متى تؤكل حبوب الكولاجين وما هي فوائدها

يلجأ الكثير من الناس لاستخدام حبوب الكولاجين، لإضافة المزيد من الكولاجين إلى نظامهم الغذائيّ، هل تعلم متى تؤكل حبوب الكولاجين؟

3 إجابات
موظفة دعم فني
هندسة زراعية

الكولاجين بروتين يصنعه الجسم عندما ما يتم جمع بين أحماض أمينية وعدد من العناصر الغذائية الأخرى، التي يحصل عليها الجسم عن طريق تناوله الأطعمة الغنية بالبروتين، كاللحوم بأنواعها الحمراء والبيضاء، بالإضافة للبقوليات ومشتقات الألبان، كما أن الأطعمة الغنية بالفيتامينات مهمة جدًا وخاصة فيتامين C الذي يعد فيتامين أساسي ومهم لإنتاج الكولاجين، مع تقدم العمر فإن انتاج الكولاجين في الجسم يبدأ بالتناقص منذ منتصف العشرينات، لذلك ينصح الأطباء بتناول الكولاجين كمكمل غذائي يحافظ على صحة العظام والمفاصل والبشرة والشعر.

اختلفت العديد من المصادر عن أفضل أوقات لتناول الكولاجين، وفيما يلي بعض النقاط حول توقيت تناول الكولاجين:

  • بعض الخبراء يُوصي بتناول الكولاجين على معدة فارغة، لأن المعدة لا تكون قد أفرزت أحماضها التي تكسر الكولاجين.
  • في حال تناولت الطعام فيجب عليك أن تنتظر من ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى تتناول أقراص الكولاجين، وذلك كي لا يتفكك بوساطة حمض المعدة، ويفضل أن لا تأكل أو تشرب شيئًا خلال الوقت الذي تتناول فيه الكولاجين.
  •  هناك من يفضل أن يتناول مقدار 400 ملغ من الكولاجين مع كوب ماء كامل قبل الذهاب إلى النوم، لأن الجسم يكون لديه فرصة لامتصاص الكولاجين ومعالجته، ففترة النوم هي الفترة المثلى التي يقوم الجسم فيها بإصلاح نفسه وبالأخص البشرة.
  • لا توجد دراسة تؤكد أن تناوله في وقت محدد من اليوم أفضل من غيره لذا تسطيع تناوله متى شئت.
  • لا فرق في حال شربت ماء بارد مع الكولاجين أو فنجان قهوة ساخن، فهذا لن يؤثر على امتصاص الكولاجين.
  • يفضل تناول الكولاجين لمدة تصل من 8 إلى 16 أسبوع وذلك للتأكد من أنك حصلت الفائدة المرجوة منه.
  • يفضل التقليل من السكريات في فترة تناول الكولاجين، لأن السكريات تعيق امتصاص الكولاجين.
  • يفضل الإكثار من فيتامين C، ومن الخضار الورقية لاحتوائها على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن.
  • التوقف عن تناوله في حال ظهور أية أعراض جانبية كالحساسية، أو الامساك، أو اذا كان جسدك قابل لتشكيل الحصيات الكلوية.

أكمل القراءة

4,248 مشاهدة

0
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

الكولاجين من أكثر المتممات الغذائية شيوعًا لتخفيف التجاعيد والعناية بالشعر والأظافر والبشرة والعظام والأمعاء والمفاصل، ويُفضّلُ تناوله منذ منتصف العشرينات من العمر لأن مخازنه تبدأ بالنفاذ بدءًا من عمر 25 بمعدل 1,5% سنويًا وهي نسبةٌ مهمةٌ، ويُعتبر تناول 10-30 غرام منه يوميًا آمنا تمامًا وموصىً به للحصول على أكبر قدرٍ من الفوائد ولتعويض الخسارة قدر الإمكان.

وكثيرًا ما نتساءل عن الوقت الأمثل خلال اليوم لتناول هذا المتمم الغذائي، لذلك فلتعلم الأمور الآتية:

  • أفضل وقتٍ لتناول معظم الأدوية وخاصةً البروتينية ومن بينها الكولاجين هو عندما تكون المعدة فارغةً؛ لأنها تتخرب بحموضة المعدة التي تزداد في حال امتلاء المعدة بالطعام.
  • يُفضل أيضًا تناوله بعيدًا قدر الإمكان عن الوجبات؛ لأن وجود الطعام يُحفّز إفراز أنزيماتٍ مفككةٍ للبروتينات في المعدة.
  • يُفضّل أن تتناول ما يقارب 400 مغ قبل النوم لتعطي جسمك الفرصة الأكبر لامتصاص كامل الكمية المتناولة والاستفادة منها.
  • يجب المباعدة بين تناول السكريات والكولاجين؛ لأن السكريات والكربوهيدرات تُقلّل من قدرة الكولاجين على إعادة تكوين نفسه.
  • إذا كنت تعاني من حصياتٍ كلويةٍ فعندها يُفضّل عدم تناولك لمتممات الكولاجين إلا بعد حلك لمشكلة الحصيات؛ لأن الكولاجين يرفع مستويات الكالسيوم في الدم، ويمكن أن تتحول إحدى الأحماض الأمينية المكونة له إلى الأوكزالات التي تتراكم وتُشكل حصىً.
  • يجب التوقف عن تناول الكولاجين عند إصابتك بالإمساك المزمن الذي قد يؤدي للبواسير إذا لم يتحسن.
  • إذا كان لديك حساسية لإحدى مكونات الكبسولات أو للمواد التي يُستخرج الكولاجين منها كالمنتجات البحرية؛ فيجب أن تتجنب تناول حبوب الكولاجين نهائيًا حفاظًا على سلامتك من خطر الصدمة التآقية.

أكمل القراءة

4,024 مشاهدة

0
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

الشباب أو المظهر الشبابي هو من أهم مايشغل الكثيرين في وقتنا الحاضر، والمادة المسؤولة عن رونق الجمال هي مادة الكولاجين وهي عبارةٌ عن بروتينٍ موجود بالجلد والعظام بشكل مادةٍ غرويةٍ يفرزها الجسم بإستمرار، ولكن يقل إفراز هذه المادة مع التقدم بالسن أو التعرض لأشعة الشمس بشكلٍ كبيرٍ أو الإكثار بالتدخين بشكلٍ مفرط، فيبدأ الجلد بالترهل وتظهر التجاعيد.

ومن أهم المصادر الطبيعية التي تحتوي على الكولاجين، اللحوم البيضاء، والحمراء، والأسماك، والألبان ومشتقاتها، والفاصوليا؛ حيث ويلجأ الكثيرون ممن يهتمون بجمال بشرتهم إلى حقن البشرة بمادة الكولاجين عن طريق وخز إبرٍ تحت الجلد، والنساء هم أكثر من يستخدمون هذه الطريقة. في حين يفضل البعض تناول حبوب الكولاجين في سنٍ مبكرةٍ تبدأ من 25 عامًا، مع الحفاظ على غسل الوجه جيدًا واستعمال واقي شمسي ومرطباتٍ تحتوي على فيتاميناتٍ تؤخر ظهور التجاعيد والشعور بالشيخوخة.

ويوجد أيضًا مسحوق يعتبره الأطباء الأفضل بديلًا عن الحبوب، لأن الجسم يمتصه بشكلٍ أسرع؛ وعن كيفية استعمال حبوب الكولاجين:

  • يجب أن يكون على معدةٍ فارغةٍ.
  • أو بعد مضي ثلاث ساعات عن وجبة الطعام.
  • يؤخذ حبتين أو ثلاث بمقدار 400 ملغ مع كميةٍ من الماء .
  • يجب تناولها قبل النوم حتى يتمكن الجسم من إمتصاصها بشكلٍ أفضل.
  • يجب التخفيف من تناول السكر لأن السكر يقلل من امتصاص الكولاجين.

وتظهر الفائدة من تناول الحبوب من فترة شهرين إلى أربعة أشهر، بعدها يجب التوقف عن تناولها عند ظهور النتيجة الإيجابية من تجدد خلايا البشرة وشد عضلات الوجه والشعور بالنشاط والحيوية.

أكمل القراءة

4,024 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "متى تؤكل حبوب الكولاجين وما هي فوائدها"؟