قرحة المعدة عبارة عن تقرح مفتوح في الطبقة المبطنة لجوف المعدة أو بداية الأمعاء (الإثني عشر)، نادرًا ما تتطور هذه القرحة مباشرةً فوق المعدة في المريء وتدعى عندها بالقرحة المريئية.

يمكن أن تسبب قرحة المعدة مشاكل أخرى أيضًا مثل:

  • النزف من الأوعية المتضررة في المعدة أو في الأمعاء الدقيقة.
  • انثقاب المعدة أو الأمعاء الدقيقة.
  • حدوث انسداد مما يؤدي لتوقف الطعام عن الحركة من المعدة إلى الإثني عشر.
  • التهاب الصفاق.

قد تتطلب هذه المشاكل تداخل جراحي من أجل علاجها.1

أعراض القرحة المعدية

أكثر أعراض قرحة المعدة شيوعًا هو الألم الكليل أو الحارق، والذي يمكن له أن يحدث في أي مكان بين السرة وعظم القص، يحدث الألم غالبًا عندما تكون المعدة فارغة مثلًا بين الوجبات، أو خلال الليل ويتوقف لمدة قصيرة عند تناول الطعام أو مضادات الحموضة.

يدوم الألم من عدة دقائق وحتى عدة ساعات، ويمكن له أن يختفي لعدة أيام أو أسابيع أو شهور، هناك أعراض أخرى أقل شيوعًا تتضمن: النفخة، والتجشؤ، والشهية الضعيفة، والإقياء، ونقصان الوزن.

يمكن لمن لديهم هذه الأعراض أن يكون لديهم قرحة معدية حتى وإن كانت هذه الأعراض متوسطة الشدة، لذلك يجب مراجعة الطبيب عند الشعور بها، إذ يمكن أن تزداد قرحة المعدة سوءًا في حال إهمال معالجتها.

أسباب حدوث قرحة المعدة

  • الاستخدام المديد لمضادات الإلتهاب اللاستيروئيدية (NSAIDs) مثل الأسبرين والأيبوبروفين والديكلوفيناك.
  • الإنتان المسبب بجرثومة هيليكوباكتر بيلوري (H. Pylori).
  • أورام نادرة سرطانية وغير سرطانية في المعدة أو الإثني عشر أو البنكرياس، تعرف بمتلازمة متلازمة زولينجر- إيليسون.
  • ويمكن في بعض الأحيان أن تحدث القرحة بسبب مضادات الإلتهاب اللاستيروئيدية وجرثومة H. Pylori معًا.

متى يجب مراجعة الطبيب

يجب عليك مراجعة الطبيب في حال:

  • الشعور بالضعف أو بالدوار.
  • صعوبة التنفس.
  • إقياء مدمى.
  • وجود دم في البراز أو براز أسود.
  • حدوث ألم حاد مفاجئ في المعدة لا يختفي.

يمكن لهذه الأعراض أن تدل على أن قرحة المعدة قد تسببت بمشاكل أكثر جدية.2

تشخيص القرحة المعدية

سيستعمل الطبيب معلومات من تاريخك الطبي وفحصك البدني والتحاليل المخبرية لتشخيص القرحة ومسببها، لكن لا يمكن الجزم بوجود قرحة إلا عن طريق النظر مباشرةً داخل المعدة عن طريق التنظير أو من خلال صورة شعاعية.

  • التاريخ الطبي

سيقوم الطبيب بسؤالك عن تاريخك الطبي وعن أعراضك وعن الأدوية التي تتناولها، تأكد من ذكر الأدوية التي تتناولها من غير وصفة الطبيب وخاصةً مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية (NSAIDs).

  • الفحص البدني

يمكن للفحص البدني أن يساعد في تشخيص قرحة المعدة حيث يقوم الطبيب غالبًا بـ:

  • تفقد وجود الانتفاخ في البطن.
  • سماع أصوات البطن بواسطة السماعة الطبية.
  • النقر على البطن لتفقد وجود ألم أو ألم بالمس.
  • الفحوص المخبرية

تجرى الفحوص المخبرية للتأكد من الإصابة بجرثومة H. Pylori، تتضمن هذه الفحوص:

  • فحص الدم: يتم فيه أخذ عينة من الدم وفحصها لرؤية إن كانت النتائج تقع ضمن الحدود الطبيعية لبعض الأمراض أو الإنتانات.
  • فحص تنفس البولة: يتم في هذا الفحص شرب سائل خاص يحتوي على البولة، ستتحول البولة لغاز ثنائي أكسيد الكربون CO2 في حال وجود جرثومة H. Pylori. يتم الكشف عن هذا الغاز وذلك من خلال التنفس ضمن كيس ومن ثم فحص محتويات الكيس.
  • فحص البراز: يتم فيه زرع عينة البراز للكشف عن تواجد جرثومة H. Pylori فيه.
  • التنظير المعدي المعوي العلوي والخزعة

يتم فيه إدخال منظار يحوي بنهايته كاميرا عن طريق الفم إلى المعدة وبداية الإثني عشر، يسبق إدخاله رش ظهر البلعوم بمخدر بخاخ وأحيانًا قد يتم تخدير المريض عن طريق حقن وريدي لمادة مخدرة، يمكن للمنظار بخ الهواء داخل المعدة وذلك لتسهيل الرؤية.

كما يمكن للمنظار أخذ خزعة من البطانة من أجل دراستها لاحقًا بمخبر التشريح المرضي.3

علاج قرحة المعدة

  • حاصرات مضخة البروتون PPIs

تقوم هذه الأدوية بتخفيض إنتاج الحمض وتحمي بطانة المعدة والإثني عشر، مثال عليها الإيزوميبرازول والديكسلانزوبرازول.

  • حاصرات مستقبلات الهيستامين

تقوم هذه الأدوية بمنع تأثير الهيستامين الذي يرسل إشارة كيميائية للمعدة لكي تفرز الحمض، مثال عليها السيميتدين والفاموتيدين.

  • أدوية تقوم بحماية بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة

تقوم هذه الأدوية بتشكيل طبقة حماية فوق بطانة المعدة، مثال عليها السوكرالفات والميسوبروستول.4

المراجع