ما هي فوائد ملح الليمون على صحة الانسان

نستخدم عادة ملح الليمون لإضافة نكهة الحامض إلى الطعام، لكن له فوائد أخرى أيضًا. فما هي فوائد ملح الليمون واستخداماته في مختلف الصعد؟

3 إجابات

ملح الليمون أو ما يعرف علميًا بحمض الستريك الموجود طبيعيًا في مجموعة متنوعة من الخضار والفواكه ويتركّز بشكل خاصّ في الليمون فحصل على تسميته “ملح الليمون”، كما يتوافر بشكل مصنّع، إنّ لهذا الحمض الضعيف استخدامات عدّة كما تعلم؛ ذلك بسبب فوائده العديدة وهي:

  • مُنكّه ومادّة حافظة: ليس من الغريب اعتباره من التوابل الطبيعيّة فهو يستخدم كمادة منكهة تضفي طعمًا حامضًا للمواد الغذائيّة، علاوةً عليه يمكن إضافته إلى المشروبات والمأكولات المصنّعة والمعلّبة لإضافة النكهة وكمادّة حافظة تساعد على حفظه لمدّة أطول وتحول دون فساد الطعام وتسبيبه لتسمّم غذائيّ.
  • مكوّن في منتجات العناية الشخصية: إنّ إضافة حمض الستريك لمستحضرات التجميل وكريمات العناية بالبشرة لها أن تعمل على تفتيح بشرتك وتصحيح البقع الداكنة، وتقليل التجاعيد الدقيقة، كما أنّها عنصر أساسي آمن في المستحضرات التي توضع على مناطق الجلد شديدة الحساسية كبشرة الأطفال أو بالقرب من العين والفم والأنف وعلى الشفاه، كما تساعد على خفض الأس الهيدروجيني (درجة الحموضة pH) لهذه المنتجات.
  • معقّم ومكوّن طبّي: يساعد هذا الحمض على قتل البكتيريا الضارّة فكان من البديهي الاستفادة من هذه الميزة طبيًا لمعالجة الالتهابات الجلديّة مثلًا، أيضًا يستخدم في الأدوية التي تساعد على تخفيض مستويات الحمض في البول.
  • يقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى: أشارت الدراسات الحديثة إلى أنّ استهلاكك للأغذية الغنيّة بحمض الستريك تمنع تشكّل الحصى كما وتعمل على تفكيك الحصوات التي قد تشكّلت مسبقًا.
  • مضاد أكسدة: تعمل مضادّات الأكسدة المشتقّة من حمض الستريك على إبقاء الطعام صالحًا للاستهلاك لمدة أطول، فمنها ما يرشّ على الموز مثلًا ويمنعه من التحول إلى اللون البني ومنها (حمض الأسكوربيك المعروف بـ فيتامين سي) ما يطبّق على اللحوم والمشروبات الغازيّة لحمايتها.
  • مكوّن في المنظفات والمبيدات الحشرية: تساعد إضافة حمض الستريك إلى المنظفات التجاريّة على إزالة البقع والدهون والاصفرار أو تغيّر اللون عن الأواني والأسطح وتعقيمها، لكنّها قد تسببّ في الصدأ أو تآكل المعادن لذا جففّ الأسطح المعدنيّة بعد تنظيفها.

أكمل القراءة

ملح الليمون هو الاسم الذي يطلق على حمض الستريك الموجود بشكل طبيعي في الحمضيات والفاكهة الحمضية وخصوصًا الليمون، وله أيضًا شكل صناعي ناتج عن تحويل السكروز أو الجلوكوز إلى محلول من حمض الستريك بواسطة العفن الأسود، إذ يخضع هذا المحلول إلى الترشيح والتنقية والمعاملة ببعض المركبات الكيميائية الأُخرى لإعطاء الناتج النهائي.

ومن استخدامات ملح الليمون نذكر: 

  • في الصناعات الغذائية: يُضاف إلى بعض الأغذية كمادة منكّهة لإكساب الطعم الحامضي، أو قد يُستخدَم كمادة حافظة تمنع تلف بعض الأغذية والمشروبات كالمثلجات والعصائر، ويمكن استخدامه للحفاظ على جودة بعض الأغذية بسبب خواصه المضادة للأكسدة، ويستخدم أيضًا كعامل استحلاب.

  • في الصناعات الطبية: يستخدم كمادة معقمة خصوصًا في التعقيم الجلدي لمرضى السكري والمدخنين، كما يستخدم مزيج من حمض الستريك مع سترات الصوديوم والبوتاسيوم لتخفيف مستوى الحموضة في البول، ويملك أيضًا خواصًا قاتلة للبكتريا الضارة.

  • في الصناعات التجميلية: يستخدم ملح الليمون في منتجات العناية بالبشرة إذ يساهم في تفتيح لونها، ويساعد على التخلص من الرؤوس السوداء، ويقلل من مظاهر الشيخوخة عن طريق تقليل ظهور الخطوط الدقيقة في البشرة، ويمكن استخدامه في المنتجات المزيلة لرائحة التعرّق، كما قد يدخل في تصنيع مستحضرات التجميل كمادة حافظة لها.

  • في صناعة المنظفات: يُستخدَم في إزالة الترسبات الكلسية وتراكمات الماء العسر عن الأطباق والأواني، ويساهم في إزالة البقع المختلفة كبقع المشروبات البنية.

أكمل القراءة

ملح الليمون أو حمض الستريك، له شكلان طبيعي وصناعي. الحمض الطبيعي موجود في العديد من الفواكه مثل الليمون، والبرتقال، والجريب فروت، والبرتقال الهندي، واليوسفي، والفراولة والأناناس والتوت البري والطماطم، وتختلف نسبته في الأطعمة السابقة، حيث ترتفع نسبته في الحمضيات.

أما الصناعي منه، فيتم تصنيعه بواسطة العفن الأسود الذي يحول السكروز إلى حمض الستريك، ويفضل الأطباء الحذر عند استخدامه لأن العفن الأسود يعتبر سامًّا.

لملح الليمون استخدامات واسعة في عدة مجالات:

  • يستخدم كمنكّه إذا يعطي طعمًا حامضًا للأغذية.
  • يستخدم كمادة حافظة للطعام، إذ يُضاف للأغذية والمشروبات المثلجة والمحفوظة.
  • في مجال التجميل والعناية بالبشرة، إذ يساعد على التفتيح وعلاج الرؤوس السوداء والخطوط الدقيقة حول العين، ويوجد في العديد من المستحضرات التجميلية مثل مزيل التعرق وبخاخات الشعر.
  • يستخدم في المجال الطبي لقتل البكتيريا والتعقيم، كما يستخدم مع سترات الصوديوم والبوتاسيوم لتعديل حموضة البول.
  • له استخدامات في المنظفات، إذ تتم إضافته لبعض المنظفات لإزالة الترسبات عن الأواني، كما له استخدامات في إزالة البقع الداكنة كالقهوة والشاي وبقع البول.

يحذر الأطباء من استخدامه لخطورة العفن الأسود الذي يدخل في صناعته، كما أن له بعض الأضرار على الأسنان، لذلك يجب الاهتمام بتنظيف الفم بعد تناول أي شيءٍ يحتوي حمض الستريك.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي فوائد ملح الليمون على صحة الانسان"؟