معظم الناس سوف يعانون من تشنجاتٍ عضليةٍ في حياتهم، فالجميع يستخدم قدميه كل يومٍ للمشي، ومع ذلك فإن البعض أكثر عرضةً للتشنجات من غيرهم، وإنّ تشنجات العضلات عادةً ما تكون غير ضارةٍ، ولكن هذا لا يعني أنها ليست مؤلمةً، وكلّ شخصٍ تقريبًا معرض للإصابة بالتشنجات والتي يمكن أن تأتي دون سابق إنذار، ما السبب وراء ذلك، وماذا يمكنك أن تفعل من أجل علاج التشنج وتخفيفه؟

ما هي تشنجات العضلات

تشنج العضلات عبارةً عن عضلةٍ متقلبةٍ لا إرادية لا تسترخي. عادةً عندما نستخدم العضلات التي يمكن التحكم فيها طوعًا مثل عضلات أذرعنا وساقينا، فإنها تنقبض وتسترخي بالتناوب أثناء تحريك أطرافنا، أثناء التشنج تنقبض عضلاتك فجأةً، مما يسبب الألم وعدم إمكانية التحكم في العضلة المتشنجة.

يمكن أن تستمر تشنجات العضلات في أي مكانٍ من بضع ثوانٍ إلى ربع ساعة أو في بعض الأحيان لفترةٍ أطول. قد يتضمن التشنج جزءًا من العضلات أو العضلات بأكملها أو عدة عضلات تعمل عادةً معًا، بعض التشنجات تتضمن الانقباض المتزامن للعضلات التي تحرك عادةً أجزاء الجسم في اتجاهين متعاكسين.

تشنجات العضلات شائعةٌ للغاية خاصةً عند البالغين وتصبح متكررةً بشكلٍ متزايدٍ مع تقدم العمر، ومع ذلك فإن الأطفال قد يعانون أيضًا من تشنجاتٍ في العضلات. يمكننا القول أن الجميع تقريبًا (حوالي 95٪)، يعاني من تشنجاتٍ في وقتٍ ما من حياتهم.1

أسباب تشنجات العضلات

قبل الخوض في طرق علاج التشنج لا بدّ من التيقن من سببه، فهناك مجموعةٌ متنوعةٌ من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى التشنجات ومنها:

  • ضعف الدورة الدموية.
  • العضلات لا تتمدد بما فيه الكفاية.
  • التعب العضلي.
  • التجفاف ونقص السوائل.
  • نقص المغنيسيوم أوالبوتاسيوم.
  • الحمل عند النساء.
  • ممارسه الرياضة بشكلٍ مفرطٍ.
  • أنواع معينة من الأدوية، مثل الستاتين (الأدوية التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم).
  •  مرض الكبد.
  • مرض الكلية.2

طرق علاج التشنج الشائعة

معظم حالات تقلصات العضلات لا تشير إلى وجود حالةٍ مزعجةٍ. الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر يتعرضون لخطرٍ أكبر بالنسبة لهم.

قد تكون التشنجات مرتبطةً بإدمان الكحول أو قصور الغدة الدرقية أو السكري أو نقص ببعض العناصر المهمة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم. إذا كان تواتر تشنجاتك يزعجك، أخبر طبيبك.

وفي الوقت نفسه، هناك العديد من العلاجات التي يمكنك تجربتها بنفسك، وأهمها:

  • تمديد العضلات

استرخاء العضلات يساعد في تخفيف التشنج. أوقف أي نشاطٍ قد يكون سببًا للتشنج ومدد العضلات برفقٍ مع التدليك أثناء التمدد أو بعد الانتهاء.

إذا حدثت تشنجات عضلات الساق في منتصف الليل، فقف واضغط ببطءٍ على الساق المصابة لدفع الكعب إلى أسفل وتمديد العضلات.

في كثيرٍ من الأحيان، سوف تساعدك تمارين التمدد والتقوية المنتظمة على تجنب التشنجات. توصي جمعية حماية العظام والكاحل الأمريكية للعظام بالتدريبات التالية للحفاظ على قدميك مرنةً:

  • رفع اصبع القدم: ارفع كعبك عن الأرض حتى لا تلامس الأرض سوى أصابع قدميك. انتظر لمدة 5 ثوانٍ أوأقل وكررها 10 مرات.
  • المشي فوق الرمال: إن المشي حافي القدمين على الرمال يمكن أن يساعد في التدليك وتقوية عضلات وأصابع قدميك.
  • شرب الماء

طريقةٌ ممكنةٌ من أجل علاج التشنج في الساق، قد يستغرق الأمر وقتًا أطول قليلًا لتخفيف ألمك، ولكن بمجرد حصولك على الماء أو تناول أي مشروبٍ، يمكنك منع حدوث تشنجاتٍ أخرى.

  • المشي والحركة

قد يساعد المشي في تخفيف تشنجات الساق عن طريق إرسال إشارةٍ إلى العضلات تفيد بأنها بحاجةٍ إلى الاسترخاء بعد انقباضها.3

  • تغيير الحذاء

يمكن أن يسبب نوع الحذاء الذي ترتديه بتقلصاتٍ في أخمص القدمين. فمثلًا إن قضاء يوم كامل بالكعب العالي يمكن أن يزيد من خطر تشنجات إصبع القدم، فإذا كنت تعاني من التشنجات عليك بالأحذية الرياضية المريحة.

  • استخدام وسادة التدفئة أو قطع الجليد
    • وسادة التدفئة؛ فيمكن أن تساعد الحرارة العضلات الضيقة على الاسترخاء، كوضع منشفةٍ دافئةٍ أو وسادةٍ تدفئة على العضلة المصابة أو النقع في ماءٍ دافئٍ.
    • قطع الجليد؛ فالجليد يمكن أن يساعد في تخفيف الآلام، دلك العضلة المتشنجة برفقٍ باستخدام قطع جلدٍ ملفوفةٍ بمنشفةٍ، ولكن احذر لا تضع الثلج مباشرةً على جلدك.
  • دعم النظام الغذائي الخاص بالمريض

إذا كنت تعاني من تشنجاتٍ في العضلات بشكلٍ بسيطٍ ولا يدعو للخوف والقلق، عليك بإضافة المزيد من العناصر المهمة خاصةً المغنيسيوم إلى نظامك الغذائي، لان وجود القليل من الصوديوم أو البوتاسيوم أو الكالسيوم أو المغنيسيوم في جسمك قد يكون مصدر التشنجات، هذه المعادن كلها مهمة لوظائف العضلات والأعصاب وكذلك ضغط الدم.

خاصةً أن التعرق يجعل جسمك يطلق الملح والمعادن أهمها الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم ، أيضًا بعض الأدوية مثل مدرات البول، تؤدي إلى فقد الجسم للمعادن.

إذا لم تحصل على المستويات الموصى بها يوميًا من الكالسيوم (1000 ملغ) والبوتاسيوم (4،700 ملغ) والمغنيسيوم (400 ملغ) ، يمكنك إدخال الأطعمة التالية في نظامك الغذائي:

  • الزبادي (اللبن) والحليب قليل الدسم والجبن كلها غنية بالكالسيوم.
  • السبانخ والبروكلي مصادر جيدة للبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • اللوز غني بالمغنيسيوم.
  • الموز غني بالبوتاسيوم ورائع قبل التمرين.

إذا لم ينجح أي شيءٍ مما سبق في علاج التشنج أو التخفيف من حدته، وكنت لا تزال تعاني من تشنجاتٍ عضليةٍ منتظمةٍ، فكّر في الحصول على جلسات تدليكٍ منتظمةٍ لمساعدة العضلات على الاسترخاء.4

الوقاية من التشنجات

يمكن للمرضى في كثير من الأحيان منع تشنجات القدم باستخدام الطرق التالية:

  • ممارسة الرياضة في حدودٍ مريحةٍ وارتداء أحذية رياضية مناسبة.
  • تناول نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالمواد الغذائية الحيوية، بما في ذلك البوتاسيوم.
  • شرب الكثير من السوائل لضمان بقاء العضلات رطبة.
  • ارتداء أحذية جيدة التجهيز.
  • تغيير أي دواءٍ يسبب تقلصات العضلات بموجب تعليمات الطبيب.5

المراجع