ما هي قرحة المعدة وما هي أعراضها وطرق علاجها

ما المقصود بمرض قرحة المعدة؟ وما هي مسبباته؟ واعراضه؟

3 إجابات
معلمة
أدب فرنسي, جامعة حلب

تؤدي أحماض المعدة في بعض الأحيان إلى تخريش الطبقة المخاطية في السبيل الهضمي مسببةً في ذلك جروح ونزف والتهابات في بطانة المعدة، والتي تسبب (القرحة المعدية)، أو في القسم الأعلى من الأمعاء الدقيقة والتي تسبب (القرحة العفجية).

وأهم أسباب الإصابة بالقرحة الهضمية: تناول مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية (أي مسكنات الألم) التي تستخدم لتخفيف وتسكين الآلام، مثل الصداع والاحتقان والتورم بشكل مستمر يؤدي على المدى البعيد إلى الإصابة بالقرحة الهضمية ومن أشهر تلك الأدوية: الأسبرين والأيبوبروفين والنابروكسين والكيتوبروفين والميلوكسكام والسيليكوكسيب.

كما وجد العلماء أن هناك سبب آخر للإصابة بالقرحة الهضمية ألا وهو الإنتانات التي تسببها جرثومة الهيليكوباكتر بيلوري (Helicobacter pylori – H. Pylori).

وتكون أعراض الإصابة بالقرحة الهضمية بعدة أشكال مثل:

حدوث ألم يشبه ألم عسر الهضم وقد يمتد الشعور بهذا الألم لعدة ساعات، ويمكن أن يشتد الألم عندما تكون المعدة فارغة أو بسبب تناول بعض الأطعمة المهيجة لحرقة المعدة.

بالإضافة لذلك تتسبب القرحة الهضمية بإنقاص وزن الشخص المصاب وفقدانه الشهية وشحوب وجهه، بالإضافة إلى شعوره بعدم الارتياح أثناء تناول الطعام بسبب صعوبة البلع أو بسبب ارتجاع الطعام.

أكمل القراءة

0
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

قرحة المعدة هي عبارة عن التهابات وجروح في جوف المعدة تُسبّب آلامًا موضعية كبيرة وممكن أن تتطور لتُسبّب مشاكل داخلية مؤلمة في جسم الانسان، مثل نزف أوعية المعدة والأمعاء أو انثقاب المعدة والأمعاء أو التهاب الصفاق وغيرها الكثير، وإن هذا النوع من القرحات الهضمية يحدُث عندما يتم تقليل الطبقة السميكة المخاطية التي تقوم بحماية المعدة من العصارات الهاضمة مما يسمح للأحماض الهضمية بتآكل الأنسجة المُبطِّنة للمعدة.

ومن مسبّبات هذا النوع من القرحة هو الاستخدام الطويل والمستمر لمسكّنات الألم ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية دون متابعة طُبيّة أو الإصابة بما يُعرف ببكتيريا الملوية البوابية “Helicobacter pylori”، وفي حالات نادرة جدًا يمكن أن تُسبّب متلازمة زولينجر إليسون ” Zollinger-Ellison” هذه الحرقة كون هذه المتلازمة تكون مُصاحِبة لبعض الأورام المعدية التي تقوم أساسًا على إفراز الكثير من الأحماض وبالتالي تآكل أنسجة المعدة.

وتتمثل أعراض حرقة المعدة بـ:

  • ألم في المعدة وانخفاض الشهية وبالتالي نقصان الوزن.
  • شحوب في الوجه ووهن عام.
  •  كما يمكن أن يرافق هذه الأعراض شعور بالغثيان أو حتى تقيّؤ.
  • الشعور الدائم بالنفخة والشبع.

في حال كانت لديك الأعراض السابقة عليك مراجعة الطبيب في أقرب فرصة ممكنة لتفادي تفاقُم الحالة، وتحديدًا عندما تتزامن الأعراض السابقة مع الشعور بالدوار وصعوبة في التنفس واستمرار الألم بشكل حاد لفترة زمنية طويلة دون أن يخفّف من شدته أو يختفي.

ولعلّ العارض الأكثر خطورة في قرحة المعدة هو الإقياء المُدمى أو البراز المصحوب بالدم، وهنا عليك مباشرةً دون أي تباطؤ الاستعانة بالطبيب لأن هذا الدم في الغالب سيكون دليلًا على حدوث نزيف في المعدة أو المريء أو الأمعاء.

أكمل القراءة

0
طالب
computer and automatic control, جامعة تشرين

قرحة المعدة عبارة عن تقرحات مؤلمة في بطانة المعدة، من السهل معالجتها، ولكن من الممكن أن تصبح شديدة من دون العلاج المناسب، ومن الممكن أن تسبب القرحة العديد من المشاكل مثل نرف الأوعية المتضررة، أو توقف حركة الطعام من المعدة إلى الإثني عشر نتيجةً لانسدادها، أو التهاب الصفاق. أما بالنسبة للمسببات، فهناك حقيقة العديد من مسببات القرحة، ولكن تحدث القرحة تقريبًا بشكل دائم بسبب:

  • عدوى بسبب بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري (H.Pylori).
  • الاستخدام طويل الأمد لمضادات الالتهاب اللاستيروئيدية مثل الأسبرين، الأيبوبروفين، أو النابروكسين.
  • ونادراً، تسبب حالة معروفة باسم متلازمة زولينجر-إيليسون حرقة من خلال زيادة إنتاج الجسم من الحمض.

وبعد الحديث عن القرحة، ومسبباتها، يبقى الأعراض، فهناك عدد من الأعراض مرتبط بالحرقة، ولكن العارض الأكثر شيوعاً هو ألم حارق في منتصف المعدة بين الصدر والسرة، ويزداد هذا الألم في حالة المعدة الفارغة، ويبقى من بضع دقائق لعة ساعات، هناك أيضاً أعراض شائعة تتضمن:

  • ألم في المعدة.
  • فقدان الوزن.
  • عدم الرغبة في الأكل بسبب الألم.
  • الإقياء.
  • الشعور بالشبع.
  • تجشؤ أو ارجاع حمضي.
  • إحساس حارق في الصدر.
  • ألم قد يتحسن عند الأكل، أو الشرب، أو تناول. مضادات حموضة.
  • فقر دم والذي أعراضه التعب، قصر النفس.
  • تقيؤ مدمى.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي قرحة المعدة وما هي أعراضها وطرق علاجها"؟