متى يحمل الصمت معنى أكثر من الكلام؟

3 إجابات
كاتبة، سيناريست
سيناريو, المعهد العالي للسينما

عندما يكون الكلام لا فائدة منه، في لحظات الحزن الشديد أو الإنكسارات العظيمة.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0
كاتب
سيناريو, المعهد العالي للسينما

حينما لا يكون الكلام مجديًا أو لن يفيد في حل الأمور.
وحينما نشعر أن الكلام سيقلل من شأننا.
عن نفسي أنا أحب الصمت في أغلب الأحيان، كما أرى أن الصمت يستطيع المرء من خلاله أن يتحكم في نفسه وفي تعصبه، فالصمت سمة عظيمة لا يتمتع بها كثيرون.

أكمل القراءة

0
صحفية
كلية الإعلام, Cairo University

إذا كان هذا الكلام لا ينتج عنه رَدة فعل حقيقية؛ نشعر به أو نصدقه، من الجهة التي تتلقاه أو توجهه لها!
على سبيل المثال أحيانًا نعطي وقتًا إضافيًا ومساحة خاصة لبعض الشخصيات، لكنهم مع مرور الوقت يكررون نفس الأفعال التي تزعجنا في حياتنا، ولا يقدرون هذه المساحة أو التقدير الذي نمنحه لهم، وهو ما يعني أن الكلام في هذه الحالات؛ الحديث ليس له أية فائدة…واختيار الابتعاد في صمت أبلغ من أية حروف أو كلمات!

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "متى يحمل الصمت معنى أكثر من الكلام؟"؟