مضادات الاكتئاب عبارةً عن صنفٍ من الأدوية القادرة على تخفيف أعراض اضطرابات الاكتئاب عن طريق تصحيح اختلال التوازن الكيميائي في النواقل العصبية في الدماغ، ويعزى سبب التقلبات في المزاج والتصرفات إلى هذا الاختلال الكيميائي.

النواقل العصبية مهمةٌ وأساسيةٌ كونها صلة الوصل بين الخلايا العصبية في الدماغ. تطلق النواقل العصبية من قبل أحد الأعصاب بينما تقوم الأعصاب الأخرى باستهلاكها. يتم امتصاص الفائض من النواقل العصبية التي لم تقم الأعصاب الأخرى باستهلاكها من قبل نفس العصب الذي قام بإفرازها، وتدعى هذه العملية بإعادة الامتصاص.

تعمل أدوية مضادات الاكتئاب على تثبيط إعادة امتصاص بعض النواقل العصبية المحددة، وبالتالي زيادة تركيز هذه النواقل حول الأعصاب ضمن الدماغ.

أكثر النواقل العصبية السائدة في الدماغ والمتعلقة مباشرةً بالاكتئاب هي السيروتونين والدوبامين والنورإبنفرين (يدعى أيضًا بالنورأدرينالين). أهم مثالٍ على أدوية الاكتئاب هي مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) التي تؤثر على مستويات السيروتونين في الدماغ.1

أنواع مضادات الاكتئاب

يمكن تقسيم الأدوية المضادة للاكتئاب إلى خمسة أنواعٍ رئيسيةٍ:

SNRIs وSSRIs

وهما أكثر الأنواع وصفًا من أدوية الاكتئاب.

  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورأدرينالين (SNRIs): يستعمل هذا النوع لعلاج حالات الإكتئاب الكبرى واضطرابات المزاج وبشكلٍ أقل شيوعًا لمعالجة اضطراب نقص الانتباه، مع فرط النشاط (ADHD)، ويستعمل أيضًا لعلاج الوسواس القهري (OCD) واضطرابات القلق وأعراض سن اليأس والألم العصبي الاعتلالي المزمن. يقوم الـ (SNRIs) برفع مستويات كل من السيروتونين والنورأدرينالين الضروريان لثبات الحالة المزاجية للشخص. أمثلة عليه: الدولوكسيتين والفينلافاكسين والديسفينلافاكسين.
  • مثبط إعادة امتصاص السيروتونين الإنتقائي (SSRIs): وهو أكثر نوعٍ موصوفٍ من مضادات الاكتئاب، فهو فعالٌ في معالجة الاكتئاب ولديه تأثيرات جانبية أقل من مضادات الاكتئاب الأخرى. يدعى هذا النوع الانتقائي لأنه يؤثر بشكلٍ رئيسيٍّ على السيروتونين دون النواقل العصبية الأخرى. أمثلة عليه: السيتالوبرام والأسكيتالوبرام والفلوكستين والفلوفوكسامين والباروكسيتين والستيرترالين.

إنّ اهم التاثيرات الجانبية للـ SSRIs والـ SNRIs تكمن في:

  • انخفاض سكر الدم.
  • انخفاض مستوى الصوديوم.
  • الغثيان.
  • الطفح الجلدي.
  • جفاف الفم.

هناك بعض التقارير التي تشير إلى أن الأشخاص الذين يستعملون الأدوية السابقة قد تراودهم أفكار انتحارية وخاصةً لمن هم ما دون سن الـ 18 سنة. يوجد مربع أسود يحوي تحذيرًا من الأثر السابق على كل الأدوية المضادة للاكتئاب.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة (TCAs)

يدعى هذا النوع من مضادات الاكتئاب بهذا الاسم بسبب وجود ثلاث حلقاتٍ في بنيته الكميائية. تستعمل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة لعلاج الاكتئاب والألم العضلي التليفي وبعض أنواع القلق، كما أنها تساعد بالسيطرة على الألم المزمن.

أهم التأثيرات الجانبية لمضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقة (TCAs):

أملثة على مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة (TCAs):

  • أميتريبتيلين.
  • الأموكسابين.
  • الكلوميبرامين.
  • الديسيبرامين.

مثبطات المونو امين أوكسيداز (MAOIs)

كان هذا النوع من مضادات الاكتئاب شائع الاستعمال قبل ظهور الـ SSRIs والـ SNRIs. يقوم هذا النوع من مضادات الاكتئاب بتثيبط المونو أمين أوكسيداز (أنزيم دماغي)، إذ يساعد هذا الأنزيم على تفكيك النواقل العصبية مثل السيروتونين. في حال تفكك كميةٍ أقل من السيروتونين سيرتفع تركيزه، وبالتالي سيقود هذا الأمر نظريًا إلى استقرارٍ مزاجيٍّ أكبر وقلقٍ أٌقل. يوصف الـ (MAOIs) حاليًا في حال عدم نجاح الـ (SSRIs)، بسبب تفاعل الـ (MAOIs) مع الكثير من الأدوية الأخرى وبعض الأطعمة المعينة.

أهم التأثيرات الجانبية لمثبطات المونو أمين أوكسيداز (MAOIs):

  • تشوش الرؤية.
  • الطفح.
  • النوبات.
  • الوذمة.

أمثلة على مثبطات المونو أمين أوكسيداز (MAOIs):

  • الفينيلزين.
  • الترينلسايبرومين.
  • الإيوزكاربوكسازيد.
  • السيليجيلين.

النورادرينالين ومضادات الاكتئاب سيروتينية المفعول (NASSAs)

يستعمل هذا الصنف من مضادات الاكتئاب لعلاج اضطرابات القلق وبعض اضطرابات الشخصية والاكتئاب.

أهم تأثيراته الجانبية:

  • الإمساك.
  • جفاف الفم.
  • زيادة الوزن.
  • تشوش الرؤيا.

أمثلة عليه:

  • الميانسيرين.
  • الميرتازابين.2

فعالية مضادات الاكتئاب في علاج الاكتئاب

تساعد الأدوية المضادة للاكئتاب عندما تكون حالة الاكتئاب حادةً وقد تكون منقذة للحياة في بعض الأحيان. أظهرت الدراسات أن عددًا قليلًا من الناس زالت أعراض الاكتئاب عنهم بعد تناول هذه الأدوية بينما ازدادت حالة بعضهم الآخر سوءً.

أظهر الكثير من الأشخاص استجابةً مبدئيةً للعلاج بهذه الأدوية لكن سرعان ما عادت أعراض الاكتئاب عندهم بالرغم من استمرارهم بتناولها، وبينت دراسات إضافية أن فعالية الأدوية المضادة للاكتئاب لا تتجاوز فعالية العلاج الوهمي في حالات الاكتئاب المعتدلة والمتوسطة.3

الاستعمالات الاخرى لمضادات الاكتئاب

توصف مضادات الاكتئاب في بعض الحالات المرضية التي لا يعاني صاحبها من الاكتئاب مثل:

  • مشاكل النوم: لم يتم الموافقة على استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب لعلاج مشاكل النوم من قبل الجمعية الأمريكية للغذاء والدواء (FDA)، لكنها مع ذلك ما زالت توصف لهذا الغرض. تتضمن الأدوية التي توصف لعلاج مشاكل النوم: الترازودون والميترازابين والأميتريفتيلين والدوكسيبين.
  • الألم: لا يوجد تصريح من الـ (FDA) لاستخدامها لهذا الغرض، لكن يعتقد أن الأدوية المضادة للاكتئاب تؤثر على الألم عن طريق اعتراض نقل السيالات العصبية الألمية عبر الألياف العصبية.
  • صداع الرأس: مجددًا لا يوجد تصريح من الـ (FDA) لاستخدامها لهذا الغرض، لكنها توصف لعلاج صداع الرأس بسبب خاصيتها على تدبير الألم كما ذكرنا سابقًا.
  • الإقلاع عن التدخين: يوصى ببعض الأدوية المضادة للاكتئاب بشكلٍ مباشرٍ للمساعدة على الإقلاع عن التدخين مثل دواء البوبروبيون (Bupropion).
  • المتلازمة السابقة للطمث (PMS): توصف بعض الأدوية المضادة للاكتئاب من أجل علاج الحالات الشديدة من الـ (PMS) فقط ولا يوصى بها لعلاج الحالات البسيطة منها.4

المراجع