في تصميم الويب، تُعتبر ودجة أو قطعة الويب (Web widget) كتلةً من التعليمات البرمجية، التي يمكنها توسيع وظائف صفحة أو موقع ما، وترتبط بشكلٍ شائعٍ بأنظمة إدارة المحتوى مثل ووردبريس، حيث يمكن للمستخدمين إضافة ميزات جديدة مُضمَّنة في مدوناتهم.

مفهوم ودجة الويب

من المعلوم أن مصطلح ودجة الويب يتضمن الجزء الرسومي الذي يتفاعل معه المُستخدِم، إلا أن المفهوم الدقيق أوسَع من ذلك، ويمكن أن يشير إلى أي عنصرٍ ضمن واجهة المستخدم الرسومية أو أي تطبيقٍ صغيرٍ يمكنه عرض المعلومات أو التفاعل مع المستخدم، يمكن أن يكون مثل زر أو شريط تمرير أو تسمية أو مربع حوار أو خانة اختيار؛ أو يمكن أن يكون شيئًا أكثر تطورًا قليلًا مثل مربع البحث أو الخريطة الصغيرة أو الساعة أو عداد الزوار أو محول الوحدات.

في مجال الحوسبة، أصبح مصطلح الودجة شائعًا، فعندما بدأت أنظمة التشغيل في دعم واجهة المستخدم الرسومية (GUI)، تم استخدامه للإشارة إلى كل عنصرٍ من شأنه أن يشكل تطبيقًا لواجهة المستخدم الرسومية، حيث يُعرف كل من الزر أو شريط التمرير أو العلامة أو مربع الاختيار أو اللوحة أو زر الخيار باسم الودجة.

اليوم، يستخدم مصطلح الودجة غالبًا للإشارة لأي تطبيقٍ صغيرٍ يوضع في الشريط الجانبي للمدونات أو مواقع الويب، إذ يتم تثبيتها عادةً ببساطةٍ عن طريق نسخ ولصق قطعة صغيرة من التعليمات البرمجية من موقع مزود لهذه القطع البرمجية إلى موقع المستخدم أو المؤسّسة.1

تقنيًّا، تدير ودجة الويب جزءًا صغيرًا من موقع الويب التابع لجهةٍ خارجيةٍ، على غرار iFrame، ومثال على ذلك، ودجة الفيسبوك التي تقوم بتضمين مربع تسجيل الدخول أو التعليق على الموقع، قد يكون لدى موقع الويب المضيف معلومات قليلة أو معدومة عما يحدث داخل ودحة الويب، وهذا يتوقف على كيفية تكوين الخدمة.

استخدامات ودجات الويب

  • تُستخدم ودجة الويب غالبًا لتقديم عناصر واجهة المستخدم التي تظهر على الشاشة والتي تندمج مع الأنظمة الأساسية الأخرى، وتعد أيقونات الوسائط الاجتماعية التي نراها في المقالات الإخبارية خَيْرَ مثالٍ على ذلك، فهي تتيح مشاركة المحتوى بسهولةٍ من خلال برنامجٍ صغيرٍ مُدمج.
  • تعمل هذه الأداة ضمن أي صفحة ويب على الإنترنت، مع واجهة مستخدم ووضع ثابت، كما أن الاتصال بمنصة التواصل الاجتماعي تُدار عن طريق كود ضمن الودجة، مما يتيح لمطور الويب حل لمشكلة التعلم وفهم كيفية عمل واجهات برمجة التطبيقات الخاصة بكل منصات وسائل التواصل الاجتماعي.
  • الفائدة الرئيسية للودجات هي سهولة استخدامها، يمكن بسهولةٍ نسخ مجموعةٍ من الميزات المثيرة للإعجاب ولصقها بسهولةٍ في مدونتك الجديدة، وتحسين وظيفة موقع الويب الخاص به وتجربة المستخدم دون تصميم جميع الميزات من البداية.2

وجوب الحذر مع ودجة الويب

إن استخدام ودجة الويب بات يزداد شيوعًا، حيث يمكن لمستخدمي الوسائط الاجتماعية إضافة تطبيقاتٍ مستقلةٍ إلى مواقعهم الإلكترونية والمدونات وصفحات مواقع التواصل الخاصة بهم.

يمكننا تشبيه ودجة الويب بالتوابل، فهي توفر وظائفَ شيقةً ومفيدةً وممتعةً لجعل المواقع أكثر حيويّة وبساطة، ويوجد الكثير منها، لذا يمكنك بسهولةٍ ملء موقعك بالكثير من الودجات، إلا أنه يجب عليك أن تفكر مليًّا في الأدوات التي تريد تضمينها على موقعك، فقد تشكل بعضها مخاطرَ أمنيةً لموقعك على الويب ويمكن أن تسبب أيضًا تباطؤًا ظاهرًا وتأخيرًا في تأخر فتح الموقع، مما يقلل عدد الزوار، أمّا إذا استخدمت بشكلٍ معقولٍ، فإنها تعد ميزةً كبيرةً للطريقة التي تقدم بها خدمات ممتعة لزائريك بأقل تكلفةٍ ممكنةٍ.3

كيفية تثبيت ودجة الويب

تختلف كل أداةٍ عن أخرى بشكلٍ طفيفٍ، إلا أنها تشترك بسير عميلة التثبيت، فبعد تخصيص الودجة على موقع الويب الخاص بـ widget-maker، فإنه سيوفر لك بعض تعليمات HTML (لغة رقم النص الفائق)، والتوجيهات الخاصة بمكان وضعها على موقعك، ثم ما عليك سوى النسخ واللصق في المكان المُخصص.

قد يبدو مقطع التعليمات البرمجية طويلًا بشكلٍ مخيفٍ في البداية، لكنك سرعان ما تدرك أن النسخ واللصق البسيط، وذلك لأن مُنشئي الودجات قاموا بالفعل بالعمل الشاق من أجلك.

خطوات ثبيت ودجة الويب:

  • إذا كنت تستخدم أداة إنشاء موقع ويب، فستحتاج إلى العثور على عنصر Widget/HTML، الذي يسمح لك بلصق نص HTML، وما عليك سوى لصق رمز الودجة في هذا العنصر وسيتم عرضها.
  • إذا كانت الأداة أو المكون الإضافي يدعو إلى لصق الشفرة في ترويسة موقعك، يمكنك العثور على الحقل المناسب للصق هذا الرمز ضمن الإعدادات> موقع الويب> تحرير الرأس.
  • لتضمين عنصر واجهة المستخدم في صفحةٍ معينةٍ، أضف عنصر Widget/HTML إلى حيث تريد ظهور عنصر واجهة المستخدم بدقةٍ، ثم الصق الرمز في حقل نص العنصر.4

المراجع