شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

هل كنت تعلم أنك بمجرّد أن تضحك فستجلب فوائد جمّة لجسدك؟ بعض فوائد الضحك هذه ستشعر بها بكل تأكيد لأنها نفسية، لكننا سنتحدث أيضًا عن فوائد أخرى لصحة الجسم بكامله، وما يميز الضحكة عن غيرها في الحفاظ على الصحة وما الذي يحدث للجسم أثناء حدوثها.

ماذا يحدث للجسم عند الضحك

الضحكة ليست مجرد صوت صادر، وإنما عبارة عن حالة وتجربة جسدية كاملة تتقلص فيها 15 عضلة في الوجه، ويتم إغلاق نصف الحنجرة ليصبح التنفس غير منتظم كعادته، وحتى القنوات المسيلة للدموع قد تتنشط بفعل الضحكة.

عملية تقلص العضلات تحدث لكامل الجسد في الواقع، حيث تنتشر الضحكة من الوجه وعبر الجهاز التنفسي لتصل عبر الجسم بأكمله.

من الطبيعي أن يكون سبب الضحكة هو الشعور بالفرح، ولكن العكس صحيح أيضًا، فعند الضحك يقوم الجسم بإفراز هرمون الإندورفين، أو قد يتم تنشيط ناقلات عصبية تحمل تأثيرًا مشابهًا لأدوية مثل المورفين، وهذه الهرمونات والمؤثرات مسؤولة  بشكل مباشر عن مشاعر الفرح.

ونظرًا إلى فوائد الضحك الكبيرة والعديدة، يعتقد بعض الخبراء والباحثين بأن الضحك وبـ 100 مرة يعادل الجلوس على دراجة للتمارين الرياضية لمدة 15 دقيقة.

من الجدير بالذكر أن الشخص العادي يضحك متوسطيًا 17 مرة في اليوم، ويعتقد الكثير من الناس أن الضحك حالة مُعدِية، لأن معظمنا سيشعر برغبة الضحك عند رؤية شخص يضحك بجانبه.1

لماذا يُعدّ الضحك علاجًا مميزًا للعقل والجسد

إن الضحك هو ترياق بحد ذاته بل وترياق قوي المفعول أيضًا لمقاومة الإجهاد والألم وإنهاء الخلافات، ولا شيء أفضل وأكثر موثوقية وسرعة من الضحك في إعادة الجسد والعقل إلى حالة التوازن، ناهيك عن أن الضحكة تخفف من الأعباء التي تحملها على عاتقك، وتزيد من الشعور بالأمل وتقوي علاقتك وصلتك بالأخرين وتبقيك في حالة من التوازن وتمالك الأعصاب وتزيد من التركيز والانتباه لما يجري من حولك، كما وتساعدك الضحكة على التخلص من الغضب والعفو والمسامحة بشكل أسرع.

هذا ما يجعل من الضحك شيء مذهل حقًا، خصوصًا أنه نشاط بسيط وسهل ولكنه مميز بقدراته الهائلة على دعم الصحة النفسية والجسدية وتحسين العلاقات بين الناس، وأفضل ما فيه أنه علاج مجاني لا يُقدر بثمن وسهل الاستخدام.2

أبرز فوائد الضحك

الضحكة من أفضل المشاعر التي يمر بها الجسد فلها تأثيرات لا تحصى سواء كانت ضحكة خفيفة أم قهقة كبيرة تشعر بتأثيرها في معدتك ودموعك المنسالة.

نجمع لكم في هذه الفقرة جميع الفوائد البارزة لمجرد الضحك، وسيسعدك بلا شك معرفة أن الضحكة تُسبب الأمور التالية:

  • تخفيف ضغط الدم، والذي من شأنه تقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب مثل السكتات القلبية وغيرها.
  • التقليل من مستويات هرمونات التوتر؛ وهو بدوره ما يقلل مشاعر القلق والإجهاد، وهذا قد يساعد أيضًا على زيادة قوة المناعة في الجسم..
  • تمرين عضلات المعدة، وذلك بسبب تقلص وتمدد عضلات المعدة أثناء الضحك، وهو نشاط قد لا يخطر على بالك أثناء تنفيذ تمارين لعضلات المعدة، ولابد أن تتذكره وتضيفه إلى قائمة تمارينك الرياضية.
  • الحفاظ على صحة القلب، من أهم فوائد الضحك على الإطلاق، فكون الضحكة ذات تأثير هام على عضلات الجسد، تزداد معدل ضربات القلب قليلًا وبالتالي تحفيز حرق الدهون أو السعرات الحرارية، مما يجعل الضحكة نشاطًا ممتازًا لمن لا يستطيع تنفيذ تمارين رياضية خاصة بتخفيف الوزن.
  • تعزيز الخلايا التائية؛ وهي خلايا خاصة بالجهاز المناعي يتم تنشيطها في أوقات الحاجة، وعند الضحك يتم تنشيط هذه الخلايا مما يساعد على محاربة الأمراض.
  • تحفيز إفراز الإندروفين، وهو مسكن آلام طبيعي من الجسم ويشعر صاحبه بالراحة أو السعادة.
  • تحسين المزاج والشعور بالحيوية، وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص المتفائلين أفضل في محاربة الأمراض مقارنة مع من يشعر بالكآبة.3
  • المساعدة المباشرة في علاج السرطان، وهنالك دراسات أكدت أن الناجين من هذا المرض الخطر، اعتمدوا على الضحك كجزء رئيسي من عملية العلاج.
  • زيادة تدفق الأكسجين، وهذا لأن الضحكة تُسبب استخدامًا سريعًا وشديدًا للجهاز التنفسي وبالتالي زيادة تدفق الدم، مع زيادة معدل ضربات القلب (بشكل مؤقت) وأخيرًا زيادة تدفق الأكسجين إلى الدماغ، والأكسجين في الدماغ يقوم بمهمة رئيسية في الحفاظ على صحته، بالإضافة إلى أن الصحة الرئوية تصبح أفضل هي الأخرى عند الضحك.
  • تحسين الذاكرة نظرًا إلى تأثير الضحكة الإيجابي على الدماغ.
  • تحفيز الإبداع عند الإنسان.4

المراجع