ما هي ملحمة الاوديسة ومن هو كاتبها وماذا تناولت

كانت الأوديسة ولازالت تقرأ منذ عصر هومر، وتم ترجمتها للعديد من اللغات المعاصرة في انحاء العالم لأوديسة تتمة مفقودة وهي التليجونيه، والتي لم يكتبها هومر بل كانت تنسب قديما لسيراثون فما هي ملحمة الاوديسة ؟

3 إجابات
836 صحفية
الإعلام, جامعة دمشق (سوريا)

الأوديسة (Odyssey) قصيدة ملحمية كتبت في القرن 8 قبل الميلاد، رغم أن بعض الباحثين يعيدونها إلى القرن 6 ق.م، تصف رحلة العودة الطويلة للبطل الإغريقي أوديسيوس إلى الوطن. حيث أبحر هذا الملك الأسطوري عائدًا إلى “إيثاكا” مع رجاله، بعد حرب طروادة، لكنه تعرض لكل أنواع المعوقات والمصائب، فقد قاتل الوحوش وواجه العواصف، وأخيرًا قاوم إغواء امرأة جميلة، وكل ذلك لأنه يعرف أن زوجته المخلصة بينيلوب في انتظاره. بالنسبة للإغريق، وقعت القصة في القرن 13 ق.م خلال العصر البرونزي، في عصر الملاحم الذهبي.

الأوديسة هي قصة خالدة، ليس فقط بسبب الوحوش المرعبة، والمشاهد الصاخبة، ووفرة المعلومات حول جغرافية البحر المتوسط، والأساطير، لكن أيضًا بسبب خطة الحبكة المشوقة لبطل نبيل يحاول بشكل يائس الرجوع إلى مدينته وعائلته وعرشه.

تتألف الملحمة من 12 ألف بيتًا، نظمها الباحثون في الإسكندرية في 24 كتابًا، ويعتقد الإغريق أن كاتبها “هوميروس” الذي كان من خيوس أو إيونية، هو أنه الكاتب الأعظم، ويشار إليه ببساطة باسم “الشاعر”، وقد اتبع التقليد الشفوي الطويل في رواية وإلقاء الأساطير الإغريقية، ويُرى إرثه هذا في تكرار الألقاب، والجمل الاستهلالية، وصيغ الوصف المكررة.

كما يعتقد الإغريق أننا مدينون لهوميروس بالأوديسة وبملحمته الأخرى “الالياذة”، واللتان تعدان من روائع الأدب الإغريقي.

أكمل القراءة

0
0
1.05K مهندس مدني
هندسة وإدارة التشييد

الأوديسة هي قصدية ملحميّة تُنسب إلى الشاعر اليوناني القديم هوميروس، حيث تضمّنت 24 كتاب. والتي تشتهر بكونها من أعظم الأعمال الأدبيّة على مر العصور، والتي كان لها تأثيرٌ كبير وقوي على الأدب الغربي وخصوصًا في عصر النهضة، تُعتبر قصيدة أوديسة ثاني القصائد الملحميّة التي كتبهما هومر بعد قصيدة الإلياذة. وترتكز القصيدة على قصة البطل اليوناني أوديسيوس (أو كما عُرف في الأساطير الرومانيّة باسم يوليسيس) ورحلته الطويلة إلى إيثاكا بعد سقوط طروادة، حيث امتدّت رحلته عشر سنوات جاب بها الجزر الأيونيّة والبيلوبونيز ومصر وشمال إفريقيا وغرب البحر المتوسط، حيث منعه إله البحر بوسيدون من الوصول إلى منزله.

تصوّر القصيدة عبر سردها للأحداث التي واجهت أوديسيوس بعض الأساطير والمبالغات والأحداث المتضاربة والمتعارضة، كما أنّها لا تعتمد على تسلسل زمنيّ مترابط، حيث يبدأ سرد الملحمة من أواخر العام العاشر لرحلة أوديسيوس بعد إمضاءه سبع سنوات برفقة عروس البحر كاليبسو، متطلعًا بلهفة إلى العودة لدياره الحبيبة، واعتمدت القصيدة على أسلوب السرد الاسترجاعي في رواية المغامرات الملحميّة التي واجها فيها أوديسيوس السيكلوب التي تأكل لحوم البشر، بالإضافة إلى مدمني المخدرات الذين يمشون وهم نائمون، وسفاكي الدماء من العمالقة والساحرات ووحوش البحر وغيرهم الكثير.

كما تتطرّق القصيدة إلى قصتين منفصلتين على هامش القصة الرئيسيّة وهما قصة بينيلوبي زوجة أوديسيوس، ورحلات تيليماكوس ابن أوديسيوس.

أكمل القراءة

0
0
532 طالبة
أدب انكليزي, جامعة تشرين (سورية)

الأوديسة هي قصيدة ملحمية مكتوبة في 24 كتاب، تُنسب تقليدياً إلى الشاعر اليوناني هوميروس، لكن ليس بالضرورة أن يكون هو من ألفها، بل من المرجح أنه جمع قصص محكاة شفوياً ونسبها له، الملحمة هي قصة الملك أوديسيوس، ملك (إيثاكا)، البطل الذي قضى 10 سنوات في طريق العودة إلى منزله بعد حرب طروادة، إلا أن القصيدة تغطي الأسابيع الستة الأخيرة فقط.

تتمحور قصة الملحمة الشعرية حول زوجة أوديسيوس المخلصة بينيلوب (Penelope) التي عانت في غياب زوجها من الخطف وأجبرت على اختيار زوج لها بعد أن ظن الجميع أن زوجها قد مات، فتفتعل الحيل كي تؤخر مدة اختيار الرجل المناسب آملةً عودة زوجها أوديسيوس، وعند عودته لم يعرفه أحد سوى ابنه تيليماكوس (Telemachus)، حيث قاتل كل من وقفوا في وجه زوجته وأثاروا القلق في فترة غيابه.

لا تتبع الملحمة الترتيب الزمني المتسلسل، حيث يبدأ القارئ في منتصف الحكاية، ويتعرف على الأحداث السابقة بعد ذلك، ففي الكتب الأربعة الأولى يُصوَّر المشهد في (إيثاكا)، يبحث تيليماكوس عن أخبار والده الذي لم يسمع عنه شيئاً منذ انتهاء حرب طروادة، ليكتشف بعدها أن والده لا زال حيّاً.

أما الكتب الأربعة الثانية (من الخامس إلى الثامن) تقدم الشخصية الرئيسية أوديسيوس، الذي تم تحريره من الأسر من قِبل حورية في جزيرة (أوجيجيا)، ومعاناته عند حطام سفينته.

في الكتب من التاسع إلى الثاني عشر، يخبر أوديسيوس رجلاً في الجزيرة التي حط عليها بعد تحطيم السفينة عن رحلته المروعة، لتجد أخيراً في الكتب من الثالث عشر إلى الرابع والعشرين عودة أوديسيوس إلى (إيثاكا) حيث واجه عقبات وخطر ليعود لزوجته التي قاومت في غيابه أكثر من مئة رجل أراد الزواج منها ويقتلهم جميعاً.

أكمل القراءة

0
0

هل لديك إجابة على "ما هي ملحمة الاوديسة ومن هو كاتبها وماذا تناولت"؟

مجتمع أراجيك متاح حالياً فقط للأعضاء المدعوين، إذا كنت ترغب بالانضمام والمساهمة، أدخِل بريدك الإلكتروني أدناه لتستلم دعوة قريباً