ما هي عملة البحرين؟

2 إجابتان

عملة دولة البحرين هي الدينار البحريني، حيث يقسم الدينار البحريني لألف فلس، وهو مرتبط بالطبع بالدولار الأمريكي، تم إصدار الدينار في البحرين عام 1965، ورمزه هو (د. ب)، ويمكن القول بأن 1 دولار أمريكي يساوي 377 فلس.

عملة البحرين

أما الأوراق النقدية المتداولة في البحرين: نص دينار أي 500 فلس، ودينار واحد 1000 فلس، 5 دينار، 10 دينار، 20 دينار، وهناك العملات المعدنية حيث تم في نفس العام إدخال عدد من القطع المعدنية من فئة 5.1، 10، 25، 50، 100 فلس، القطعتين الأولى والثانية مصنوعة من البرونز، أما البقية من الكبرونيكل، تم استبدال البرونز عام 1990 بالرأس، كما تم تصنيع 100 فلس معدني، بالإضافة ل500 معدنية تم إضافتها عام 2000،

قبل اعتماد الدينار البحريني عملة البحرين كانت الروبية الخليجية، المعروفة سابقاً باسم روبية الخليج، حيث كانت تستخدم في كل دول الخليج العربي بل شبه الجزيرة العربية، وقد تم تقديم هذه الروبية من قبل الهند عام 1959، وذلك كبديل عن عملة الروبية الهندية التي كانت مستخدمة قبل ذلك في دول الخليج العربي، لكن كانت صالحة للتداول خارج البلاد فقط، قامت دولتا البحرين والكويت باستبدال الروبية الخليجية لاحقاً ب العملات المحلية الحالية وهي الدينار البحريني والدينا الكويتي، وتحديداً بعد نيل استقلالهما عن بريطانيا العظمى وذلك في عامي 1961، و1965.

انخفضت عام 1966 قيمة الروبية الهندية المتداولة ضمن البلاد، فاستغنت عن التعامل بها أغلب الدول في سبيل تجنب انخفاض القيمة الشرائية للعملة، ليبدأ استخدام العملات المحلية لكل دولة.

أكمل القراءة

عملة البحرين

تحافظ الدول على استقلاليتها وقوة اقتصادها من خلال تقديم العملة الخاصة بها لشعبها، وجعلها هي العملة المتداولة في البلد، وتعتبر الدول التي تستخدم العملات العالمية من الدول الضعيفة اقتصاديًا، ومن المعروف كلما زادت قيمة العملة الوطنية أمام الدولار كلما ازدادت القوة الاقتصادية والقيمة الشرائية للمواطن.

تعتبر دول الخليج من أغنى الدول في العالم، وذلك لاحتوائها على الثروات الباطنية من نفط وغاز، وتعتبر العملات المحلية لهذه الدول من أقوى العملات في العالم، وأكثرها استقرارًا، كالدينار الكويتي والبحريني، والريال السعودي والعماني.

إن الدينار البحريني Bahraini Dinar هو العملة الخاصة بدولة البحرين، ويساوي مئة فلس، ويشتق اسم الدينار من الديناروس الروماني الذي كان مستخدمًا في العصر الروماني، ويعود تاريخ الدينار البحريني لعام 1965 عندما نالت البحرين استقلالها عن بريطانيا العظمى، وقد قررت السلطات الحاكمة في الوقت ذلك الاستغناء عن الروبية الهندية لانخفاض قيمتها، التي كان يتم التعامل بها من قبل كل دول الخليج العربي، وإنشاء مؤسسة النقد البحرينية، وقد أصدرت أول عملة خاصة بالدولة، فكان بدايتها مع العملات المعدنية، التي تحتوي على فئات 5 و 10 و 25 و 50 فلسًا والتي كانت مصنوعة من البرونز، أما العملات الورقية فكانت من فئات ربع دينار ونصف دينار ودينار واحد و خمسة دنانير وعشرة دنانير، ثم في عام 1979 تم طباعة الإصدار الثاني الذي يحتوي على فئات 20 و 10 و 5 دنانير بالإضافة إلى دينار واحد ونصف دينار، مع الحفاظ على العملات المعدنية في الإصدار الأول.

ثم مع تقدم التكنولوجيا في العالم، وظهور عمليات التزييف والتزوير الكبيرة للعملات المحلية، قررت مؤسسة النقد في البحرين البدء بإصدار ثالث من عملات جديدة محصنة، وكان ذلك في عام 1993، حيث تم طباعة أوراق جديدة من فئات 20 و 10 و 5 و 1 ونصف دينار، وإصدار عملات معدنية جديدة من فئات 100 و 50 و 25 و 10 و 5 فلسًا.

بعد ذلك صدر قرار جديد يخص الأوراق المالية في عام 2006، وقد تم طباعة الإصدار الرابع للدينار البحريني في عام 2008، والذي يحتوي على نفس الفئات القديمة ولكن تغير شكل الورقة المالية ولا زال يستخدم حتى الوقت الراهن، مع الحفاظ على العملات المعدنية القديمة.

تبلغ قيمة الدينار البحريني 2.6526 دولار أمريكي، أو لكل 1 دولار أمريكي 377 فلسًا، وهو رقم ثابت منذ عام 1980.
تحمل الأوراق المالية الخاصة بالدينار البحريني العديد من المواصفات ومن أهمها:

  • تبلغ قياساتها 154 ملم للطول و 74 ملم للعرض.
  • تحتوي على صورة مائية تعود للملك عيسى بن حمد آل خليفة.
  • تحتوي على شريط ذهبي في ظهر الورقة المالية.
  • تستطيع رؤية الرقم المتسلسل للورقة المالية بتعريضها للأشعة فوق البنفسجية.
  • خط الأمان المعدني الخاص بالورقة يحتوي على اسم مختصر للمصرف المركزي، وهو موجود على ظهر الورقة.
  • تتميز الورقة بخشونتها، حيث أن الكتابة الموجودة عليها بارزة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي عملة البحرين؟"؟