ما هو كسل العين الوظيفي

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أمراض عينية » ما هو كسل العين الوظيفي
ما هو كسل العين الوظيفي

كسل العين الوظيفي هو عدم تطور القدرة البصرية في كلتا العينين أو أحدهما خلال مرحلة الطفولة ويطلق عليه “Lazy Eye” وهي مشكلةٌ شائعةٌ عند الرضع والأطفال الصغار، إذ تتطور قدرة الرؤية عند الأطفال خلال السنوات القليلة الأولى من حياتهم لذلك من المهم تشخيص هذا المرض وعلاجه في أسرع وقتٍِ ممكنٍ.1

أسباب كسل العين الوظيفي

  • الحول

وهي حالةٌ شائعةٌ في العينين تؤثر على حوالي طفل من بين كل 20 طفلًا، فإذا كان الطفل يعاني من الحول فإنّ إحدى العينين تنظر إلى الأمام مباشرةً ولكنّ الأخرى تنظر إلى اليمين أو اليسار أو أعلى أو أسفل، وتؤدي هذه الحالة إلى تلقي الدماغ صورتين مختلفتين لا يمكن مطابقتهما، ما يسبب عند البالغين رؤية مزدوجة، ولكن كون الأطفال ما زالوا في طور النمو فإنّ ذلك سيدفع بالدماغ لديهم إلى تجاهل الصورة القادمة من العين المصابة مما سيؤدي إلى إصابتها بالكسل مع مرور الوقت.2

  • تفاوت الانكسار

ويحدث خطأ الانكسار عندما لا يتم تركيز الضوء بشكلٍ صحيحٍ أثناء دخوله من خلال عدسة العين، إذ تحدث أخطاء الانكسار بسبب قصر النظر أو مدّ النظر أو حالة اللابؤرية، حيث يكون سطح العدسة أو القرنية غير مستوي مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية.3

  • كسل العين الوظيفي الناتج عن فقدان التنبيه

وهو السبب الأقل شيوعًا لهذا المرض حيث تكون لدى إحدى العينين ما يُعيقها عن الرؤية فتصبح أضعف، وقد يكون سبب ذلك:

  • قرحة أو ندبة في القرنية أو مرض عيني آخر.
  • إعتام خلقي في عدسة العين حيث يولد الطفل مع وجود ضبابية في العدسة.
  • تدلي الجفن.
  • الجلوكوما (المياه الزرقاء).
  • إصابة في العين.
  • عملية أجريت في العين.

أعراض كسل العين الوظيفي

  • عدم وضوح الرؤية.
  • رؤية مزدوجة.
  • ضعف في الملاحظة.
  • العيون تبدو وكأنها لا تعمل معًا.
  • تنعطف عين عن مسار الأخرى إما للأعلى أو للأسفل أو اليمين أو اليسار.

كيفية تشخيص المرض

يقوم أطباء العيون بتشخيص الحالة من خلال التحقق من كون الرؤية متشابهة في كلتا العينين، لذلك سيقوم الطبيب بتغطية إحدى العينين ومن ثم مراقبة طريقة متابعة الأخرى لجسمٍ متحركٍ، إضافةً إلى تتبع كيفية تصرف الطفل عند القيام بذلك، فإذا كانت إحداهما مصابة بكسلٍ وظيفيٍّ وكانت الأخرى مغطاةً برقعةٍ فإنّ الطفل سيلجأ إلى محاولة سحب الرقعة أو البكاء وإظهار الانزعاج.

كما سيقوم الطبيب ببحثٍ طبيٍّ شاملٍ للعين للتأكد من احتمالية وجود مشاكل أخرى فيها يمكن أن تؤثر على قدرتها على الرؤية، إذ أنّ ضعف الرؤية في إحدى العينين لا يعني بأنّ الطفل يعاني من كسل العين الوظيفي فيها، حيث أنّه في بعض الحالات قد يؤدي ارتداء النظارات الطبية إلى تصحيح خطأ الانكسار في العين المصابة وبالتالي تحسين الرؤية.

علاج حالة كسل العين الوظيفي

يمكن تحقيق الرؤية السليمة في بعض حالات كسل العين الوظيفي الانكساري ببساطةٍ عن طريق تصحيح أخطاء الانكسار من خلال نظاراتٍ طبيةٍ أو عدساتٍ لاصقةٍ، وعادةً ما يكون هناك حاجةً إلى وضع رقعةٍ على العين الجيدة في محاولةٍ لإجبار المخ على الانتباه إلى المدخلات البصرية القادمة من العين المصابة بالكسل وتمكين هذه العين من الوصول إلى الرؤية الطبيعية.

غالباً ما يتطلب علاج حالة كسل العين الوظيفي الذي سببه الحول عملية جراحية لتقويم العينين ثم وضع رقعة على العين، وغالبًا ما يلجأ الطبيب إلى شكلٍ من أشكال العلاج البصري يدعى “تقويم البصر” لمساعدة العينين على العمل معًا كفريقٍ واحدٍ.

قد يكون وضع الرقعة ضروريًا لعدة ساعاتٍ كل يوم أو حتى طوال اليوم ويمكن أن يستمر ذلك لأسابيع أو أشهر، وإذا ما كنت تعاني من مشكلة خلع طفلك للرقعة بشكلٍ مستمرٍ يمكنك استخدام عدسة لاصقة اصطناعية مصممة لمنع الضوء من دخول العين الجيدة كما أنّها لا تؤثر على مظهر طفلك.

عند بعض الأطفال يتم وصف قطرة عينية تدعى atropine تُستخدم لعلاج كسل العين الوظيفي بدلًا من الرقعة العينية، حيث يتم وضع قطرة واحدة في العين الجيدة (سيقوم الطبيب بإرشادك) إذ تعمل على تشويش الرؤية فيها وبالتالي إجبار الطفل على استخدام العين المصابة بالكسل أكثر بغرض تقويتها، ومع هذه القطرة فإنك لن تضطر لمراقبة طفلك طوال الوقت للتأكد من أنّه يضع الرقعة على عينه، ولكن هناك مجموعة آثار جانبية مرتبطة بالـ atropine يجب أخذها بالحسبان وهي: الحساسية للضوء (لأنّ العين ستكون متوسعة باستمرار)، الاحمرار أو الشلل المحتمل للعضلة الهدبية عند استخدام هذا الدواء على المدى الطويل، مما قد يؤثر على تكيف العين وقدرتها على التركيز.4

وبجميع الأحوال عليك مناقشة الحالة مع طبيب العيون المختص لاستخدام الطريقة الأنسب والأكثر فعالية لحالة طفلك إضافةً إلى إجبارية التزامك بمواعيد الزيارات المحددة ليؤدي العلاج إلى نتائجٍ أسرع وأفضل.

المراجع