ما هي صبغة الميلانين

الموسوعة » طب وصحة عامة » مظهر خارجي » ما هي صبغة الميلانين

تختلف أشكالنا باختلاف العديد من العوامل فيما بيننا، من أهم هذه العوامل التي تميز كل عِرقٍ عن آخر، هي الألوان. هناك أناسٌ ذوو بشرةٍ سمراءَ، وهناك ذوو البشرة الخمرية، وهناك ذوات البشرة البيضاء، مع وجود العديد من الدرجات بين هذه الألوان، كما يوجد أصحاب العيون الزرقاء والخضراء والعسلي، ترى من أين اكتسب الجسم هذه الألوان!؟ الجواب يتلخّص في صبغة الميلانين (Melanin).

صبغة الميلانين هي المسؤولة عن إعطاء الإنسان لون بشرته وشعره وعيونه؛ إذ يمتلك أصحاب البشرة السمراء كميةً أكبر من الميلانين عن أصحاب البشرة الفاتحة، ولا يقتصر دور هذه الصبغة على توفير اللون فقط، فهي تحمي البشرة من أشعة الشمس.§

تكون صبغة الميلانين في الجسم

 تتكون صبغة الميلانين عن طريق خلايا موجودة في الجلد وبصيلات الشعر تسمى الخلايا الصباغية (Melanocytes)، فتتشكّل داخل الميلانوزمات (Melanosomes) (الميلانوزم هو مركبٌ عضويٌّ غشائيٌّ موجود في الخلايا الحية ويشارك في عملية إنتاج وتخزين ونقل الميلانين)، عن طريق تفاعل تحفزه بروتين التيروزيناز (Tyrosinase) أثناء تحويل التيروزين -عن طريق عملية الأكسدة متبوعة بعملية البلمرة- إلى دوبا. 

توجد الخلايا الصباغية في الطبقات الداخلية من الجلد، حيث يتحد الميلانين مع الكاروتين لإنتاج لون الجلد، وكذلك لون العين والشعر.§

تكون صبغة الميلانين في الجسم

أنواع صباغ الميلانين وتأثير كل نوع في تحديد اللون

ينقسم صباغ الميلانين إلى ثلاثة أقسامٍ رئيسيةٍ، وهي اليوميلانين (Eumelanin) والفيوميلانين (Pheomelanin) والنيوروميلانين (Neuromelanin).

  • توجد صبغة اليوميلانين في الشعر والجلد والمناطق الداكنة حول حلمات الثدي، وهي صبغةٌ شائعةٌ في المناطق السوداء من الجسم، ومسؤولةٌ عن اللون الأسود والبني للشعر والجلد والعيون، وعندما تتوفر نسبته بدرجةٍ قليلةٍ، يكون الشخص أشقر.
  • تتواجد صبغة الفيوميلانين في الشعر والجلد أيضًا، وهذا النوع من صبغة الميلانين هو المسؤول عن اللون الوردي والأحمر، وهي الصبغة الأساسية الموجودة في أصحاب الشعر الأحمر. ولكن هذا النوع من الميلانين لا يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية كحماية صبغة الميلانين.
  • أما عن صبغة النيوروميلانين، فإنها موجودةٌ في مناطقَ مختلفةٍ من الدماغ، ونقص هذا النوع يؤدي إلى اضطراباتٍ عصبيةٍ.§

هل هناك حالات لا تملك صبغة الميلانين

هناك العديد من الحالات التي تتعرض لمرضٍ جينيٍّ يدعى المهق (شlbinism)، وهو عدم وجود صبغة الميلانين في أجسادهم، ويتميز هؤلاء الأشخاص ببشرةٍ شديدة البياض، وكذلك شعرهم. لا يصيب هذا المرض بنفس الشدة، فإنه متفاوت الدرجات ويختلف من حالةٍ إلى أخرى. بغض النظر عن مشاكل العين التي يعاني منها هؤلاء الأشخاص، إلا أن معظم هؤلاء الحالات تكون صحتهم كصحة الأشخاص الطبيعيين، ولكن هناك حالات أخرى يتأثرون ببعض المشاكل الصحية، كحدوث مشاكلَ في الرئة والأمعاء والجهاز المناعي.§

إمكانية زيادة الميلانين

يسعى بعض الناس إلى زيادة صبغة الميلانين في أجسادهم لكي تحميهم من الأشعة الضارة وخطر الإصابة بسرطان الجلد، وأكدت بعض الدراسات أن هناك بعض المواد الغذائية التي يمكن أن تزوّد نسبة صباغ الميلانين عند تناولها بكثرةٍ، حتى أنها يمكن أن تزيد نسبة الصبغة للأشخاص الذين يمتلكون نسبةً كافيةً منها. 

العناصر الغذائية التي تزيد من صبغة الميلانين:

  • مضادات الأكسدة: وتعتبر من أقوى العوامل الممكنة لزيادة صبغة الميلانين. قم بتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، كالألياف الخضراء (الأخضر الداكن)، وكالشيكولاتة الداكنة، والتوت الداكن، والخضروات الملونة، إذا كنت تريد زيادة نسبة الميلانين في جسدك. 
  • فيتامين أ: اقترحت بعض الدراسات أن تناول المواد الغذائية الغنية بفيتامين أ تساعد في زيادة صبغة الميلانين وتحسن من صحة الجلد. يمكنك الحصول على فيتامين أ من خلال تناول الجزر والبطاطا الحلوة والسبانخ والبازلاء.
  • فيتامين هـ (E): فيتامين هـ من العوامل المضادة للأكسدة والمفيدة للجلد، وبالرغم من عدم وجود دراساتٍ تؤكد أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين هذا الفيتامين وصبغة الميلانين، ولكن أكدت بعض الدراسات أن هذا الفيتامين يقي الجلد من العديد من الأمراض.
  • فيتامين سي: يعتبر فيتامين سي مضادًا للأكسدة أيضًا، ويعتبر عاملًا مهمًّا في زيادة نسبة الميلانين وتحسين صحة الجلد. احصل على فيتامين سي من خلال تناول الحمضيات، والخضروات ذات الألياف الخضراء، والتوت. 
  • الأعشاب والنباتات: أثبتت بعض الدراسات مدى أهمية الأعشاب في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية. منتجات الأعشاب كالشاي الأخضر والكركم الغنية بمضادات الأكسدة يمكنها أن تزيد صبغة الميلانين وتحمي الجلد من الأشعة الضارة.§
1٬088 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.