ما هي فكرة عمل المنظفات

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

تم تصنيع الصابون منذ العصور القديمة من خلال مجموعة متنوعة من الطرق، والأكثر شيوعًا عن طريق غلي الدهون والرماد. وتمّ إنتاج أول منظِّف صناعي في ألمانيا خلال الحرب العالمية الأولى سنة 1946.

يتكون كلّ جزيء صابون  من سلسلة هيدروكربونية ومجموعة كربوكسيلية (أحماض دهنية)، حيث النهاية الكربوكسيليّة لجزيء الصابون محبة للماء، مما يعني أنه ينجذب إلى الماء، في حين أن النهاية الهيدروكربونية لجزيء الصابون كارهة للماء وتنجذب إلى الزيت والشحوم الموجود في الأوساخ. في حين أن الطرف الكاره للماء لجزيء الصابون يعلق نفسه بالأوساخ؛ فإن النهاية المحبة للماء تلتصق بالماء، ويتم سحب الأوساخ المرفقة بطرف كربوكسيل الجزيء كيميائيًا بعيدًا عن الملابس إلى ماء الغسيل، ويعملُ دعك الملابس وشطفها بشكل صحيح على تعزيز عملية التطهير.

تظهر الصعوبةُ الرئيسيّة في استخدام الصابونِ للتنظيف عِند استخدامه في الماءِ العسر ( الماءُ الغنيّ بالمعادن الطبيعيّة، مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والمنغنيز) عندما تتفاعلُ هذه الموادُ الكيميائيّة مع الصابون؛ فإنّها تشكّل خثرة غير قابلة للذوبان؛ مما يعيق عمليّة التنظيف.

تحتوي المنظفات الحديثة على العديد من المكونات، بما في ذلك المواد الكيميائية التي تساعد على منع التربة من الاستقرار على الملابس المغسولة، وعوامل التبييض، وبعض العوامل المساعدة لمنع التكتل وتوحيد كثافة المنتج، كما تحتوي على العطور، والإنزيمات التي تقوم بتكسير البقع لتسهيل إزالتها.

عملية التصنيع
على الرغم من وجود ثلاث طرق لتصنيع منظفات الغسيل الجاف، إلا أنه  في الوقت الحالي يتم استخدام طريقتين فقط:

  • طريقة الخلاّط: تفضلها الشركات الصغيرة، يتم خلط المكونات في أحواض كبيرة قبل تعبئتها، والآلات المستخدمة كبيرة جدًّا حيث يحتوي الخلاط العادي على 4000 رطل (1816 كغ) من المواد المختلطة، ولكن الخلاطات المستخدمة يمكنها استيعاب أحمال تتراوح من 500 إلى 10000 رطل (227 إلى 4540 كغ)، ووفقًا لمعايير الصناعة؛ فإن هذه  الكميات الصغيرة تعتبر طريقة الخلاط مثالية لها، وعلى الرغم من حدوث بعض الترسّبات إلا أنّ المنظِّف الناتج ذو جودة عالية، وبعد خلط المكونات داخل الخلاط، يتم فتح ممّر في قاع الوعاء، ومع استمرار الخلاط في تحريك المكونات ، يُسمح للخليط بالتدفق على حزام ناقل أو جهاز توجيه آخرحيث يقوم الحزام بعد ذلك بنقل المنظف إلى منطقة أخرى من المصنع حيث يمكن إسقاطه في صناديق أو كرتون لتوصيله إلى تجار الجملة أو الموزعين.
  • طريقة التكتّل: وهي طريقة شائعة الاستخدام على عكس عملية الخلاط ، فهي مستمرة ، مما يجعله اختيار مصنعي المنظفات الكبيرة جدًا. يمكن أن تنتج عملية التكتل ما بين 15000 و 50.000 رطل (6800 و 22.700 كغ) من المنظّفات في الساعة. في هذه الطريقة، يتمّ أولاً إدخال المكونات الجافة للمنظفات في آلة كبيرة، وداخل المجمِّع تقوم شفرات دورانية حادة بطحن المواد بشكل دقيق،وبعد خلط المكونات الجافة، يتم رش المكونات السائلة على المزيج الجاف من خلال فتحات مثبّتة في جدران المُجمِّع، ويستمر المزج مما يؤدي إلى حدوث تفاعل طارد للحرارة (ينتج الحرارة)، والخليط الناتج هو سائل لزج ساخن يشبه الجيلاتين الذي لم يتجمد. بعد ذلك ، يُسمح للسائل بالتدفق خارج المجمع. أثناء خروجه من  الماكينة، يتم تجميعه على حزام تجفيف حيث يتعرّض للحرارة، ومنفاخ الهواء الساخن  ممّا يجعله قابلًا للتفتيت( سهل السحق)  ويتم بعد ذلك تحطيم المنظف المصنوع حديثًا ودفعه من خلال فلاتر التحجيم التي تضمن عدم خروج كتل كبيرة من المنتجات غير المخلوطة، والنتيجة النهائية لهذه العمليّة هي منظف جاف يتكون من حبيبات المنظف المختلط.

في الطريقة الثالثة، يتم مزج المكونات الجافة في الماء قبل تجفيفها بالهواء الساخن، وعلى الرغم من أن المنتج الناتج عالي الجودة، إلا أن تكاليف الوقود والمشكلات الهندسية المرتبطة بالتهوية وإعادة التسخين وإعادة استخدام الهواء أدت إلى استبدال هذه الطريقة إلى حد كبير بطريقة التكتل.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي فكرة عمل المنظفات"؟