خاصةً الحديثة منها، ويبدون موثوقيةً عاليةً اتجاهها فلا يستبدلون الزيت إلا عند ظهور مؤشرٍ ضوئيٍّ يدل على مشكلةٍ فيه، بينما يعتمد الكثيرون على مبدأ المسافة المقطوعة بالسيارة والتي تظهر على عداد المسافة؛ أي كلما قطعت السيارة حوالي 100000 كيلو مترًا.

وبالرغم من كل هذا تكثر حالات تلف أجزاءٍ من محركات السيارات نتيجةً لفقدان الزيت لبعضٍ من خواصه، فيعجز عن حمايته من الاحتكاك والأكسدة وتبريده أثناء العمل، فإن أردت معرفة ما هي زيوت السيارات يسرنا أن نقدم لك لمحةً بسيطةً قدر الإمكان عنها.

الحاجة لاستبدال زيوت السيارات

مع مرور الوقت تقلُّ فعالية زيت محرك السيارات، ويصبح عاجزًا عن حماية مكونات محرك السيارة بالشكل والكفاءة المطلوبين، حيث تعلق في الزيت كمياتٌ قليلةٌ من الماء الناتجة عن برودة المحرك وسخونته، والتي تصل إليه من خلال نظام إدخال الهواء في المحرك نفسه، إضافةً إلى وصول ذراتٍ من الغبار والشوائب أيضًا، هنا يتفاعل الماء مع بعضٍ من تلك المواد الملوثة وتتشكل مادةٌ حمضيةٌ تؤثر على جودة الزيت.

مع استمرار عمل المحرك أثناء قيادة السيارة تزداد نسبة المواد الملوثة في الزيت بالرغم من وجود مصفاةٍ أو فلترٍ مسؤول عن تصفية الزيت منها، حتى يصل الأمر إلى مرحلةٍ يتحلل فيها الزيت ويعجز عن تأدية دوره في حماية أجزاء المحرك وتبريده، لذلك يُستبدل بزيتٍ جديدٍ قبل أن يسبب تلف المحرك.1

عامل اللزوجة

تعتبر اللزوجة من أهم عوامل جودة زيوت السيارات بشكلٍ عام، وهي تعني مقاومة الزيت للسيلان (الجريان)؛ أي بمعنى آخر مقدار القوة المطلوبة لتحريك طبقةٍ واحدةٍ من الغلاف الزيتي عبر الطبقات الأخرى، فمتى يكون الزيت أفضل إن انخفضت لزوجته أم ارتفعت!؟

 للإجابة على هذا السؤال لابد أن تعلم أن اللزوجة المنخفضة تعني عدم تشكل الغلاف الزيتي المسؤول عن حماية أجزاء المحرك، أما المرتفعة فتعني تشكل هذا الغلاف، والذي يحتاج إلى قوةٍ كبيرةٍ لقطعه أو خرقه فيمنع سيلان الزيت في المحرك، حيث تتأثر اللزوجة بدرجة الحرارة فتنخفض بارتفاعها، وعليه الزيت ذو اللزوجة المرتفعة أفضل.2

دلالة رقم اللزوجة على علبة زيوت السيارات

قد ينظر أحدنا إلى علبة زيت محرك السيارات دون أن يعلم معنى الأرقام المكتوبة عليها والتي تختلف من نوعٍ لآخر؛ مثل 5w-20 أو 5w-30 وأنه يشير إلى درجة لزوجة الزيت وفقًا لدرجة الحرارة، حيث يعود اختلافها إلى أن اللزوجة تتعلق بظروف عمل كل محركٍ على حدة.

بالمجل، يمكن اختصار رقم لزوجة الزيت الموجود على العلبة بالصيغة xW-xx، وفق الآتي:

  • الرمز X الذي يسبق الحرف W يشير إلى معدل سيلان الزيت في درجة صفر فهرنهايت، أي ما يعادل 17.8 درجةً على مقياس سيلسيوس.
  • أما الحرف W فيدل على فصل الشتاء (Winter)، لا كما يظن الكثيرون أنها تعني الوزن (Weight)، فكلما كان الرقم الذي يسبق الحرف W صغيرًا، كلما ازدادت ميوعته في درجات الحرارة المتدنية؛ فعلى سبيل المثال؛ تزداد ميوعة زيت السيارات ذي الرقم 5w-30 في الظروف الباردة عن ميوعة الزيت ذي الرقم 10w-30، بينما تقل عن ميوعة الزيت ذو الرقم 5w-30 .
  • أما الرمز X بعد الحرف W فيدل على لزوجة الزيت عند درجة حرارة تبلغ 212 على مقاس فهرنهايت؛ أي 100 درجة سيلسيوس، ويمثل مقاومة الزيت لتغيير صفاته في درجات الحرارة المرتفعة؛ فعلى سبيل المثال ستقل لزوجة الزيت ذي الرقم 10w-30 في درجات الحرارة المرتفعة بشكلٍ أسرع من الزيت ذي الرقم 10W-40 .
  • حددت الشركات المصنعة لمحركات السيارات مجالًا لمقدار لزوجة الزيت الممكن استخدامه تبعًا لنوع المحرك، لذلك يفضل اختيار زيتًا ضمن هذا المجال.3

أنواع زيوت السيارات

كما ذكرنا سابقًا تختلف أنواع الزيوت المستخدمة في محركات السيارات تبعًا لشروطٍ مختلفةٍ خاصة بالشركة الصانعة.

  • الزيوت المعدنية (Mineral Oil): إحدى أنواع زيوت السيارات صنعت وفق مواصفاتٍ متنوعةٍ من حيث اللزوجة والجودة أو الفعالية، وتُستخدم هذه الزيوت في المحركات ذات التصميم العادي وعند قيادة السيارة بآليةٍ منظمةٍ.
  • الزيوت الاصطناعية (Synthetic Oil): هي زيوتٌ مصنعةٌ كيميائيًّا، تتميز بأن جزيئاتها موحدةٌ في الشكل وقليلة الشوائب، الأمر الذي منحها خصائصَ أفضلَ بكثيرٍ من الزيوت المعدنية، والقدرة على العمل بكفاءةٍ أكبرَ كونها مصنوعة من خلال استخدام إضافاتٍ عاليةِ الفعالية، بغض النظر عن انخفاض درجات الحرارة إلى أقصى حدٍ أو ارتفاعها إلى أعلى حدٍ.
  • الزيوت شبه الاصطناعية (Semi-Synthetic Oil): هي زيوتٌ ناتجةٌ عن مزج الزيوت المعدنية مع الاصطناعية لرفع خاصية مقاومة الأكسدة إلى مستوى أفضل مما هو عليه في الزيوت السابقة، إضافةً لرفع خصائصه عند درجات الحرارة المنخفضة.
  • الزيوت المخصصة للمسافات الطويلة: تُستخدم هذه الزيوت للسيارات القديمة أو تلك التي قطعت ما يزيد عن 100000 كيلومترًا، وتتميز عن بقية أنواع الزيوت بقدرتها على تقليل احتراق الزيت والحد من فقدان كميته في محركات السيارات القديمة أو التي قطعت مسافاتٍ طويلةً وذلك لوجود بعض الإضافات والمحاليل السائلة.4

مكونات زيت المحركات

تتكون زيوت السيارات من حوالي 80% من زيت الأساس أما الـ 20% المتبقية فهي عبارةٌ عن مجموعة إضافاتٍ محسنة، مثل مانع التآكل (Anti Wear Additive)، ومضاد الأكسدة (Antioxidants)، والمشتتات أو الملدنات (Dispersant)، والمنظفات (Detergents)، والمسؤولة عن الحفاظ على نظافة المحرك إضافةً لمحسنات اللزوجة المسؤولة على لزوجة الزيت أثناء عمل المحرك ضمن درجة حرارةٍ مناسبةٍ، حيث يعمل زيت السيارات من خلال كل الإضافات على تبريد أجزاء المحرك المختلفة وعزلها عن الحرارة.5

المراجع