ما هي شركة التوصية بالأسهم؟

2 إجابتان

شركة التوصية بالأسهم (Partnership Limited by Shares) هي شركة مختلطة يُقسم رأس مالها إلى عدة أسهم ولها نوعان من الشركاء:

  • الشركاء المتضامنون: لا يقل عددهم عن اثنين ويأخذون صفة التاجر، بالتالي هم مسؤولون عن ديون الشركة كلها بالإضافة إلى الالتزامات المترتبة عليها، ولهم الحق في إدارة الشركة والتدخل في جميع أمورها وصلاحياتهم غير محدودة. ومن الجدير بالذكر أن الشركة يجب أن تكون باسم أحد الشركاء المتضامنين على الأقل.
  • الشركاء المساهمون: يجب ألا يقل عددهم عن ثلاثة وتكون صلاحياتهم والتزاماتهم محدودة ولا يشاركون في إدارة الشركة وهم غير مسؤولين عن ديون الشركة إلا بمقدار الأسهم التي يمتلكونها ولا تحمل الشركة اسم أي شريك مساهم. ويجدر الذكر أنه لا يحق للشركاء المساهمين حضور الاجتماع السنوي العمومي لشركة التوصية ولا يمكنهم اتخاذ القرارات الاستراتجية كتعديل نظام الشركة الأساسي إلا إذا وافق الشركاء المتضامنون على هذا القرار.

ومن الأجهزة المهمة في شركات التوصية بالأسهم “الجمعية العامة للمساهمين” وهي تضم الشركاء المساهمين فقط وإحدى صلاحياتها المصادقة على ميزانية الشركة.
وفي الواقع تتمتع شركة التوصية بالأسهم بعدة خصائص من أبرزها:

  1. نوع الشركة: هي من الشركات المختلطة فهي شركة “مساهمة” بالنسبة للشركاء المساهمين وشركة “تضامنية” بالنسبة للشركاء المتضامنين.
  2. اسم الشركة: كما ذكرتُ من قبل، اسم الشركة يجب أن يحمل اسم شريك متضامن واحد أو أكثر ولا يمكن أن يضم اسم أي شريك مساهم. ويجب أن يكون اسم شركة التوصية بالأسهم مبتكرًا ومشتقًا من هدف الشركة وغرضها.
  3.  المؤسسون: يجب ألا يقل عدد المؤسسين عن اثنين.
  4. الإدارة: تكون إدارة الشركة بيد أحد الشركاء المتضامنين ولا يحق لأي شريك مساهم أن يتدخل في إدارة الشركة ويجب أن تكون الإدارة بيد اثنين على الأقل.
  5. رأس مال الشركة: تختلف قيمة رأس المال الأدنى للشركة بحسب قانون البلاد فعلى سبيل المثال يجب ألا يقل في مصر عن 250 ألف جنيه مصري وفي القانون السعودي يجب ألّا يقل عن مليون ريال سعودي.
  6. مشاركة الأجانب في الشركة: يمكن للأجانب المشاركة في شركة التوصية ويمكنهم أيضًا الاستحواذ عليها بشكل كامل ولكن قد يختلف القانون هذا باختلاف البلد حيث يوجد بعض البلدان التي تضع حدودًا على مشاركة الأجانب.
  7. الرقابة: يوجد عدة أجهزة رقابية مسؤولة عن شركة التوصية بالأسهم وتتمثل في جهازين أساسيين هما مجلس الرقابة الذي يجب أن يتكون من ثلاثة مساهمين على الأقل ولا يمكن لأي شريك مساهم أن يكون عضوًا في هذا المجلس. ولا يتحمل أعضاء مجلس الرقابة أي مسؤولية عن إدارة الشركة أو تسيير أعمالها لأن دور أعضاء المجلس يقتصر على الرقابة والفحص وإعطاء رأيهم بشأن خطة الإنتاج وما إلى ذلك. وجهاز الرقابة الثاني هو مراقب الحسابات ويمكن للشركاء المساهمين تعيين أعضاء هذا الجهاز وعزلهم.
  8. قيمة الأسهم: تختلف قيمة الحد الأدنى والأقصى للسهم الواحد باختلاف البلد. فعلى سبيل المثال يكون الحد الأدنى للسهم الواحد في مصر هو عشرة قروش والحد الأعلى ألف جنيه.
  9. إجمالي أسهم شركة التوصية بالأسهم: غالبًا ما تشترط قوانين البلدان أن يكون إجمالي قيمة الأسهم هو ربع رأس مال المصدر والحد الأقصى هو ثلاثة أرباع رأس مال المصدر.

أكمل القراءة

إن كنت في صدد تشكيل شركتك الجديدة، فأنت أمام مجموعةٍ عديدةٍ من الخيارات وفقًا لسوق الأعمال، وهو ما سيبدو مرهقًا وطريقًا شاقًا، سواء كنت ترغب في البدء لوحدك كمتداولٍ أو إن كانت شركة محدودةً، عليك أن تكون أكثر درايةً في الأنواع المختلفة للشركات والهياكل التنظيمية قبل البدء بمشروعك الخاص، استعدادًا لمواجهة أي تحديات مستقبلية. ولتعرف أكثر على الطريق الأكثر ملائمة لك سأعرفك بمزايا إحدى أنواع الشركات وهي شركة التوصية بالأسهم.

شركة التوصية بالأسهم

بداية ولتوضيح بعض المفاهيم، سأفترض أنك تمتهن التصوير الاحترافي في الحفلات وغيرها، فإن كنت ترغب في أن تكون المسؤول الوحيد عن عملك دون لجوئك لموظفين أو شركاء، أي تُجري جميع عملياتك التجارية بشكل فردي ومستقل، فهذا ما يسمى بالعمل أو الملكية الفردية، ولدى احتياجك لشراء بعض معدات التصوير كالكاميرات مثلًا ستلجأ لشركة تبيع هذه المعدات، فهي تختلف بهيكلتها ومسؤوليتها القانونية عن العمل الفردي من حيث امتلاكها لما يسمى بالمساهمين الذين يمتلكون حصصًا في أسهمها وينالون جزءً من الأرباح وفقًا لمدى المساهمة، ويدفعون الضرائب بناءً على أرباح الشركة، وفي الخسارة تعتبر الأصول الشخصية للمساهمين محمية من الدائنين، فإذا وقعت شركة الكاميرات في خسائر فسيضطر المشغلون لبيع ملكيات الشركة (الأصول التجارية)، وليس الملكيات الشخصية (الأصول الشخصية).

وفي نوع الشركات المحدودة، تحد المسؤولية الشخصية لصاحب العمل، بالإضافة لتقييد مشاركة الأفراد والشركاء في الأعمال التجارية، ويمكن لأي فرد أو شركة أو كيان أو حتى شركة محدودة أخرى من أن يكون عضوًا فيها باستثناء بعض الكيانات مثل البنوك وشركات التأمين، ففي شركات التوصية بالأسهم تحد الشركة برأس المال وفقًا لعدد المساهمين بأموالهم على شكل حصص سهميةٍ، ومن ميزاته أنها تحد من مسؤولية المساهمين أو المالكين عن الموارد المالية والديون، والتي تتحمل أعباءها الشركة نفسها، فتقلّ نسبة المخاطرة في هكذا نوع من الشركات.

وليس من الأمر الصعب دمج شركتك، أو تأسيس شركة التوصية بالأسهم، وكل ما عليك اتباع الخطوات التالية:

  1. أولًا اختر اسم الشركة، واجعله مميزًا وفريدًا، لتسجيلها والحصول على الموافقة عليها.
  2. لتفكر الآن بالعنوان الذي ستضيفه إلى السجل العام، يجب أن يكون سهلًا ومعروفًا، ولا يمكنك الاستعاضة عنه برقم صندوق البريد في بلدك.
  3. هل ترغب في أن تكون مدير الشركة؟ إذًا أنت بحاجة أيضًا إلى مساهم واحدٍ على الأقل معك، ويمكن في بعض الأحيان أن تكون في الموقعين معًا.
  4. عليك تحديد نوع الأنشطة التجارية التي ستمارسها.
  5. أن تتمتع بشخصية مميزة قيادية ومسيطرة، وان تكون مؤهلاً وغير مفلس، وهذا ما سيُقدم  في طلب تأسيس الشركة.
  6. يجب تحديد أسماء المشتركين المساهمين في الشركة وهم الأعضاء الأوائل، ويُذكر في الطلب نيتهم امتلاك سهم واحد على الأقل.

تتمتع شركات التوصية بالأسهم بعدة مزايا ومنها:

  • ينفصل كيان الشركة القانوني عن مالكيها.
  • محدودية المسؤولية، أي يمكن حماية الأصول الشخصية للمساهمين والضامنين ضد الديون، مما يمنح الشركة المهنية والمصداقية، وتجذب عددًا اكبر من العملاء.
  • سهولة تجميع راس المال من المستثمرين.
  • تتمتع الشركات المحدودة بمزايا من الناحية الضريبية تخفف الأعباء عنها، فيمكن للمديرين أن يمزجوا بين رواتبهم والأرباح مما يخففّ من الضرائب.
  • يمكن بيع الأسهم مقابل استثمار رأس المال.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي شركة التوصية بالأسهم؟"؟