ما هي عملة الاتحاد الأوروبي ومتى بدأ تداولها واستخدامها

ماهي عملة الاتحاد الاوروبي التي اعتُبر اصدارها من أهم قرارات الاتحاد الاوروبي في سبيل إيجاد نظام اقتصادي موحد للدول الاوروبية؟ ومتى ظهرت؟ وماهي المراحل التي مرت بها وصولا للعملة الموحدة؟ وهل يوجد عملاتٌ أخرى؟

3 إجابات

أكثر من نصف دول الاتحاد الاوروبي تستخدم عملة واحدة هي اليورو (EUR)، حيث تعتبر ثاني أكبر عملات العالم المتداولة بعد الدولار الأميركي، إذ كانت لكل دولة أوروبية عملتها الخاصة، وكان أكثرها تداولاً هو المارك الألماني، إلا أن اليورو حل محله بسرعة كبيرة ليصبح العملة المعتمدة لـ19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي الـ27، بالإضافة لكونه العملة الرسمية لأربع دول من خارج الاتحاد الأوروبي.

كان أول ظهور لعملة اليورو في معاهدة ماستريخت عام 1992، وتم استبدال عملات الدول المنضمة بها وتداولها بشكليها الورقي والمعدني في 1 كانون الثاني 2002، حيث يقوم بالإشراف على هذه العملة البنك المركزي الأوروبي (ECB) مقرّه فرانكفورت بألمانيا، ولا تزال الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي تستخدم عملاتها الخاصة.

في عام 2015 انسحبت الدنمارك والمملكة المتحدة بشكل قانوني من معاهدات الاتحاد الأوروبي، وظلت العملات الأخرى للدول المتبقية هي الجنيه البريطاني، والكرونة الدنماركية، والفرنك السويسري، والكرونا السويدية.

يعتبر الهدف من قرار الاتحاد الأوروبي بتداول عملة مشتركة قراراً اقتصاديّاً مهماً، إذ لها دور في زيادة التجارة داخل القارة الأوروبية، وتقليل مخاطر تكاليف الصرف التي تتكبدها الشركات التي تتعامل عبر الحدود، كما لها دور في زيادة النفوذ السياسي للاتحاد الأوروبي و تشجيع السياحة بين دوله.

أكمل القراءة

يعتبر اليورو من أكثر العملات شعبية من حيث حجم التداول على مستوى العالم، ومن السهل أن تنسى أنه لم يكن موجودًا قبل نحو عشرين عامًا،حيث أن أسواق الفوركس في أواخر التسعينات كانت مختلفة اختلافًا جذريًا عما هي عليه اليوم.

على سبيل المثال، فإن المارك الألماني (العملة الرسمية الألمانية سابقًا) والفرنك الفرنسي (العملة الرسمية الفرنسية سابقًا) كانا من أهم العملات مقابل الدولار الأمريكي وهذه المعادلة استمرت إلى حين ظهور اليورو إلى الوجود في عام 1999. ولابد من الإشارة إلى أن الرحلة المؤدية إلى ظهور اليورو قبل عقود مرت بعدة مراحل متلاحقة، وظهر اليورو بالسابق بعدة إصدارات في شكل محاسبة داخلية بين أعضاء الاتحاد الأوروبي. وكان من هذه الأشكال:

  • وحدة الحساب الأوروبية.
  • وحدة العملة الأوروبية (ECU).

ولم تكن هذه الأشكال عملات حقيقية، بل كانت عبارة عن سلاسل لبعض عملات دول الاتحاد الأوروبي المختلفة، وقد صممت للمساعدة على الاستقرار في أسعار الصرف الأوروبية، وتمهيد الطريق للوصول إلى العملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، والتي رأى فيها الكثيرون منافسًا قويًا للدولار كعملة احتياطية عالمية.

اليورو عملة الاتحاد الأوروبي

أكمل القراءة

اليورو حاليًا هو العملة الرسمية لـ 19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي (والتي تعدادها 27 دولة)، ولكن الاتحاد الأوروبي لم يصل إلى هذا التوحيد النقدي فيما بينه، إلا بعد أكثر من 40 سنة من الاتفاقيات والمحاولات، فلطالما كانت الوحدة الاقتصادية والنقدية (EMU) أحد الطموحات البارزة للاتحاد الأوروبي منذ أواخر الستينيات، فالعملة المشتركة لها العديد من المزايا، مثل تقديم التسهيلات للشركات لإجراء التجارة عبر الحدود والوصول الى اقتصاد مشترك أكثر استقرارًا.

لكن العديد من العقبات الاقتصادية والسياسية (مثل الانقسامات) قد حوّلت الأولويات عن هذا الهدف، بالإضافة الى أزمات النفط واضطرابات أسواق العملات الدولية، مما أدى إلى إطلاق النظام النقدي الأوروبي (EMS) عام 1979، تحت رئاسة جاك ديلورز، الذي حقق نجاحًا غير مسبوق للسياسات النقدية لدول الاتحاد الأوروبي لأكثر من عقد من الزمن.

اقترح ديلورز فترة تحضيرية طويلة (امتدت من 1990 الى 1999) للاستعداد الاقتصادي والنقدي للاتحاد، وتم اتفاق الدول على هذا الاقتراح بتوقيع معاهدة في ماستريخت (هولندا) عام 1991.

وأخيرا في عام 1999 تم إعلان اليورو على أنها عملة الاتحاد الأوروبي، والذي ضمّ آنذاك: إسبانيا، والنمسا، والبرتغال، وقبرص، وبلجيكا، وفلندا، واستونيا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليونان، ولوكسمبورغ، وإيرلندا، ولاتفيا، ومالطا، وليتوانيا، وسلوفاكيا، وسلوفينيا، بالإضافة إلى بعض الدول من خارج الاتحاد الأوربي، مثل الفاتيكان، وسان مارينو، وأندورا وموناكو؛ وفي عام 2002 تمّ إدخال اليورو وتداولها الورقي والمعدني تحت إشراف البنك المركزي الأوربي (ECB) في فرانكفورت (ألمانيا).

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي عملة الاتحاد الأوروبي ومتى بدأ تداولها واستخدامها"؟