متى كان العصر الجليدي وماهي مراحله

مرت الكرة الأرضية بالكثير من العصور التي طبعتها بطابعها الخاص وتركت أثرها طويلًا في أرضنا هذه، ومن أبرزها العصر الجليدي، فكيف بدأ هذا العصر ومتى كان ذلك؟

3 إجابات

العصر الجليدي هو الفترة التي يكون فيها مناخ الأرض أكثر برودة من المعتاد، فتبدأ الصفائح الجليدية بتغطية القطبين وتنتشر الأنهار الجليدية لاسيما في المرتفعات، فقد نمت وتراجعت هذه الصفائح الجليدية عدة مرات في الماضي، وآخر عصر جليدي مرّ على الأرض كان بين حوالي 11,500 و 120,000 سنة مضت، ومنذ ذلك الحين، تمر الأرض بفترات بين جليدية (interglacial)، ولابد أن تعرف أن الأرض قد مرت بخمسة عصور جليدية هي كالتالي:

  • العصر الهوروني (The Huronian glaciation): فقد حدث منذ 2.4 إلى 2.1 مليار سنة مضت، ويعدُّ أقدم عصر جليدي يمرّ على الأرض، فقد كانت الأرض موطن لأشكال الحياة وحيدة الخلية، أي قبل وجود الإنسان، فعندها تجمد كوكب الأرض بأكمله، فسمي بكرة الجليد (Snow Ball)، وقد رجح العلماء أن سبب هذا التجمد هو توقف نشاط البراكين لمدة 250 مليون سنة، مما أدى إلى نقص في نسبة غاز ثاني أوكسيد الكربون وانخفاض درجات الحرارة.
  • العصر الكريوجيني (The Cryogenian glaciation): التجمد القوي الذي حدث منذ 850 إلى 630 مليون سنة مضت، هناك بعض النظريات التي تنص بأن سبب هذا التجمد هو تطور الحياة وظهور الكائنات متعددة الخلايا، فعند موتها كانت تغرق في البحر، ذلك كان السبب في نقص مستويات ثنائي أوكسيد الكربون، وبالتالي إضعاف تأثير الاحتباس الحراري.
  • العصر الجليدي الأندي-الصحراوي (Andean-Saharan ice age): حدث منذ 460 إلى 430 مليون سنة مضت، وقد حدث فيه انقراض جماعي، والذي يعدُّ ثاني أكبر حالات الانقراض في تاريخ الأرض.
  • العصر كارو (the Karoo ice ag): حدث منذ 360 إلى 260 مليون سنة، يرجح سبب حدوثه هو ظهور النباتات التي بدأت باستهلاك ثنائي أوكسيد الكربون.
  • العصر البليستوسيني (The Pleistocene ice age ): الذي بدأ قبل 2.58 مليون سنة، ولايزال مستمرًا حتى يومنا هذا.

أكمل القراءة

العصر الجليدي هو فترة من تاريخ الأرض، تمتد لزمنٍ طويل يصل إلى ملايين السنين، وخلال هذه الفترة، تنخفض درجات الحرارة تدريجيًا في الغلاف الجوي وعلى سطح الأرض، إذ يحدث الجليد نتيجة عدم ارتفاع درجات الحرارة فوق درجة التجمد لسنوات متتالية، أي تتراكم الثلوج في طبقات، مشكّلة الجليد بدلًا من الذوبان.

شهدت الأرض خمس عصور جليدية موثّقة خلال 4.6 مليار سنة منذ تشكّل الأرض، ويردّح بعض الباحثين أكثر من ذلك، أي قبل ظهور الجنس البشري على الأرض حتى. والعصور الجليدية الخمسة:

  • العصر الهوروني (Huronian): حدث منذ حوالي 2400 مليون سنة، واستمرّ حتى 300 مليون سنة، وبذلك يُعتبر أحد اطول العصور الجليدية في تاريخ الأرض.

  • العصر الكريوجيني (Cryogenian): ويدعوه العلماء كرة الثلج الأرضية، حدث من 850-635 مليون سنة مضت.

  • العصر الجليدي في الأنديز- الصحراء الكبرى: من 460 مليون عام وحتى 420 مليون عام، وبذلك هو العصر الأقصر مدّة.

  • العصر كارو (Karoo): بدأ من 360 مليون سنة وحتى 260 مليون سنة، أي استمرّ حوالي 100 مليون سنة. أخذ اسمه من التلال الجليدية الموجودة في منطقة كارو في جنوب افريقيا.

  • العصر البليستوسيني (Pleistocene): وهو العصرالجليدي الرابع الأحدث، والذي بدأ منذ حوالي 2.5 مليون عام وما زال مستمرًّا، أي نحن نعيشه الآن.

أكمل القراءة

عندما تفكّر في العصر الجليدي يتراءى لك فتراتٌ زمنيّةٌ طويلةٌ تستمرّ لملايين السنين، ساد فيها المناخ البارد، وانخفضت درجات الحرارة، وتَغطّى فيها سطح الأرض بالجليد، وهذا صحيح، حيث تراكمت الثّلوج والجليد في طبقات الأرض، وغطّت الأنهار الجليديّة الصّخور، وتحوّلت إلى طبقاتٍ جليديّةٍ، بتعاقب الفصول الباردة عبر السنين.

وفقًا للعلماء فإنّ الأرض قد شهدت عدّة عصورٍ جليديّةٍ:

  • العصر الجليديّ Huronian: بدأ قبل 2400 مليون عام، واستمرّ 300 مليون عام.
  • العصر الكريوجيني Cryogenian: حدث منذ ما يقارب 850 مليون عام.
  • العصر الجليدي في منطقة الأنديز- الصحراء: حدث قبل حوالي 460 مليون عام، واستمر حتى 420 مليون عام مضى.
  • العصر الجليدي كارو Karoo: استمرّ بين 360 -260 عام، لحوالي 100 مليون عام .
  • العصر الجليدي الرابع الأحدث: مازال مستمرًّا إلى الآن منذ ما يزيد على 2.5 مليون عام.

نعم، على الرغم من دهشتك إلّا أنّه وفقًا للأبحاث فقد شهدت أرضنا دورات مناخٍ متكررّةٍ، انتقلت فيها الأرض من فتراتٍ جليديّةٍ إلى فتراتٍ دافئةٍ أو بين جليدية، وتنبّأ العلماء أننّا الآن نمرّ في فترة بين الجليد أو ما يعرف بالفترة الدافئة.

والآن لابدّ لك أن تعلم بعض الأسباب المحتملة حول حدوث العصر الجليديّ، والتي قد تزيل بعض دهشتك:

  • يعتقد العلماء أنّ السّبب في حدوث هذه التبدّلات في العصور الباردة هو التّغير في ميلان محور الأرض، والتّغيرات في شكل واتجاه مدار الأرض الإهليلجي حول الشمس، ممّا ينتج عنه انخفاض في سطوع أشعّة الشّمس الصيفيّة الواصلة إلى القطب.
  • تسببّت غازات الدفيئة في الوقت الحاضر وارتفاع مستويات غاز ثنائي أكسيد الكربون في الدّخول في الفترة الدافئة ما بين الجليديّة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "متى كان العصر الجليدي وماهي مراحله"؟