متى يتوقف نمو الطول عند الشباب

1 إجابة واحدة
مهندسة زراعية
علوم أغذية, جامعة تشرين

في أيّ سنٍّ تتوقف عن النمو في الطول؟ الجواب يعتمد على جنسك، فبالرغم من تأخر الذكور عن الإناث؛ إلّا أّنهم قادرون على اللحاق بهم وتجاوزهم في سباق النمو، ولمعرفة الجواب الدقيق، سأبدأ معك منذ أن كنت جنينًا في رحم أمك، وهي أسرع مراحل النمو.

فخلال تسعة أشهر يزداد طولك 50 سم، ويزداد بعد الولادة ما يقارب 25 سم، لينخفض معدل النمو بعد ذلك إلى 5,5 سم في السنة حتى مرحلة المراهقة، وهي مرحلة البلوغ، وهنا تبدأ تلك التغييرات الجسدية والبنيوية مُعلنةً عن وصول بالغٍ جديد، فيزداد معدل النمو في هذه المرحلة بشكلٍ كبيرٍ، وهذا ما يسمّى بطفرة النمو، والتي تبدأ عند الفتيات مابين عمر 8-13 سنة، أمّا لدى الفتيان فتبدأ في عمر متأخرٍ قليلًا مقارنةً بالفتيات، من 10-15 سنة، فيبلغ متوسط ​​زيادة طول الرجل البالغ 14 سم أطول من متوسط زيادة ​​طول المرأة البالغة، وتتضمن هذه المرحلة تغيراتٍ عديدةٍ في جسمك، تتضمن بشكلٍ خاصٍ التطور الجنسي، وهو ما يُعبّر عنه شكليًّا بنمو شعر الإبط والعانة، ونمو وتطور الأعضاء الجنسية، وبدء الدورة الشهرية لدى الفتيات.

إذًا، يختلف نمو كلٍّ من الصبيان والفتيات، فيمكن للذكور النمو بمعدل نموٍ أسرع من الفتيات في مرحلة الطفولة، وبالمتوسط  يتمتع الفتيان بطولٍ أكبر من الفتيات، وعمومًا، يصنّف الذكور في مرحلة البلوغ ضمن فئتين:

  1. الفئة الأولى: وتتمتع بنضوجٍ مبكّرٍ يبدأ بسن 11 أو 12 سنة
  2. الفئة الثانية: تتميز بتأخر النضج، فيبدأ بسن 13-14 سنة.

ولكن في نهاية مرحلة النضج تكتسب كلا الفئتين متوسط زيادة الطول ذاته، مع وجود اختلافٍ في معدل سرعة النمو، فيكون أسرع في الفئة الثانية لتعويض ما فاتهم من نمو، فيبلغ النمو ذروته ويتوقف لدى الصبيان في سن 16 أو 17.

أمّا بالنسبة للفتيات، فيتمتعن بسرعة نموٍ أكبر من الصبيان عمومًا في مراحل الطفولة وحتى البلوغ، لتتسارع وتيرة نموهن أكثر من السابق، حتى تصل إلى أقصى طول قد تصله، وذلك في عمر 14-15 سنة، أي بعد سنتين أو ثلاث من أول دورة حيض.

يُعزى التوقف في النمو غالبًا إلى عوامل وراثية، فتتحكم الشيفرات الجينية بعمليات النمو الفردية لكلّ شخصٍ، فتعدد الاحتمالات هنا، ليلعب طول الوالدين دورًا كبيرًا في التأثير على الطول النهائي الذي يصله الطفل عند توقف النمو، كما يختلف الطول بين الأخوة فيما بينهم، فمنهم من يأتي طويلًا والآخر قصير.

يتأثر كلّ ما سبق من تغييراتٍ بنيويةٍ وشكليةٍ رافقت عملية النمو للصبيان والفتيات معًا، عبر مراحل حياتهم وحتى البلوغ، بمجموعةٍ من الهرمونات التي تنطلق خلال هذه المراحل، وهي:

  • هرمون النمو، الأهمّ، وينشأ عن الغدة النخامية.
  • هرمون الغدة الدرقية.
  • الهرمونات الجنسية ، التستوستيرون أو الإستروجين، وتنتجها عند الغدد التناسلية ( المبيض والخصيتين)

فارتفاع تركيز الأستروجين في الدم له تأثيرٌ على صفائح النمو في العظام، لتجعلها غير قابلةٍ للاستجابة إلى هرمونات النمو.

المنطقة المسؤولة عن النمو الطولي للعظام هي الصفائح المشاشية، والتي تقع في القسم العلوي من العظم وهو المشاش، وتتعرض لعملية تعظّمٍ غضروفيٍّ بشكلٍ مستمّرٍ بواسطة الخلايا    المكونة للمادة العظمية وتشكيل العظام، تستمر هذه العملية طوال فترة الطفولة والمراهقة حتى يتباطأ نمو الغضروف ويتوقف في النهاية، وغالبًا ما يحدث ذلك في أوائل العشرينيات، حيث تتعرّض الصفائح المشاشية للتعظم الكامل، ولا يمكن للعظام أن تزداد طولًا، وهو ما يحدث بشكلٍ تدريجيٍّ، فأوّل ما يتوقف عن النمو هو اليدين والقدمين، يليهما الذراعين والساقين، حتى آخر منطقةٍ وهي العمود الفقري.

مما سبق يمكنك الاستنتاج أن النمو لا يتوقف في سنٍّ معينة] لدى الجميع، ولكن الأطفال الذين يصابون بطفرة النمو المبكر يتوقف النمو لديهم قبل الأطفال الذين يتأخرون في مرحلة البلوغ.

أكمل القراءة

25,880 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "متى يتوقف نمو الطول عند الشباب"؟