ما هي طرق الإصابة بـ الأمراض المعدية وما أشهر هذه الأمراض

الرئيسية » طب وصحة عامة » صحة عامة » وقاية من الأمراض » ما هي طرق الإصابة بـ الأمراض المعدية وما أشهر هذه الأمراض

تحدث الإصابة بالعدوى عند دخول أجسامٍ غريبة إلى الجسم تستوطن فيه وتتكاثر مسببةً الأذى، وتُعرف هذه الكائنات باسم pathogens؛ أي مسببات المرض، وهي كائناتٌ قادرةٌ على التكاثر والتأقلم بسرعةٍ، وسنتعرف في هذا المقال على الأمراض المعدية وأنواعها وأعراضها وطرق تجنبها.

طرق الإصابة بالعدوى

لا مفر من الجراثيم! فهي موجودةٌ في الماء والهواء والتربة وعلى الجلد وفي داخل الجسم، إلا أن العديد منها غير مؤذٍ وقد يلعب دورًا مساعدًا لكن يمكن لبعضها أن يسبب الأمراض، وهناك عدة طرقٍ لانتقال العدوى، وهي:

  • الاتصال المباشر مع المريض كالتقبيل واللمس والعطاس والسعال والاتصال الجنسي، كما يمكن أن تنتقل بعض الجراثيم من الأم الحامل إلى جنينها.
  • الانتقال بطريقةٍ غير مباشرةٍ عبر لمس الأسطح الملوثة بالجراثيم، كلمس مقبض بابٍ كان قد لمسه شخصٌ مصابٌ بمرضٍ معدٍ قبل ذلك.
  • الحيوانات أو لدغات الحشرات.
  • الطعام أو الماء أو التربة أو النباتات الملوثة.

أنواع مسببات المرض

تتعدد مسببات المرض وأكثرها شيوعًا هي:

  • البكتيريا: جراثيم أحادية الخلية تتكاثر بسرعةٍ كبيرةٍ ويمكنها إفراز سموم في الجسم تتسبب بإصابته بالمرض، وأكثر الأمراض التي تسببها البكتيريا شيوعًا هي التهاب الحلق العقدي والتهابات المسالك البولية.
  • الفيروسات: أغلفة غشائية صغيرة جدًا تحتوي بداخلها على مادةٍ وراثيةٍ، وتقوم بمهاجمة خلايا الجسم لتتمكن من التكاثر، مما يسبب موت الخلايا أو تغييرها أو الإضرار بها، ومن أمثلتها مرض الإيدز ونزلة البرد الشائعة.
  • الفطريات: كائناتٌ بدائيةٌ مشابهة للعفن والفطر والعفن الفطري والخمائر، وتُعتبر سعفة القدم من أنواع العدوى الفطرية الشائعة، وتُعرف أيضًا باسم قدم الرياضي Athlete’s foot.
  • الطفيليات: وهي كائناتٌ نباتيةٌ أو حيوانيةٌ تعيش متطفلةً على غيرها من الكائنات الحية، ويمكنها أن تسبب الإصابة بأمراضٍ خطيرةٍ كالملاريا. §
  • عدوى بريون (Prion): البريون هو بروتين لا يحتوي على مادةٍ وراثيةٍ وهو عادةً غير مؤذٍ لكن إن تغير بناء البروتين واتخذ شكلًا شاذًا يمكن أن يصبح خطيرًا، ويؤثر على بنية الدماغ وأجزاء أخرى من الجهاز العصبي، وهذه العدوى نادرةٌ إلا أنها مميتةٌ وتسبب أمراضًا تنكسيةً في الدماغ مثل اعتلال الدماغ الإسفنجي البقري (BSE) ومرض كروتزفيلد-جاكوب (CJD)، كما أنه رُبط ببعض حالات الزهايمر.

أعراض الأمراض المعدية

يحمل العديد من الأمراض المعدية الشائعة أعراضًا مشتركةً كالحمى والإسهال والتعب والألم العضلي، لكن قد تحمل أنواعٌ منها أعراضًا محددةً مميزةً لها، وتتم معالجتها تبعًا لشدتها وتأثيرها على الجهاز المناعي، وفي حال استمرار الأعراض أكثر من عدة أيامٍ يجب استشارة الطبيب حتى لو كانت إصابة بنزلة برد لا أكثر. §

تعتمد الأعراض بشكلٍ عام على نوع مسببات المرض وموقع العدوى، فتستهدف العدوى الفيروسية خلايا معينة كالأعضاء التناسلية أو المجاري التنفسية العليا، كفيروس داء الكلب (RABIES) الذي يستهدف خلايا الجهاز العصبي بينما تستهدف فيروساتٌ أخرى الجلد مسببة ظهور الثآليل، وهناك أنواعٌ من الفيروسات تستهدف مجموعةً أكبر من الخلايا فتتعدد أعراضها كالإنفلونزا التي تسبب سيلان الأنف وألمًا عضليًا واضطرابًا في المعدة. أما العدوى البكتيرية فهي غالبًا ما تُبدي أعراضًا تتعلق بالحمى والتورم والاحمرار والسخونة وألم في موقع الالتهاب وتضخم العقد اللمفاوية، ويشير ظهور الطفح الجلدي إلى العدوى الفطرية، وتنذر أعراض الضرر الدماغي وفقدان الذاكرة والصعوبات الإدراكية بالإصابة بعدوى بريون. §

كيف يتمكن الطبيب من تحديد نوع العدوى

تتفرد بعض الأمراض بأعراضٍ مميزةٍ تسهّل عملية تشخيصها، لكن قد يصعب ذلك أحيانًا بسبب تشابه الأعراض البكتيرية والفيروسية، ويلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى إجراء تحاليل مخبرية لعيناتٍ تؤخذ من جسم المريض يتم تحديدها وفق المرض ونوع الجراثيم المشتبه بها، كأن تؤخذ من البول أو الدم أو البراز أو البلعوم أو البلغم أو السائل الدماغي النخاعي، كما يمكن أن يلجأ الطبيب إلى وسائل تصويرية كالأشعة السينية أو التصوير المقطعي أو الرنين المغناطيسي، وقد يضطر في بعض الأحيان إلى أخذ خزعةٍ من النسيج المتضرر لفحصه.

طرق الوقاية من العدوى

  • اتباع قواعد النظافة العامة وغسل اليدين جيدًا بالماء والصابون وبشكلٍ متكررٍ.
  • أخذ اللقاحات اللازمة كلقاح الحصبة والسعال الديكي والتهاب الكبد B.
  • عدم مشاركة الأشياء الشخصية مع الآخرين.
  • ممارسة الجنس الآمن، كإجراء فحوصات دائمة للكشف عن الأمراض المنقولة جنسيًّا واستخدام الواقيات الذكرية.
  • تغطية الجروح والخدوش وعدم لمسها أو خدشها.
  • تجنب الإصابة بلدغ الحشرات عن طريق استخدام المبيدات الحشرية.
  • العناية جيّدًا بنوعية الطعام وظروف حفظه وتحضيره.
  • الابتعاد عن الحيوانات البرية، ومراجعة الطبيب فورًا في حال التعرض لأي إصابةٍ منها.
  • أخذ الاحتياطات اللازمة قبل السفر إلى منطقةٍ ما قد تفشى فيها مرض معدٍ، وأخذ اللقاحات الخاصة إن توفرت.
  • تغطية الفم والأنف عند السعال والعطاس.
  • البقاء في المنزل في حال الإصابة بالمرض. §

بعض الأمراض المعدية الأخرى الأكثر انتشارًا

  • الإيكولاي.
  • الهربس البسيط.
  • السيفليس.
  • السيلان.
  • نوروفيروس.
  • السالمونيلا.
  • التهاب الكبد .§