يبدو أن مستقبل الألعاب قد تطور بالفعل، أو على الأقل هذا ما يبدو عليه الأمر بعد أن كشفت Google عن ستاديا خدمة بث ألعاب الفيديو الجديدة في مؤتمر مطوري الألعاب السنوي.

يبدو الأمر رائعًا، ومنذ إعلانه من عدة أيام، لا يمكننا التوقف عن التفكير في كيفية ظهور منصة ألعاب Stadia من Google الثورية للألعاب، لطالما كانت شركة التقنية العملاقة في طليعة الابتكار والتكنولوجيا، ولا شك في أنها أطلقت العنان لشركات الألعاب في جميع أنحاء العالم.

تعريف بستاديا

حتى الآن، نحن نعرف أنها خدمة ألعاب سحابية تتيح لك لعب ألعاب الفيديو دون امتلاك أي قرص أو حتى وحدة تحكم، ويتم التعامل مع كل شيء عبر الإنترنت، على الرغم من أنه لا يزال هناك الكثير من الأسئلة التي تدور حولها؛ إلا أننا نعلم جيدًا من خلال ما تم اكتشافه عنها حتى الآن، أن من المؤكد أن الجميع قد أُثيرت حماسته.

مزايا ستاديا

تقدم ستاديا مجموعة من الوظائف والامتيازات الرائعة للاعبين، إليك بعض الميزات الرئيسية التي تخص ستاديا:

  • مع ستاديا قل وداعًا لأجهزة التحكم!

أول ما يلاحظه الناس هو أنه من أجل ممارسة الألعاب على ستاديا، لن تحتاج إلى أي نوع من أنواع أجهزة التحكم، لا حاجة لتوصيل أي قطعة، تسمح لك ستاديا بممارسة الألعاب مباشرة من مراكز البيانات المستندة على السحابة، ولا تشتمل خدمة الألعاب الجديدة من Google أيضًا على تنزيلات أو عمليات تثبيت يشكو منها الكثير من الأشخاص عندما يتعلق الأمر بخدمات الألعاب الرقمية الأخرى، سيُسمح لك بالقفز مباشرةً إلى إحدى الألعاب متى شعرت بالرغبة بذلك!هذا النوع من الوصول الفوري إلى منصة الألعاب لم يسبق له مثيل.

  • لن تتعرض الرسومات للخطر

مع خدمات الألعاب المستندة إلى السحابة، من المعتاد إلى حد ما مواجهة مشكلات أو انخفاض في جودة الرسومات، هذا النوع من المشاكل لن يكون موجودًا على الإطلاق وفقًا لمطوري المنصة واختباراتهم، ويقال إن طاقة الحوسبة للبنية التحتية السحابية من Google تعادل دمج PS4 و XBOX 1 في وحدة تحكم واحدة. في الواقع، يبدو أن ستاديا قادرة على عرض رسومات 4K HDR بمعدل 60 إطارًا في الثانية! الألعاب القائمة على السحابة لم تبدُ أجمل من ذلك قط.

  • إلعب أينما تريد مع ستاديا

مع عدم وجود وحدة تحكم، يمكنك اللعب متى وأينما كان؛ إذ تسمح ستاديا للاعبين باللعب عبر أي شاشة: أجهزة التلفزيون، وأجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية، وحتى الهواتف! في الأساس، إذا كنت تستخدم جهازًا يمكنه تشغيل الفيديو، فستتمكن من تشغيل ستاديا. يمكنك حتى ممارسة لعبة متعددة اللاعبين أو تقسيم الشاشة باستخدام جهازين منفصلين في نفس اللعبة!

  • قل مرحبًا للحياة الاجتماعية

من قال أنك بحاجة إلى حجز نفسك في المنزل لممارسة الألعاب؟ تأتي ستاديا مزودةً بالعديد من الميزات والوظائف الاجتماعية لإبقائك على اتصالٍ مع الأصدقاء وغيرهم من اللاعبين في جميع أنحاء العالم، أرادت Google إنشاء نظام أساسي يتيح للأشخاص تشغيل ألعاب الفيديو ومشاهدتها وإنشائها جميعًا من مكانٍ واحد، وقد تمكّنوا من ذلك باستخدام ستاديا.

ولكن هنا الجزء المزعج قليلاً؛ فستاديا لن تصل إلى الشرق الأوسط هذا العام. وفقًا لجوجل، يتم تحديد تاريخ إصدار ستاديا في وقتٍ ما من 2019، بدءًا من الولايات المتحدة، وكندا، والمملكة المتحدة، وأوروبا الغربية، وهناك خطط للتوسع إلى مناطق أخرى من عام 2020.1

المراجع