شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ما هي ASP.NET

يمكن تعريفها بأنها تلك المنصة البرمجية المتخصصة بإنشاء تطبيقات الويب والمواقع وخدمات الويب أيضًا، وتمتاز بأنها مفتوحة المصدر، ويرجع الفضل في ظهورها لشركة مايكروسوفت في مطلع 2000م، وتصنف ضمن قائمة الأُطر واللغات المستخدمة في تطوير التطبيقات والويب وكل ما يمت له بصلة، وقد ظهرت نسخ متعددة ومتطورة منها؛ ومن أبرزها ASP.NET Core.1

الفرق بين ASP و ASP.NET

قد يقع الكثير منا ضحية الخلطِ بين كل من ASP العادية ـ أو التقليدية ـ و ASP.NET، وتاليًا أهم النقاط التي توضح الفرق بينهما:

  • يعود تاريخ ظهور النسخة التقليدية إلى سنة 1998م بمثابةِ أول لغة برمجة نصية، بينما ظهرت الأخرى في عام 2002م.
  • تُكتب سطور الأوامر في ASP بواسطة Visual Basic Script؛ وتتخذ ملفاتها صيغة أو امتداد .asp، أما فيما يتعلق بنظيرتها؛ فإنها سطور أوامرها تكتب بواسطة سي شارب #C، وتتخذ ملفاتها صيغة .aspx.2

أهميتها

تتمثل أهمية استخدامها بما يلي:

  • الاستمرارية في تطوير مواقع الويب والخدمات والتطبيقات.
  • تقديم كم هائل من الخيارات اللغوية للمستخدم لإفادته في تنفيذ الأوامر.
  • تدني التكلفة المادية.
  • السرعة المرتفعة جدًا.
  • حاجة أقل لبيئة عمل مهيأة بأهم الأنظمة والموارد الأساسية في تطوير الويب.
  • سهولة العثور على أدواتها ومواردها عبر الإنترنت.
  • تقديم نتائج أكثر كفاءة وفاعلية مما تأتي به لغة PHP في إنشاء مواقع وصفحات الويب.
  • إمكانية كتابة رموزها وشفراتها بواسطة محررات النصوص المتوفرة دون الحاجة إلى بيئة تطوير متكاملة إطلاقًا، فيترتب على ذلك توفير المبالغ المادية الطائلة التي تدفع في المجال.
  • الملاءمة في التطبيق والاستخدام مع كافةِ أنواع قواعد البيانات الشائعة.
  • المجانية في الاستخدام.
  • المصدر المفتوح.
  • مصدر موثوق به في تطوير مواقع الويب.3

الأمان في ASP.NET Core

يعتبر هذا الإصدار مستحدثًا إجمالًا، وقد جاء ليضفي ميزة الأمان وسهولة إدارة التطبيقاتِ بالنسبةِ للمطورين، هذا وقد حرصت شركة مايكروسوفت في هذا الإصدار على إدراج العديد من الميزات غير المسبوقة؛ ومنها المصادقة والتخويل وتطبيق أمان HTTPS وتوفير الحماية الفائقة للبيانات، بالإضافة إلى الحرص على عدم تزوير البيانات والطلبات؛ وقد ساهمت هذه المميزات بجعل التطبيقات أكثر أمانًا وقوة.

تشير المعلومات إلى أن مميزات الأمان الأساسية ومنها المصادقة مقابل التخويل قد جعلت منها محط ثقة الكثير من مستخدميها، حيث لا يمكن إتمام المصادقة والتخويل في حال عدم تطابق البيانات المُقارنة مع ما يتوفر في نظام التشغيل أو قاعدة البيانات؛ وبناءًا على المطابقة أو عدم المطابقة يتم التفويض والتخويل.4

مبدأ العمل

تبدأ أولى خطوات تطبيق نماذج الويب المكتوبة بسطورِ الأوامر وتجهيزها؛ فيتم الانتقال فيما بعد لإرسال النماذج بواسطة المتصفح إلى خادم الويب؛ ويقوم الأخير بترميز الصفحة بشكلٍ متكامل بصيغة HTML؛ ويصار مجددًا إلى توجيه النموذج المُحول لصفحة HTML إلى المستخدم من جانب العميل، ويقوم الخادم بدور هام في إجراء المعالجة على النموذج قبل إخراجها للعميل، وينتظر ردود الأفعال بعد إخراجها أيضًا.

ومن الجدير بالذكرِ أن بروتوكول HTTP يؤدي دورًا هامًا في الاحتفاظ بالمعلومات ذات العلاقة بالتطبيقات المكتوبة بواسطة المنصّة وحالة تلك المعلومات، وتتمثل بحالة الصفحة والجلسة والعميل وغيرها.5

المراجع