ما أسباب الام الدورة الشهرية

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أمراض نسائية » ما أسباب الام الدورة الشهرية
الام الدورة الشهرية

من الشائع جدًا إصابة الفتيات بآلامٍ مختلفةٍ في أسفل البطن خلال فترة الحيض (الدورة الشهرية)، تستمر ليومين أو ثلاثة أيام، ومع ذلك يمكن تخفيف هذا الألم باستخدام بعض المسكنات والأدوية. فما أسباب الام الدورة الشهرية ولم تحدث!

الام الدورة الشهرية

أو بمصطلحٍ آخر عسر الطمث أو آلام الحيض. تشنجاتٌ يسببها تقلص الرحم عندما يفقد بطانته مسببًا الحيض، ويشير عسر الطمث إلى نوعين مختلفين هما الابتدائي (الأساسي) والثانوي.

فعسر الطمث الابتدائي هو تشنجات الحيض الشائعة المتكررة، ولا تنتج عن أسباب مرضية. يبدأ الألم عادةً قبل يوم أو يومين أو حالما يبدأ نزيف الحيض، ويتركز الألم في منطقة أسفل البطن أو الظهر أو الفخذين. ويتراوح من خفيفٍ إلى شديدٍ ويستمر من 12 ساعة حتى ثلاثة أيامٍ ويرافقه الغثيان والقيء والتعب والإسهال في بعض الأحيان. وعادة ما تصبح الام الدورة الشهرية هذه أقل حدةً مع تقدم المرأة بالعمر وقد تتوقف تمامًا عند الولادة.

بينما عسر الطمث الثانوي هو الألم الذي يسببه اضطرابٌ في الأعضاء التناسلية للمرأة، مثل بطانة الرحم وأمراض الغدد التناسلية والأورام الليفية الرحمية وغيرها، ويبدأ الألم عادةً في وقتٍ سابقٍ للدورة الشهرية ويستمر لفترةٍ أطول من التشنجات المرافقة لعسر الطمث الابتدائي، إلا أنه لا يترافق مع أعراضٍ أخرى كالغثيان والقيء والتعب والإسهال.1

أعراض عسر الطمث

تعاني الفتيات والسيدات من آلامٍ مختلفةٍ مصاحبة للدورة الشهرية، تختلف شدتها من فتاةٍ إلى أخرى. إلا أن الدراسات تشير إلى أن معظم غياب النساء عن أنشطةٍ معينةٍ أو عن العمل والمدرسة والجامعة وغيرها يكون نتيجة لـ الام الدورة الشهرية، وتكون الأعراض:

  1. ألمٌ في البطن يكون شديدًا في بعض الأحيان، ويصاحبه الشعور بالضغط في البطن.
  2. ألمٌ في الوركين وأسفل الظهر والفخذين.
  3. اضطرابٌ في المعدة يصاحبه القيء أحيانًا.
  4. الإسهال والانتفاخ في البطن، ويصيب بعض الفتيات إمساكٌ في بعض الحالات.
  5. الصداع أو الدوار أو كليهما.
  6. التعرق.
  7. بالإضافة إلى تقلباتٍ مزاجيةٍ حادة، تصاحبها عصبية في معظم الأوقات.2

أسباب الام الدورة الشهرية

تحدث هذه التشنجات نتيجة تقلص الرحم ليسمح للدم بمغادرة الرحم، تطلق عندها بطانة الأمعاء موادًا كيميائيةً خاصة تزيد من انقباضات الرحم وخاصة خلال اليومين الأولين من الدورة الشهرية.3

وتزداد الام الدورة الشهرية في حالاتٍ معينةٍ يكون الجسم عندها أكثر عرضة للإصابة بها، وهي:

  1. أن يكون العمر أقل من 20 عامًا.
  2. في حال بدأ البلوغ في عمر 11 سنة أو أقل.
  3. في حال كان النزيف شديدًا سيسبب ذلك ألمًا أكبر.
  4. عدم الإنجاب.
  5. التدخين وشرب الكحول.
  6. عدم انتظام فترات الحيض.
  7. في حال زيادة الوزن والسمنة.

وتوجد مجموعةٌ من الحالات الطبية الأساسية التي تساهم في زيادة تشنجات الطمث وأبرزها:

  • متلازمة ما قبل الحيض: وهي مجموعةٌ من الأعراض الناجمة عن التغيرات الهرمونية في الجسم، وتحدث عادةً قبل أسبوع أو اثنين من فترة الحيض، وتختفي حالما يبدأ الحيض.
  • مهاجرة بطانة الرحم: أو تسمى انتباذ بطانة الرحم. حالةٌ طبيةٌ مؤلمةٌ تنمو فيها الخلايا من بطانة الرحم في أجزاءٍ أخرى من الجسم وعادةً على قناة فالوب أو المبيضين أو الأنسجة التي تبطن الحوض.
  • الأورام الليفية في الرحم: الأورام غير السرطانية التي يمكن أن تضغط على الرحم أو تسبب الحيض غير الطبيعي والألم المرافق له.
  • مرض التهاب الحوض: عدوى في الرحم أو قناتي فالوب أو المبيضين، تسببها غالبًا البكتيريا المنقولة جنسيًا التي تسبب التهاب الأعضاء التناسلية والألم.
  • التهاب عضل الرحم: حالةٌ نادرةٌ تنمو فيها بطانة الرحم إلى جدار عضلي للرحم ويمكن أن تكون مؤلمةً لأنها تسبب الالتهاب والضغط.
  • تضيق عنق الرحم: حالةٌ نادرةٌ أخرى يكون فيها الرحم صغيرًا جدًا، الأمر الذي يبطئ تدفق الحيض مما يسبب زيادة الضغط داخل الرحم مسببًا الألم.4

تدابير لتقليل الام الدورة الشهرية

  1. تناول الفواكه والخضار والحد من تناول الدهون والكحول والكافيين والملح والحلويات.
  2. ممارسة الرياضة بانتظامٍ.
  3. أخذ حمام ساخن.
  4. تطبيق حرارةٍ على أسفل البطن كوضع زجاجة ماء ساخن.
  5. تناول بعض الادوية ومسكنات الألم.
  6. تدليك البطن والظهر قليلًا لتخفيف التشنجات.
  7. تقليل الضغط والإجهاد.
  8. الإقلاع عن التدخين والكحول.
  9. قد تساعد بعض المكملات الغذائية بما في ذلك الأعشاب ومكملات الفيتامين على تقليل الام الدورة الشهرية .
  10. ممارسة اليوغا، كما يمكن أن يساعد الوخز والعلاج بالإبر في تقليل هذه التشنجات.5

المراجع