هي حشراتٌ صغيرة الحجم جدًا يبلغ طولها حوالي 2.5 ميللي، تعيش في الشعر وعلى فروة الرأس، وتتغذى على دم الإنسان الذي يعد مصدرها الغذائي الوحيد. تتكاثر بكمياتٍ كبيرةٍ عن طريق وضع البيض ولصقه في الشعر وبعد أيامٍ يفقس وينتشر في الشعر، وهنا تبدأ رحلة التخلص من القمل المتعبة .

تأتي الإصابة بالقمل عن طريق الاتصال المباشر بين رأسٍ مصابةٍ ورأسٍ أخرى سليمة أو عن طريق تبادل بعض اللوازم المشتركة مثل القبعات وفراشي الشعر وغيرها. وعن مدى ارتباط القمل بدم الإنسان فإنه يموت إن بقي خارج فروة الرأس مدة 24 ساعةً بسبب افتقاده للدم الذي يعد مصدر غذائه الوحيد، ولأن القمل شديد العدوى فقد وجب التعرف في هذا المقال على طرق التخلص من القمل.1

الحالات الأكثر شيوعًا في الإصابة بعدوى القمل

في المقام الأول تأتي المدارس وذلك بالنسبة إلى الأطفال بسبب كثرة احتكاكهم وقربهم الدائم من بعضهم البعض فينتقل القمل من رأسٍ إلى أخرى. وللأشخاص عامةً المعتادين على الجلوس بالقرب من الآخرين يكونون أكثر عرضةً إلى الإصابة بعدوى القمل من غيرهم. كذلك فإن النوم على نفس السرير دون تغيير غطاء الفراش، وتبادل الأمشاط والفرش ومناشف الشعر، كل هذه الأمور تُعرض بقوةٍ إلى الإصابة بعدوى القمل.2

طرق التخلص من القمل

هناك طرقٌ عدةٌ تُتبع في عملية التخلص من القمل سواءً كيميائيًا أو طبيعيًا، وحسب الأنسب يكون الاختيار سليمًا:

  1. استخدام مبيد القمل الكيميائي

    يعد الحل الأسرع في طرق التخلص من القمل، كما أن بعض المبيدات تكون مصنعة خصيصًا لقتل القمل وبيضه، بينما يتواجد هناك أنواع مبيداتٍ مختصة بقتل القمل فقط دون بيضه، فيجب اختيار المبيد المناسب حسب حالة الإصابة، وعلى الشخص المصاب أن يرتدي ملابس قديمة ويجلس في الحمام لتسهيل عملية التنظيف والتخلص من القمل. يتم تطبيق المبيد على الشعر ويُترك عليه حسب تعليمات الزجاجة غالبًا يستمر الوقت لساعةٍ أو أقل، ويُرجى الحذر بألا يُترك على الشعر أكثر من المدة الموصي بها. بعد انتهاء المدة يتم غسل الشعر بالماء فقط وليس الشامبو، فهو غير مسموح استخدامه لمدة يومين من تاريخ العلاج.

  2. تمشيط الشعر باستخدام المشط المخصص للتخلص من القمل

    هذه الخطوة تساعد جدًا على تسريع عملية العلاج والتخلص من القمل، وهي أدواتٌ ممتازةٌ مصممةٌ خصيصًا للإيقاع بالبيض والقمل الميت أثناء تمشيط الشعر وتسحبه إلى الخارج، يتم تقسيم الشعر إلى عدة أقسامٍ، ويبدأ السحب بالمشط المخصص بدايةً من فروة الرأس حتى نهاية الشعر، ويتم وضع المشط مع ما قام بسحبه في وعاءٍ من الماء الساخن مع الصابون هذا سيعمل بقوة على قتل القمل وبيضه، فالحرارة العالية تتسبب في قتلها، وهكذا يتم إكمال الأمر حتى يتم تمشيط كل الشعر.

  3. مراقبة الشعر بعد العلاج الأولي

    مراقبة الشعر خاصةً بعد العلاج الأولي سواءً عن طريق المبيد الكيماوي أو التمشيط المخصص للتخلص من القمل، إذ يعد من الضروري جدًا فحص الشعر كل ثمان ساعاتٍ في الثلاث أيام الأولى عقب العلاج مباشرةً وذلك بحثًا عن أي تواجدٍ لقملٍ نتج عن فقس البيض ولم يمت بعد، لأنه يكاد يكون من المستحيل التخلص منه جميعًا في مرةٍ واحدةٍ، ثم بعد ذلك يتم فحص فروة الرأس كل 16 ساعة ويُمشط الشعر عند الضرورة لمدة أسبوعين من بدء العلاج، وهناك ملحوظةُ تشير إلى أن معظم علاجات القمل تحتاج تطبيقًا ثانيًا على الشعر وذلك بعد حوالي عشرة أيام من بدء العلاج لقتل أي تواجدٍ للقمل الذي قد ينتج عن فقس البيض الذي لم يُتخلص منه بعد.

  4. استخدام بعض الزيوت في التخلص من القمل

    وذلك سواء تم استخدام مبيد كيميائي أو لا، ففي حالة كان هناك تحسس من المواد الكيميائية على فروة الرأس، فالمواد الطبيعية تقوم بدورها وتقتل القمل مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند. يتم إذابة نصف كوب من زيت جوز الهند ويُدلك به في الشعر وفروة الرأس، هذه الزيوت تلعب دور المضاد الحيوي تمامًا، ويتم استخدام المشط المخصص لإزالة القمل على الشعر المطبق عليه الزيت، فإن ذلك يساعد على التخلص من الصئبان- وهو بيض القمل- بشكلٍ أكثر سهولةً.

نصائح عند وجود شخص مصاب بعدوى القمل في المنزل

على الشخص المصاب بالعدوى أن يتجنب تمامًا نشره للآخرين عن طريق عدم تقريب رأسه منهم، فأثناء علاجه يجب غسل جميع الأغطية والملاءات والقبعات الخاصة به بالماء الساخن، أيضًا الأمشاط والفُرش توضع في الماء الساخن مع الصابون.3

يجب تنظيف سجاد المنزل والمفروشات بشكلٍ منتظمٍ، وإذا كان هناك حيوانات أليفة في المنزل قد أصيبت بالقمل، فإن العلاج الكيماوي قد يضر بالحيوانات أو يقتلها ولذلك فإن أسلم حلٍ هو التوجه بها إلى الطبيب البيطري بسرعةٍ.4

المراجع