متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب عبارةً عن صنفٍ من الأدوية القادرة على تخفيف أعراض اضطرابات الاكتئاب، لكن هل تعلم متى يبدأ مفعولها؟

4 إجابات

على الرغم من أن أدوية الاكتئاب سريعًا ما ترتبط بالخلايا المستهدفة، إلا أن بداية مفعولها يأخذ وقتًا، فيترواح مدته بين أسبوعين إلى شهرين، وهذا ما دفع بعض الباحثين لمعرفة  السبب وراء تأخر مفعول مضادات الاكتئاب.

فمضادات الاكتئاب الاأكثر انتشارًا هي “SSRI” التي تعمل وفقًا لآلية تثبيط إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، تبدأ هذه الأدوية بالارتباط بنواقل السيرتونين الموجودة على الخلايا العصبية، فتمنع دخول السيرتونين للخلايا العصبية مرة أخرى فيتراكم السيرتونين خارجًا في منطقة التشابك العصبي، وبذلك يجب أن يعطي السيرتونين تأثيرًا فوريًا، لكن وُجد أن لدى مصابي الاكتئاب ما يُعرف بـ “G Protein“، ويتواجد في المجموعات الدهنية للخلايا المستقبلة، والذي بدوره يخزن السيرتونين في الخلايا الدهنية، فيُؤخر من بدأ مفعول تلك الأدوية.

لكن يمكن أيضًا للتأثير الوهمي للدواء  (Placebo effect) أن يؤدي إلى اقتناع الشخص بأنه بدأ في العلاج وهو في تحسّن، وهذا يزيد من احتمالية سرعة استجابة المريض للدواء، فلا يحتاج لتلك المدة حتى يشعر بالتحسن، وبعض الدراسات تشير إلى أن تأثير الدواء بدأ يأخذ مفعوله خلال أسبوعين، بسبب التأثير الوهمي (Placebo effect).

أكمل القراءة

تُعد مضادات الاكتئاب خيارًا شائعًا لدى الكثير من المرضى في رحلة مواجهة المرض، ومن المعروف أن مضادات الاكتئاب لا تعالج الاكتئاب، إنما تقوم بإخفاء الأعراض، حيث تعمل كمهدئٍ من خلال زيادة مستوى بعض النواقل العصبية في الدماغ مثل (السيروتونين والنورادرينالين).

هناك العديد من أنواع مضادات الاكتئاب، فالكثير من المرضى لايبدون استجابة متساوية للدواء، ففي بعض الأحيان قد لايعطي أحد الأنواع أي تحسنٍ لدى المريض، أو من الممكن أن يسبب أعراضًا جانبيةً، لذلك يتم التجريب في أنواع أخرى قد تكون أكثر ملائمةً حسب حالة المريض.

عادةً تكون الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا خفيفة، وتزول في غضون أيامٍ أو أسبوعٍ، كما يجب أن يكون المريض قادرًا على التخلص من مضادات الاكتئاب، حيث يقوم الطبيب عادةً بتخفيض الجرعة تدريجيًا على مدى عدة أسابيع أو أكثر، وذلك لمنع حصول أي أعراض انسحابيه  قد تحصل نتيجة خروج الدواء من الجسم.

عادة ما توصف مضادات الاكتئاب على شكل أقراصٍ تُؤخذ بدايةً بأقل جرعةٍ ممكنةٍ، تحتاج مضادات الاكتئاب فترة أسبوع أو أسبوعين دون انقطاع حتى يبدأ الشعور بالتحسن، عند تناول المضادات لمدةٍ تقارب الأربعة أسابيع دون الشعور بأي تغيرٍ فمن الضروري مراجعة الطبيب، الذي بدوره قد يقوم بزيادة الجرعة أو تجربة دواءٍ آخر.

عادةً ما تكون دورات العلاج حوالي ستة أشهر، وقد ينصح بتناولها مدى الحياة لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من اكتئابٍ متكرر.

أكمل القراءة

مضادات الاكتئاب هي نوع من الأدوية التي تُستخدم للتخفيف من أعراض الاكتئاب، فهي تعمل بمثابة مهدئ أي أنها لا تعتبر بمثابة علاج نهائي، تؤدي هذه المضادات مفعولها عن طريق تأثيرها على الناقلات العصبية الموجودة في الدماغ والمرتبطة بالاكتئاب. يوجد عدة أنواع لمضادات الاكتئاب: مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، ومثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورإيبينيفرين (SNRI)، وغيرها.

لقد أشارت بعض الدراسات أنّ مضادات الاكتئاب أثبتت فاعليتها لدى نسبة قليلة من الأشخاص الذين زالت أعراض الاكتئاب لديهم بعد تناولهم لهذه المضادات، بينما هناك أشخاصٌ آخرين ممّن زادت حالتهم سوءًا بعد تناولهم لها، وقد تبيّن أنّ لمضادات الاكتئاب أهمية وفائدة في حال كان الاكتئاب حادًا، في حين أنّها تعمل بمثابة علاج وهمي لدى الحالات المتوسطة.

لكن بخصوص متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب، في الحقيقة قد لا تشعر بالتحسن على الفور، فعادةً ما يستغرق الأمر من ثلاثة إلى أربعة أسابيع على الأقل حتى تشعر بتحسن مزاجك، وقد يستغرق ذلك وقتًا أطول في بعض الأحيان، لكن يبقى الالتزام بتناول الدواء حسب التوجهيات ضروري ويساعد على زيادة مفعوله.

أكمل القراءة

يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب

الكثير منّا سمع عن الاكتئاب، وتساءل حول هذه الحالة، وما إن كانَ موجودٌ لها علاج. في البداية سنقول بأنَّ الاكتئاب هو تغيرات مزاجية، بحيث يعاني المصاب بشعور الحزن وفقدان الاهتمام والمحبّة وبعض المشاعر السّلبية تجاه الأفراد والحياة أيّ يتخلّى عن علاقاته الاجتماعيّة، ومنَ الممكن أن يؤثّر على معتقداته وسلوكيّاته.

يعتبر الاكتئاب من أكثر الاضطرابات النّفسية شيوعًا، وحسب الدّراسات العلميّة تبيّنَ بأنّه يصيب النّساء بشكل أكثر من الرّجال. ويتوجّب على المصاب مراجعة الطبيب المختصّ حالًا، حيث الاكتئاب في بعض الحالات يؤدي لانتحار المريض. ويتم معالجة المريض بالجلسات النّفسية عندَ الطّبيب وبمضادات الاكتئاب، وفي الحالات المتقدمة منه يتم معالجته بالصدمات الكهربائية.

وهناك العديد من أنواع مضادات الاكتئاب الّتي يمكن استخدامها مثل (مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، وكذلك مثبطات امتصاص النورإبينفرين ).

يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب بعد مدّة زمنية معيّنة، ويختلف تأثيرها تبعًا لحالة المصاب، وقدرته على الاستجابة للدواء:

  • عادةً في وصفة الطّبيب يتم تناول من قرصين إلى ثلاثة أقراص من الدّواء.
  • قد تستغرق مدّة الاستجابة للدواء في الحالة الطّبيعية من أسبوع إلى أسبوعين. ولكن إذا لم يشعر المريض بأي استجابة أو تحسّن بعد مرور زمن يتراوح ما بين ثلاثة أسابيع حتّى أربعة أسابيع، يتوجّب عليه مراجعة الطّبيب، فمن الممكن أن يعود الطّبيب بإعطائه نوع دواء جديد ومختلف.
  • ومن المحتمل أن يستغرق التّأثير الكامل لمضادات الاكتئاب من شهرين إلى ثلاثة أشهر.

وهكذا سنقول بأنّ مضادات الاكتئاب ساعدت في انقاذ حياة الكثير من النّاس، وانقاذ المجتمع من التّفكك والانهيار.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب"؟