ما هي فوائد الكرياتين للجسم ولماذا يأخذه لاعبي كمال الأجسام

ما هو الكرياتين؟ وما هي فوائده لجسم الانسان؟ وهل هناك مضار له؟

3 إجابات

الكرياتين هو حمض أميني يُصنّع تلقائيًا في الجسم، حيث تقوم الكِلى والكبد والبنكرياس بإنتاجه. ويوجد بشكل طبيعي في عضلات الجسم والدماغ، يمكنك الحصول عليه بتناول مأكولات معينة مثل اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية. يمكن أيضًا أن يتم تصنيعه على شكل مكمّلات غذائية، يتناولها الرياضيون بشكل خاص حيث تمدّهم بالطاقة.

تتعدد فوائد الكرياتين من حيث قدرته على بناء العضلات والإمداد بالطاقة والقوة، وأهم الفوائد:

  • يساعد خلايا العضلات على إنتاج المزيد من الطاقة، حيث يقوم الجسم بتحويل الكرياتين إلى فوسفوكرياتين ومن ثم تخزينه في العضلات، يقوم الفوسفوكرياتين بدوره بتكوين مركب أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP) عالي الطاقة والذي يمدّنا بطاقة هائلة.

  • يحمي أو يقلل من أعراض مرض باركنسون (الشلل الرعاش)، بسبب تحسينه لقوة العضلات. 

  • يعزّز تكوين البروتينات الضرورية لبناء ألياف عضلية جديدة.

  • يحفّز العديد من العمليات البيولوجية في الجسم، والمهمة لنمو العضلات وزيادة حجمها.

  • قد تعالج مكملات الكرياتين أمراض عصبية كالزهايمر والسكتات الدماغية والصرع، إذا تمّ تناولها بجانب الأدوية الخاصة بهذه الأمراض، ولكن هذه البند مازال قيد الدراسة والتأكيد.

  • ممكن أن يساعد في تقليل مستويات السكر في الدم، ولكن قد يترك آثار غير مرغوبة على المدى الطويل.

إذا كان سؤالك حول الكيراتين الذي يُستخدم للشعر، فهو ذات التعريف الذي ذكرته سابقًا، ولكن بالنسبة للفوائد الذي يكتسبها شعرك بعد معالجته بالكرياتين الذي يأتي على شكل دواء في الصالونات فهي:

  • إعادة بناء وتقوية بنية الشعر من الداخل.

  • إضفاء نعومة ولمعان للشعر، كما يساعد في تصفيفه وجعله أكثر استقامة إذا كان مجعًّد.

  • يخلّص الشعر من التقصّف والتّعب والجفاف.

  • يحمي من ضرر حرارة وأشعة الشمس.

أكمل القراءة

الكرياتين هو حمض أميني عضوي نتروجيني مكون من ثلاثة أحماض أمينية هي: الأرجينين، والجلايسين، والميثيونين. يساعد في توفير الطاقة للخلايا في مختلف أعضاء الجسم وخصوصًا العضلات.

تقوم أجسامنا بإنتاج الكرياتين بشكل طبيعي في العضلات والدماغ، حيث يقوم الجسم بتحويله إلى فوسفوكرياتين ويخزن في العضلات ليتحول إلى طاقة فيما بعد. كما يتم تصنيعه على شكل مكملات غذائية يعمد الكثير إلى تناولهاكالرياضيين  للحصول على المزيد من النشاط و الطاقة وتحسن أدائهم الرياضي.

يتم أيضًا استخدام الكرياتين كمادة علاجية لاضطرابات معينة ممكن أن تصيب الدماغ وبعض حالات الفشل القلبي الاحتقاني. ويستخدم كعلاج موضعي لتأخير علامات الشيخوخة. ويعمد الكثيرون إلى الحصول على الكرياتين من مصادر طبيعية عن طريق تناول اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية، ويقوم الجسم بعدها بإنتاج الكرياتين في الكبد والبنكرياس والكلى.

هذا وللكرياتين فوائد كثيرة من أبرزها:

  • يساعد الكرياتين خلايا عضلات الجسم في إنتاج الطاقة. وذلك من خلال قيام الفوسفوكرياتين بالعمل على تكوين مركب ATP الفعال في تخزين الطاقة المستخدمة أثناء القيام بالمهام الحركية.
  • يلعب الكرياتين دورًا هامًا في تقليل أعراض مرض باركنسون (الشلل الرعاشي) وذلك من خلال تحسين أداء العضلات ووظائفها.
  • يساعد في تحفيز العمليات البيولوجية الرئيسية التي تؤدي إلى زيادة نمو العضلات وحجمها.
  • تسريع نمو العضلات حيث يساعد على زيادة كتلة العضلات. حيث أن تناوله لمدة تتراوح بين خمسة وسبعة أيام تؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن وحجم العضلات.
  • يساعد على تحسين القدرة على أداء التمارين التي تحتاج إلى جهد كبير ويحفز وظائف الدماغ. لذلك يتناوله الرياضيون لزيادة قدراتهم على الأداء في المباريات وممارسة التمارين الصعبة.
  • تشير بعض الدراسات إلى أن الكرياتين يمكن أن يساعد في خفض مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات. ولكن مازالت الأدلة ضعيفة حول تأثيره طويل الأمد في ذلك.

وكغيره له مجموعة من الآثار الجانبية الناجمة عن تناوله، ومن أهمها:

  • تليف كلوي.
  • تلف في الكبد.
  • حصى الكلى.
  • زيادة في الوزن.
  • جفاف الفم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تشنج العضلات.

أكمل القراءة

الكرياتين: حمض عضوي مكون من مزيج من ثلاث أحماض أمينية هي الأرجينين، والجلايسين، والميتيونين. يتم تركيبه في الجسم بشكل طبيعي من قبل خلايا الكبد، والكلى، والبنكرياس، والدماغ؛ حيث يعمل على تأمين الطاقة لأغلب خلايا الجسم وخاصة الخلايا العضلية، يمكن الحصول عليه صناعيًا على شكل مكملات غذائية تمد الجسم بالطاقة، ولكن يفضل أن تحصل عليه من المأكولات البحرية واللحوم لأنها أكثر أماناُ للجسم وأقل تكلفة مقارنةً بالكرياتين الصناعي.

بما أن الكرياتين حمض عضوي يتواجد في الجسم، فله العديد من الفوائد والمضار لصحتك سأخبرك بها ولنبدأ بأهم الفوائد:

  • يمد الكرياتين الجسم وخاصة العضلات بالطاقة اللازمة للقيام بالتمارين الرياضية القاسية، وذلك عن طريق قيام الجسم بتحويله إلى الفوسفوكرياتين الذي يساعد في الحصول على الأدينوزين ثلاثي الفوسفات، الذي بدوره يتم تخزينه في العضلات على شكل طاقة يتم استخدامها حين الحاجة إليها.
  • يخفف من أعراض مرض باركنسون لأنه يحسن من عمل الكتلة العضلية في الجسم.
  • يساعد أيضًا على نمو العضلات وزيادة حجمها وكتلتها؛ وذلك لأنه يحفز عملية صناعة البروتينات المسؤولة عن صناعة الألياف العضلية الجديدة.
  • يحسن أيضًا من عمل الدماغ، ويقلل من الشعور بالتعب، ويزيد من قدرتك على تحمل الأعمال العضلية الشاقة.
  •  تشير بعض الدراسات أن الكرياتين يساعد على خفض مستوى السكر في الدم.
  • يحسن من عمل الجملة العصبية والدماغ، حيث تم إجراء العديد من التجارب على الحيوانات؛ من خلالها لوحظ أنه يمكن استخدامه في علاج أمراض الجهاز العصبي كالصرع والزهايمر وغيرها من الأمراض العصبية، ولكن لا تزال التجارب قائمة إلى الآن.

أهم الأضرار:

المكملات الغذائية تسبب آثارًا جانبية ضارة بالصحة عند زيادة نسبتها في الجسم عن الحد الطبيعي: كتشنج المعدة و الأمعاء، تليف الكبد والكلى، زيادة في الوزن ونقص الماء في الجسم(التجفاف). وعلى الرغم من هذه الأضرار يتم اعتباره من المكملات الغذائية الأكثر أماناً لاستخدامه من قبل الرياضيين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي فوائد الكرياتين للجسم ولماذا يأخذه لاعبي كمال الأجسام"؟