متى تحدث الولادة الطبيعية وما فوائد الولادة الطبيعية

عملية الولادة الطبيعية أقدم وأول طرق الولادة التي عرفها الإنسان بالفطرة، لكن متى تحدث هذه الولادة؟

3 إجابات
طبيب جراح
tishreen university (Syria

تحدث عملية الولادة الطبيعية أو الولادة عن طريق المهبل في نهاية مرحلة الحمل عند الأم، أي عندما يكمل الجنين فترة ما بين 37 إلى 40 أسبوعاً حملياً وهو ما يقدر بحوالي 9 أشهر، إن حدوث الولادة ضمن هذه الفترة الزمنية يعتبر الوقت الطبيعي للولادة.

تلجأ العديد من الأمهات الحوامل لطرق مختلفة للولادة كالعمليات القيصرية والولادة بمساعدة المسكنات والتخدير القطني وغيرها من الاستراتيجيات والطرق لولادة الطفل بشكل سليم وصحي، ولكن تبقى الولادة التقليدية عن طريق المهبل وبدون مسكنات أو تدخل طبي إلا للضرورة، هي الوسيلة الأكثر ثباتاً ونجاعة وتعود بالعديد من الفوائد على الأم والطفل حديث الولادة على حد سواء.

وأبرز فوائد الولادة الطبيعية عن طريق المهبل هي:

  • تقليل مدة البقاء في المستشفى بالنسبة للأم.
  • التعافي السريع من المخاض والولادة.
  • تقليل الاختلاطات التي تنجم عن بقية أنواع الولادة.
  • تكون الحمول اللاحقة للولادة الطبيعية أكثر أماناً.
  • الطفل المولود طبيعياً عن طريق المهبل يكون أقوى مناعياً مقارنة بغيره.

تمر عملية الولادة الطبيعية عن طريق المهبل بالعديد من المراحل، تبدأ بالمخاض الباكر وتنتهي بالولادة وخروج المشيمة من رحم الأم، وهذه المراحل هي على الترتيب كالتالي:

  • خروج السائل الأمنيوسي: أو ما يعرف شعبياً (انكسار الماء)، حيث تشعر الحامل بخروج دفقة من السائل من المهبل، هذا السائل هو السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، ويعتبر خروج هذا السائل العلامة الأولى لحدوث المخاض.
  • الانقباضات الرحمية: تبدأ عضلات الرحم بالانقباض مع الوقت بعد خروج السائل الأمنيوسي، تكون هذه الانقباضات غير منتظمة في البداية ومن ثم تنتظم وتشتد قوتها ومدتها، ومهمة هذه الانقباضات هي دفع الجنين للأسفل للخروج بالوضعية الصحيحة عبر المهبل.
  • توسع عنق الرحم: وهو القسم السفلي من الرحم، يبدأ بالتوسع تدريجياً ليسمح للجنين بالمرور باتجاه المهبل، ويصل هذا الاتساع عادة إلى حوال 10 سم للسماح لرأس الجنين بالمرور.
  • الولادة: وهي عملية خروج الجنين من الرحم للخارج عن طريق المهبل، حيث يبرز رأس الجنين للخارج عن طريق فتحة المهبل.
  • خروج المشيمة من الرحم: وهي المرحلة الأخيرة، حيث يجب أن تخرج المشيمة من الرحم، وهي العضو المسؤول عن تغذية الجنين خلال وجوده في رحم الأم خلال الحمل.

أكمل القراءة

0
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

عملية الولادة الطبيعية هي أقدم وأوّل طُرق الولادة التي عرفها الإنسان بالفِطرة، وهذا يعني أنَها المنهج الطبيعي لدورة الحياة مقارنة بالولادة القيصريّة.

وبالنسبة للمدة الكاملة للحمل فهو يستمر لمدة 280 يوماً أو 40 أسبوعاً. الولادة قبل الأوان أو الولادة المبكرة تحدث في الأسبوع الـ37 من الحمل. يصنف الأطفال الخدّج حسب موعد الولادة كما يلي:

  • الخدّاج المبكر يحدث في الأسبوع 23_28من الحمل.
  • الخدّاج المعتدل يحدث في الأسبوع 29_33من الحمل.
  • الخدّاج المتأخر يحدث في الأسبوع 34_37من الحمل.

أما عن سبب الولادة المبكرة (الخدّاج) فهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الولادة المبكرة مثل: النساء اللواتي أنجبن طفلاً خديجاً سابقاً هنّ أكثر عرضة لخطر خدّاج آخر، والنساء اللواتي يحملن التوائم أو اللواتي يعانين من تشوهات في الرحم أو عنق الرّحم. وهناك العديد من العوامل الأخرى التي تعرضك لخطر الولادة المبكرة، منها:

  • داء السكري.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • اضطرابات تخثّر الدم.
  • مشاكل في المشيمة أو النزيف.
  • زيادة أو نقص الوزن.
  • الوقت القصير بين حالات الحمل.
  • قلّة الرعاية الصحية قبل الولادة.
  • التدخين وشرب الكحول وتعاطي المخدرات.
  • الضغط العصبي.

بقاء طفلك كل يوم داخل الرحم حتى موعد الولادة الطبيعية أمر مهم جدأ. وإليك بعض المخاطر التي يعاني منها الخديجون:

  • مشاكل في التنفس.
  • مشاكل تغذوية لأنهم قد يواجهون صعوبة أكبر في الرضاعة.
  • اليرقان.
  • إقامة أطول في المستشفى بعد الولادة.

أكمل القراءة

0
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

الولادة الطبيعية هي أقدم طرق الولادة التي فرضتها الفطرة الإنسانية على البشر، تحدث بخروج الجنين من المهبل دون تدخل طبي يذكر، إلا فيما يتعلق ببعض الإشرافات الطبية كإعطاء المسكنات التي تخفف من آلام تقلصات الرحم، وهذا سبب تسميتها بالولادة الطبيعية.

تحدث الولادة الطبيعية بالنسبة لمعظم  النساء في الشهر التاسع من الحمل، أي ما بين الأسبوع 37 والأسبوع 42، حيث يعتبر كل مخاض يحدث قبل الأسبوع 37  سابق لأوانه، وتختلف بداية المخاض وعلاماته وطول الوقت الذي يستغرقه من امرأة لأخرى، وحتى من حمل لآخر.

وتمر الولادة الطبيعية بثلاثة مراحل رئيسية تبدأ بانقباضات جدار الرحم وتنتهي بخروج المولود والمشيمة وفق مايلي:

  • مرحلة المخاض: يبدأ المخاض بانقباضات منتظمة الحدوث يليها فتح عنق الرحم وانتقال الطفل إلى قناة الولادة، وينقسم إلى المخاض المبكر والمخاض الفعال. بالنسبة للمخاض المبكر تكون الانقباضات ضعيفة غبر منتظمة، وتستمر من ساعات لعدة أيام، يرافقها خروج  إفرازات وردية تميل إلى الدموية من المهبل، أما أثناء المخاض الفعال تزداد التقلصات، وتكون بشكل أكثر انتظامًا، تستمر من أربع لثماني ساعات، يرافقها شعور بالغثيان وتشنج في الساقين، كما يتمدد عنق الرحم ليصل إلى 10 سم.
  • مرحلة ولادة الطفل: تستمر هذه المرحلة من عدة دقائق إلى ساعات، تقوم خلالها الأم بالدفع بدفعات تتراوح بين الرقيقة والقاسية لإخراج طفلها إلى العالم، حيث يبدأ رأسه بالخروج أولًا يليه جسمه بالكامل، ثم يقطع الحبل السري لتحرير الطفل من الرحم.
  • مرحلة خروج المشيمة: تستغرق هذه المرحلة من خمس دقائق لثلاثين دقيقة، تخرج بعدها المشيمة بعد عدة عمليات دفع تقوم بها الأم، ويستمر انقباض الرحم حتى يعود الرحم لحجمه الطبيعي.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "متى تحدث الولادة الطبيعية وما فوائد الولادة الطبيعية"؟