ما هي مخاطر استخدام العدسات اللاصقة

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أمراض عينية » ما هي مخاطر استخدام العدسات اللاصقة
ما هي مخاطر استخدام العدسات اللاصقة

تعتبر العدسات اللاصقة ثورةً في عالم العلاج الطبي. ولا بد أننا ندرك كم تضفي هذه العدسات من السهولة على حياة أولئك الذين يعانون من مشاكلٍ في الرؤية. وللأسف فلكل عملةٍ وجهان مختلفان، وكذا الأمر بالنسبة إلى هذا الابتكار المذهل. لا يخلو الأمر من وجود بعض نقاط الضعف والمخاطر التي تتسبب بها العدسات اللاّصقة للعين. فما هي مخاطر استخدام العدسات اللاصقة على أعيننا؟ هذا ما سنتحدث عنه حالًا.

العدسات اللاصقة سلاح ذو حدين

العدسات اللاصقة عبارةٌ عن أجهزةٍ طبيةٍ توضع مباشرةً على قرنية العين تساعد على تصحيح أخطاء الرؤية وزيادة أو تقليل تركيز القرنية والعدسة العينية. وتعتبر بديلًا للنظارات، وتوفر وسيلةً آمنةً وفعالةً لتصحيح الرؤية عند استخدامها بعنايةٍ وإشرافٍ.

وتتوفر العدسات اللاصقة بعدة أنواعٍ مختلفةٍ تبعًا للحالة الطبية وهي:

  • العدسات الطبية اللينة: والتي تعتبر النوع الأكثر شيوعًا. وتصنع من موادٍ تتضمن الماء مما يجعلها مرنة تتيح وصول الأكسجين إلى القرنية.
  • العدسات اليومية: التي يمكن التخلص منها. وعلى الرغم من تكلفتها المرتفعة إلا أن مخاطر استخدام العدسات اللاصقة من هذا النوع هي الأقل من حيث نقل العدوى.
  • العدسات التي يتم التخلص منها كل أسبوعين إلى شهر: وتستخدم بشكلٍ يوميٍّ أيضًا.
  • عدسات توريك: التي تستخدم لعلاج اللابؤرية.
  • العدسات ثنائية البؤرة: والتي تستخدم للمرضى الذين يعانون من مشاكلٍ أثناء القراءة.
  • العدسات صلبة النفاذ للغاز: مصنوعة من البلاستيك والسيليكون والبرليميرات المختلفة وتسمح للأكسجين بالمرور مباشرةً خلال العدسة.1

مخاطر استخدام العدسات اللاصقة

على الرغم من أن العدسات اللاصقة تعتبر خيارًا جيدًا للكثيرين كبديلٍ للنظارات. إلا أن الأطباء يوجهون الناس إلى أهمية استشارة الطبيب قبل ارتداء أو اختيار العدسات اللاصقة، فكما الكثير من الآثار الجانبية للأدوية، يكون للعدسات اللاصقة مخاطر جمةً عند إغفال إحدى الإجراءات الهامة لاستخدامها أو حتى استخدام عدساتٍ غير مناسبةٍ.

ومن أبرز مخاطر استخدام العدسات اللاصقة المحتملة نجد:

  1. الأمراض والعدوى العينية: يعرض ارتداء العدسات اللاصقة العين للإصابة بالعدوى المختلفة، ويرجع ذلك إلى أن المستخدم يضع إصبعه بالقرب من العين مما يساهم في نقل العديد من مسببات العدوى بسهولةٍ أكبر. ويعتبر التهاب القرنية أحد أكثر أنواع العدوى شيوعًا والناجمة عن العدسات اللاصقة. كما يسبب استخدام العدسات اللاصقة نقل البكتيريا والفيروسات والطفيليات إلى العين مباشرةً.
  2. حجب الأكسجين عن القرنية: يؤدي ارتداء العدسات اللاصقة إلى حجب الأكسجين عن قرنية العين ما لم تكن هذه العدسات مخصصة للارتداء لوقتٍ طويلٍ. كما أن ارتداءها أثناء النوم يتسبب أيضًا في حجب الأكسجين عن القرنية مما يمكن أن يؤدي إلى التهابات وتقرحات في القرنية.2
  3. فقدان الرؤية والعمى: يؤدي إهمال علاج الالتهابات وتقرحات القرنية الناتجة عن العدسات اللاصقة إلى الإصابة بضعف البصر والعمى الدائم. وينطبق هذا الكلام بشكلٍ خاصٍ على التهابات القرنية البكتيرية والتي تضر ببنية وشكل القرنية مع الوقت.
  4. القرنية المخروطية: أو ما يطلق عليه تندب القرنية. ويحدث هذا الاضطراب إن كنت تعاني من حساسيةٍ من المواد المستخدمة لصنع العدسات، أو في حال ارتداء العدسات لفتراتٍ طويلةٍ.3
  5. خدوش العين وتآكل القرنية: في حال لم يرتدِ الشخص العدسات بشكلٍ صحيحٍ. فمن الممكن أن تخدش العدسات العين مسببةً سحجات أو خدوش في القرنية مما يسبب ضررًا دائمًا للقرنية والرؤية.4
  6. جفاف العين: تمتص العدسة اللاصقة معظم الدموع للحفاظ على ليونتها، فتتسبب في نقص كمية الدموع التي تصل إلى القرنية مما يسبب متلازمة جفاف العين. ويصاحب ذلك إحساسٌ بالحرقة في العين واحمرارٌ وقد يتطور الأمر ليصل إلى تندبٍ في القرنية.
  7. التهاب الملتحمة: حيث يتسبب ارتداء العدسات اللاصقة لفتراتٍ طويلةٍ وخاصةً خلال الليل بتوفير بيئةٍ رطبةٍ محتملة للكائنات الدقيقة كالفيروسات والبكتيريا. بالإضافة إلى أن نسبة الأكسجين تكون قليلةً في العين فيصعب على الجسم محاربة العدوى التي تسببها البكتيريا بفعاليةٍ كما ينبغي.
  8. إطراق الجفن: هو حالةٌ تبدأ فيهن الجفون بالتدلي للأسفل فيصعب على المصاب فتح عينه بالشكل الكامل. حيث وعند استخدام العدسات اللاصقة قد تنتقل هذه الأخيرة إلى أنسجة الجفن مسببةً في تندبٍ وانكماشٍ. كما أن الجفن يبقى في حالة تمددٍ بشكلٍ دائمٍ عند وجود العدسة مما يتسبب في إرهاق عضلة الجفن وتعبها فتتدلى وترتخي. 5
  9.  قرحة القرنية: تحدث بسبب الفطريات والبكتيريا والفيروسات المختلفة في القرنية. وتتسبب في العمى ما لم تُعالج بسرعةٍ، وعندها لن يكون هناك حل لاستعادة الرؤية سوى زراعة القرنية. وتشمل أعراض الإصابة بقرحة القرنية احمرارًا وألمًا شديدًا وإفرازات مختلفة من العين، كما تتسبب في عدم وضوح الرؤية وظهور بقعةٍ بيضاء في القرنية.6

المراجع