فروع علم المحاسبة

يُقصد عند قول علم المحاسبة بالمنظور العام العلم الذي يقوم على دراسة العمليات المالية عن طريق تسجيل وتبويب النشاطات الاقتصادية، من خلال وضع المعلومات المالية في قوائم. تُدرَس هذه القوائم وتعرض على المدراء والمستثمرين والجهات الضريبية بهدف تقسيم الموارد ضمن الشركات والمؤسسات، يأخذ علم المحاسبة صفة لغة الأعمال حيث أنه الركيزة الأساسية التي يقوم عليها أي مشروع منجز أو سيتم إنجازه ضمن خطة معينة لزمن محدد.

الوظائف التي يقوم بها حَمَلة شهادة المحاسبة

  • مراقب مالي حيث يستطيع المحاسب معرفة مدى فعالية إنفاق المال للشركة.
  • مستشار ضريبي يهتم بجمع الضرائب وتسديدها لخزينة الدولة.
  • مدير مالي ومصرفي مهمته الإشراف العام على الأموال من مختلف الزوايا.
  • محلل للميزانية يبحث في كيفية خفض التكلفة وزيادة العائد لتحسين التدفق النقدي.
  • مدقق نظم العمليات الحسابية.

وبالطبع هناك ميزات بأن تكون محاسبًا

  • تكتسب الكثير من المهارات والخبرات وتتعلم الدقة والتنظيم في حياتك والانتباه للتفاصيل.
  • لديك الكثير من المجالات الوظيفية في مختلف الشركات وهذا ما يمنحك حياة مهنية مشرقة واسعة الأفق.
  • تتيح لك فرصة أن تصبح تاجر مستقل.

فروع علم المحاسبة

  • المحاسبة المالية: وهي نقطة الصفر في هذا العلم، حيث يهتم هذا الفرع بتجميع المعلومات والبيانات وترتيبها في قوائم مالية تُقدم للمستثمرين والجهات الحكومية للاطلاع على ما حققه المشروع من نجاحات خلال فترة زمنية معينة بحسب الخطة الموضوعة للمشروع، وتعطي فكرة عامة وشاملة عن المشروع.
  • المحاسبة الإدارية: وتهتم المحاسبة الإدارية بدراسة التكاليف المادية من عدة مناظير، حيث تأخذ بعين الاعتبار أسعار المنافسين، وأسعار المنتجات المماثلة البديلة، وتقييم الأداء ومؤشراته.
  • محاسبة التكاليف: وهدفها الأساسي حساب التكلفة الأساسية للمنتج، والتكلفة القياسية للمبيع، ويسود هذا الفرع في المدن الصناعية بسبب كثرة المنتجات.
  • المحاسبة الضريبية: وهذا الفرع يخص كل نظام دولة على حدى، حيث يختلف من بلد لآخر ويهتم  بدراسة الضرائب التي تصدرها الجهات المعنية في الدولة وفق قوانين خاصة تحدد الربح الضريبي، والاسعار الضريبية، ودراسة مدى تأثير هذه الضرائب على المشاريع؛ وبذلك يجب على المحاسب أن يكون مدرك إدراك شامل للقوانين الضريبية في دولته.
  • المحاسبة الحكومية: يوفر هذا النوع من المحاسبة المعلومات وينظمها ضمن دفاتر لمعرفة مقدار صرف الحكومة من رواتب موظفين، وشراء احتياجات، وانشاء المباني تجهيزاتها لحصر ومتابعة المصاريف الحكومية.
  • المحاسبة الادارية الحكومية: يخص هذا النوع الوحدات الإدارية المركزية والدوائر الرسمية في الحكومة من أجل الرقابة العامة، والإشراف على أموال الدولة، ومعرفة ما دخل إلى خزينتها وما صُرف منها.
  • المراجعة وتدقيق البيانات: وتعتبر نوع ثانوي للمحاسبة أي يتبع للمحاسبة ومستقل عنها في ذات الوقت، ومهمة هذا النوع التدقيق ومراجعة العمليات المالية التي قُدمت وإثبات مدى صحتها
  • المحاسبة البيئية والاجتماعية: وهذه فروع حديثة العهد فتحت أبوابها بعد تطور الأعمال الاقتصادية والاجتماعية.

أكمل القراءة

تشغل المحاسبة حيزًا هامًا جدًا من تنظيم الحسابات البنكية للأشخاص والشركات وتلعب دورًا هامًا في إدارة الأموال بين كافة الأطراف بما فيها البائعون والمشترون. فالمحاسبة كمصطلحٍ تعني تسجيل وتلخيص البيانات المالية بطريقةٍ مفيدةٍ وفعالةٍ. وهي مجالٌ واسعٌ جدًا لمن يريد الدخول فيه ويعتمد بشكلٍ كبيرٍ على الممارسة والتطبيق العملي.  بالطبع كلمة محاسبة لا تعني فقط عملية فتح حساباتٍ وإدارتها بل تتوسع لتشمل فروعًا أخرى حسب نوعها. تقسم المحاسبة عموما إلى 3 أقسام:

  • المحاسبة خاصة PA (Private Accounting).
  • المحاسبة العامة (Public Accounting).
  • المحاسبة الحكومية GA (Government Accounting).

المحاسبة الخاصة:

يهتم هذا النوع من المحاسبة بتنسيق الأنظمة وجمع وتحليل السجلات المالية وتسجيل المعاملات التجارية بدقةٍ داخل شركةٍ (أو منظمة معينة). عمل المحاسبين الخاصينprivate accountants هو تزويد المدراء العامين والمدراء التنفيذيين العاملون ضمن الشركة بالبيانات الدقيقة للسماح لهم باتخاذ القرارات والإجراءات التي تخص عمل المنظومة يوميًا على أساس البيانات الصحيحة.

وعادةً ما يكون تقييم الأداء بشكلٍ دوري وإدارة الكلفة وميزانية المؤسسة من مهام المحاسبون الخاصين بالإضافة إلى إدارة الحسابات والأصول ضمن الشركة. وفي كثيرٍ من الأحيان يشاركون في وضع الخطط الاستراتيجية واقتراح أنواع منتجاتٍ جديدة. المحاسبون الخاصون (غير العامين) هم محاسبون داخليون ” internal ” يعملون في شركاتٍ أو منظماتٍ غير ربحيةٍ أو وكالات حكومية. كما يمكنهم العمل في المحاسبة المالية أو المحاسبة الإدارية أو التخطيط المؤسساتي والميزانية أو في قسم التدقيق ضمن الشركة أو الخزانة. تتضمن المحاسبة الخاصة بدورها الفروع التالية:

  • المحاسبة المالية: وهي أكثر أصناف المحاسبة انتشارًا وتستخدمه معظم المؤسسات (سواء كانت ربحيةَ أم لا). وتتضمن تسجيل المعاملات المالية ورقيًا في دفاتر وإصدار التقارير وفقًا لمبادئ المحاسبة.
  • حساب الكلفة: محاسبة التكاليف تتضمن تحديد التكاليف المطلوبة وتحليلها وتلخيصها وتقييمها لتحديد أفضل المسارات في العمل. والتكلفة هي النفقات المصروفة لإنتاج السلعة أو تقديم خدمةٍ ما. توفر محاسبة التكاليف تفاصيل التكلفة التي تحتاجها الإدارة لتنظيم والتحكم في العمليات الآنية والتخطيط لأجندتها المستقبلية.
  • المحاسبة الإدارية: توفر المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات التي تتضمن صرف الميزانية المالية وغير المالية للمدراء بحيث تمكنهم من التخطيط للأنشطة والتحكم بها.
  • المحاسبة الخضراء(الاجتماعية): تتضمن هذه المحاسبة تقديم تفاصيل عن آثار تطبيق الأنشطة المالية على المجتمع المدني والبيئة المحيطة.
  • المحاسبة الضريبية: يرتكز هذا النوع من المحاسبة على تحليل واتخاذ القرارات والأمور الضريبية.
  • محاسبة الموارد البشرية: وهي تركز على العنصر البشري في شركةٍ ما. وتعتمد إنتاجية شركة ما وربحها إلى حدٍ كبيرٍ على مساهمات الأصول البشرية.

المحاسبة العامة:

تشتمل المحاسبة العامة على وجود طرفٍ ثالثٍ مستقلٍ مهمته فحص السندات المالية والمؤسسات الداعمة لشركات ومؤسسات العملاء بهدف معرفة ما إذا كانت بياناتهم المالية تتطابق مع النتائج والأوضاع المالية والمعاملات النقدية للعملاء بشكلٍ عادل. وبالتالي يمكن القول أن المحاسبة العامة هي عملٌ موجّهٌ بشكلٍ أساسيٍّ نحو العميل.

المحاسبة الحكومية:

يتم توظيف المحاسبين الحكوميين من قبل الحكومة المحلية وكذلك الحكومة المركزية (في حال كانت البلاد تعتمد النظام الفيدرالي). يحتفظ المحاسبون الحكوميون بسجلات الجهات الحكومية التي يعملون لصالحها. وبالتالي فإن للمحاسبة تشعباتٌ كثيرةٌ، فمنها ما هو خاصٌّ ومنها ما هو عام. منها ما هو حكومي ومنها ما هو خاص بالأفراد والشركات الخاصة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي فروع المحاسبة؟"؟