متى تلتئم المعدة بعد عملية التكميم

تكميم المعدة هي عملية جراحية يتم فيها قص جزء من المعدة لتصغير حجمها وتخفيف الوزن، لكن متى تلتئم المعدة بعد عملية التكميم؟

4 إجابات

إن عملية تكميم المعدة هي عملية جراحية يقوم بها الطبيب بقص جزء من المعدة ثم ربط الأجزاء الباقية مع بعضها، فتتشكل معدة جديدة حجمها لا يتجاوز عُشر معدة المريض الأصلية، وتصبح على شكل أنبوب بحجم الموزة وشكلها، وتأخذ هذه العملية حوالي الساعة.

وتساعد هذه العملية على التقليل من كمية الطعام التي يستهلكها الفرد، وحدوث تغييرات هرمونية، فتؤدي إلى خسارة الوزن، والتقليل من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

ويحتاج المريض أسبوعين إلى ثلاث أسابيع من الراحة بعد إجراء العملية ويرافقها نظام غذائي صارم، ويتوجب عليه أن يرتاح من العمل، ويتوجب على المريض ممارسة الرياضة تحت إشراف الطبيب، كالمشي، وقد يتمكن المريض من العودة إلى النشاط اليومي بعد أسبوعين إلى اربع أسابيع ولكن مع تجنب التمارين الصعبة، وبعد انقضاء هذه المدة الأولية ممارسة تمارين أكثر شدة بعد استشارة الطبيب، ويجب التذكر بأن كل مريض له مدة تعافي خاصة، لذلك يجب استشارة الطبيب بخصوص أي قلق لدى المريض.

ومن المصاعب التي قد تواجه المريض هي اعتياده على النظام الغذائي الجديد، ففي الأسبوع الأول يتم الاعتماد على السوائل الصافية، ثم تناول سوائل التي تملك قوام أسمك في الأسبوع الثاني، وفي الأسبوع الثالث يمكن إضافة الأطعمة المهروسة والطرية، وبدءاً من الأسبوع الرابع يمكنك بشكل تدريجي إدخال الأطعمة الصلبة، وبعد ستة اسابيع يتم العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي.

وفي خلال ستة أشهر قد يفقد المريض حوالي نصف وزنهم، وبعد سنة قد يفقد من 50% إلى 75% من وزنه، وإنّ خسارة الوزن مرتبط بإتباع الحمية والنظام الغذائي وقدرة الجسم على الإستجابة للعملية.

أكمل القراءة

يحتاج جرح عملية تكميم المعدة وقتًا يتراوح بين أسبوعين حتى 4 أسابيع ليلتئم، وينصح المريض بفترة راحة طويلة من العمل، بعدها يستطيع ممارسة حياته بشكل اعتيادي مع الابتعاد عن النشاطات المُتعبِة وحمل الأشياء الثقيلة، كما يمكنه ممارسة الرياضة لكن تبعًا لإرشادات الطبيب، ويعتبر المشي أفضل أنواعها لكن بالتدريج، والقيادة عند القدرة على تركيب حزام الأمان بدون مضايقة، والسباحة بعد حوالي شهر، بعدها يمكن رفع شدة التمارين تبعًا للتعليمات.

وينبغي خلال فترة النقاهة، التي لا تخلو من الوجع، ضرورة التقيد بنظام غذائي شديد،

  • خلال الأسبوع الأول: تناول السوائل الصافية فقط.
  • الأسبوع الثاني : الانتقال إلى السوائل الأثخن.
  • الأسبوع الثالث: يمكن تناول أطعمة مهروسة أو طرية.
  • من الأسبوع الرابع: بالإمكان تناول أطعمة صلبة تدريجيًا.
  • يمكن في غضون ستة أسابيع العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي، مع الالتزام بكمية سعرات حرارية محددة.

بالنسبة لمضاعفات عملية تكميم المعدة، فهي تعتبر من الجراحات الحديثة نسبيًا، لذلك لم تتوفر معلومات عن كامل المضاعفات المحتملة، وما ظهر منها خلال 10 سنوات من الدراسة، تمحور حول عدم النجاح في فقدان الوزن حسب الخطة بسبب كبر حجم المعدة، أو زيادة حجمها مع مرور الزمن، التعرض لانسداد معوي أو عسر الهضم، أو عدم استطاعة الجسم احتمال أنواع محددة من الأطعمة، وفي حالات قليلة قد يسبب ظهور خراجات على الطحال الحاجة إلى التخلص منه.

أكمل القراءة

عملية تكميم المعدة هي عمليةٌ جراحيةٌ تستغرق حوالي ساعةٍ من الوقت، والهدف منها هو تخفيض حجم المعدة (إلى حوالي 10/1 من الحجم الأصلي). وبالتالي، تخفيض الوزن بسبب أن المعدة الصغيرة الجديدة ستمتلئ بكميةٍ أقلَّ من الطعام. يحتاج المريض عمومًا إلى فترةٍ تتراوح بين الأسبوعين إلى ثلاثة أسابيعٍ للتعافي من هذه العملية، بالإضافة إلى العودة التدريجية للحياة الطبيعية. من المهم قبل الخروج من المشفى الحصول على كافة التعليمات الخاصة بفترة التعافي، وتفادي مضاعفات العملية. وكذلك اتباع خطةٍ غذائيةٍ منظمةٍ خلال الأيام القليلة التي تلي العملية كالتزود بالسوائل بكثرةٍ خلال الأسبوع الأول، والانتقال إلى الأطعمة المهروسة في الأسبوع الثاني.

وينصح في هذه الفترة الابتعاد عن تناول المأكولات الصلبة، وإعطاء المعدة وقتًا أطول لاستعادة قدرتها السابقة بشكلٍ كافي. أما فيما يخصّ العودة إلى العمل، فينصح بالاستراحة لمدة أسبوعين على الاقل قبل العودة، وخاصةً الأعمال المجهدة منها. كما يحذّر الأطباء من رفع الأوزان الثقيلة أو القيام بعملٍ شاقٍ أثناء فترة التعافي، لأن هذا قد يؤدي إلى فتق الجرح، وتمزق الأنسجة والعضلات في مكان شقّ العملية. تترافق أحيانا فترة التعافي بتغيراتٍ طفيفةٍ في المزاج، نتيجة تكيّف الجسم مع عدد سعراتٍ حراريةٍ أقل. ولكن لا خوف من هذه الحالة فهي في العادة تمرُّ بسرعةٍ.

أكمل القراءة

تهدف عملية تكميم المعدة إلى تقليل كمية الطعام التي يتناولها الشخص، عن طريق تقليص حجم المعدة، وبالتالي التخلص من الوزن الزائد، وتستغرق هذه العملية حوالي ساعةً من الوقت، يقوم فيها الطبيب بصنع شقوقٍ صغيرةٍ في البطن وادخال منظارٍ من أحدها، والذي يكون مرفقاً بكاميرا تعمل على التقاط صورٍ وارسالها إلى شاشة عرضٍ يراها الطبيب، ثم يقوم بإدخال أدوات طبيةٍ صغيرةٍ من خلال الشقوق الأخرى ليزيل جزءاً كبيراً من المعدة، ويعمل بعدها على خياطة الشقوق ويعيد كل شيءٍ كما كان.

وهذه العملية تسمى عملية تكميم المعدة بالمنظار والتي تعتبر أسهل وأقل خطورةً من العمليات التي كانت تجرى سابقاً بجراحة البطن كاملاً.

تلتئم المعدة بعد عملية التكميم

ويبقى المريض في المستشفى بعد إجراء الجراحة لمدة يومين أو ثلاثة أيام حسب وضعه، ثم يعود لممارسة حياته بشكلٍ طبيعيٍّ، لكن جرح العملية سيبقى لمدة شهرٍ أو شهرٍ ونصف حتى يلتئم بشكلٍ كاملٍ ويختفي، وذلك في حال أجريت عملية التكميم بتقنية الجراحة التقليدية، أما في حال أجريت العملية بتقنية المنظار ستحتاج ثلاثة أسابيعٍ كحدٍ أقصى كي تلتئم المعدة بعد عملية التكميم.

ويحدث عادةً بعض الآثار الجانبية للمريض عند الانتهاء من العملية وأهمها:

  • الامساك: وفي هذه الحالة يجب إخبار الطبيب لإعطاء التعليمات اللازمة للتخفيف منه.
  • الشعور بالغثيان: والذي يحدث نتيجة نقصٍ في بعض العناصر المعدنية كحمض الفوليك والزنك وفيتامين B12.
  • الشعور بالبرد: ويحدث نتيجة خسارة الدهون والتغير في معدل التمثيل الغذائي.

ويمكن أن يحصل للمريض مضاعفاتٌ أخرى تسمى بعدوى الجروح، مثل: الاحمرار والألم، أو خروج قيح من الجرح، أو حدوث التهابات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "متى تلتئم المعدة بعد عملية التكميم"؟